الرق المنشور
جاري التحميل...

عودة للخلف

المستدرك على الصحيحين

عدد المدخلات
86
العنوان التفصيلي
المستدرك على الصحيحين
المؤلف
الحاكم النيسابوري؛ محمد بن عبد الله بن حمدويه بن نعيم الضبي، الطهماني النيسابورى، الشهير بالحاكم، ويعرف بابن البيع، أبو عبد الله | 405
بداية الكتاب
.. أما بعد فإن الله تعالى ذكره أنعم على هذه الأمة باصطفائه بصحبة نبيه صلى الله عليه وعلى آله أخيار خلقه في عصره وهم الصحابة النجباء البررة الأتقياء لزموه في الشدة والرخاء حتى حفظوا عنه ما شرع لأمته بأمر الله تعالى ذكره ثم نقلوه إلى أتباعهم ثم كذلك عصرا بعد عصر إلى عصرنا هذا وهو هذه الأسانيد المنقولة إلينا بنقل العدل عن العدل وهي كرامة من الله لهذه الأمة خصهم بها دون سائر الأمم ثم قيض الله لكل عصر جماعة من علماء الدين وأئمة المسلمين يزكون رواة الأخبار ونقلة الآثار ليذبوا به الكذب عن وحي الملك الجبار
نهاية الكتاب
فقال الرجل رحمك الله إنما سألتك لتخبرنا فقال ابن عباس يومان ذكرهما الله عز وجل في كتابه الله أعلم بهما فكره أن يقول في كتاب الله بغير علم هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه آخر كتاب الأهوال وهو آخر كتاب الجامع الصحيح المستدرك.
العنوان المختصر
المستدرك
تاريخ التصنيف
...
التصنيف
213-7 | باقي مجموعات الحديث
اللغة
عربي
العناوين البديلة
...
هل حقق في رسالة علمية ؟
نعم
هل المخطوط مطبوع ؟
نعم

اشترك لتشاهد هذا المحتوى

تسجيل الدخول اشترك الآن

رسائل علمية


# الجامعة الكلية اسم الطالب العام الجامعي الهجري العام الجامعي الميلادي
1 جامعة الأزهر الشريف أصول الدين محمود بن أحمد ميرة 1350 1972
2 --- -- السنكاوي، صلاح الدين عبد الله
3 جامعة أم درمان الإسلامية أصول الدين أحمد علي محمد عثمان 1420 2000
4 جامعة العلوم الإسلامية العالمية الدراسات العربية والإسلامية أبو صعيليك، محمد عبد الله أحمد 1432 2012
5 جامعة الملك سعود التربية المزيني، رشيد بن عيسى بن ناصر 1431 2010
6 الجامعة الإسلامية العالمية - جومباك كلية معارف الوحي والعلوم الإنسانية نور الخيرية بنت خالد الماليزية 1427 2007
7 الجامعة الإسلامية العالمية - جومباك كلية معارف الوحي والعلوم الإنسانية فاضلة ياما الفطانية 1427 2004
8 جامعة أم القرى أصول الدين عايض بن عليثة بن معل الصاعدي 1435 2015
9 جامعة أم القرى أصول الدين مديني علي مديني آل مديني
10 جامعة أم القرى أصول الدين عبد الرحمن بن محمد بن رشيد العنزي 1436 2016
11 جامعة أم القرى أصول الدين عطية نوري محمد خلف السيد الفقيه 1434 2013

مطبوعات


# دار النشر المحقق تاريخ الطبع الهجري تاريخ الطبع الميلادي رقم الطبعة
1 دار المعرفة - بيروت 1406 1986 مصورا عن طبعة دائرة المعارف العثمانية
2 دار الميمان للنشر والتوزيع - الرياض 1435 2014 1
3 دائرة المعارف العثمانية - حيدر آباد 1334 1915
4 نزار مصطفى الباز - مكة المكرمة حمدي الدمرداش 1420 2000
5 دار ابن حزم - بيروت صالح اللحام 1428 2007
6 دار الرسالة العالمية - دمشق عادل مرشد 1439 2019 1
7 دار المنهاج القويم - دمشق 1439 2019 1
8 دار الفكر - بيروت محمود مطرجي 1422 2002 1
9 دار الكتاب العربي - بيروت عبد الرزاق غالب المهدي 1410 | 1428 1990 | 2008 1 | 2
10 مكتبة المطبوعات الإسلامية - حلب
11 دار الكتب العلمية - بيروت مصطفى عبد القادر عطا 1400 | 1409 1980 | 1989
12 دار الحرمين للطباعة والنشر والتوزيع أبو عبد الرحمن مقبل بن هادي الوادعي 1417 1427 1
13 دار التأصيل - القاهرة مركز البحوث وتقنية المعلومات دار التأصيل 1435 2014 1

مراجع التوثيق


الأعلام ( الزركلي )
رقم الجزء: 6 / رقم الصفحة: 227
الرسالة المستطرفة لبيان مشهور كتب السنة المشرفة
رقم الجزء: - / رقم الصفحة: 21
تاريخ الأدب العربي ( بروكلمان )
رقم الجزء: 2 / رقم الصفحة: 229
تاريخ التراث العربي ( سزكين )
رقم الجزء: 1 | 1 / رقم الصفحة: 255 | 454
كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون
رقم الجزء: 2 / رقم الصفحة: 1672
معجم تاريخ التراث الإسلامي في مكتبات العالم
رقم الجزء: 4 / رقم الصفحة: 2862
هدية العارفين أسماء المؤلفين وآثار المصنفين
رقم الجزء: 2 / رقم الصفحة: 59

مختصرات


# اسم الكتاب المصنف اسم المؤلف روابط

ذيول


# اسم الكتاب المصنف اسم المؤلف روابط

ندوات ومؤتمرات


# اسم المؤتمر اسم البحث اسم المحقق الدولة City التاريخ رقم المؤتمر

دوريات ومقالات


# Magazine Article المؤلف Issuer تاريخ النشر الهجري تاريخ النشر الميلادي رقم العدد رقم الجزء رقم الصفحات

ترتيب


# اسم الكتاب المصنف اسم المؤلف روابط

ترجمات


# اسم الكتاب المصنف اسم المؤلف روابط

أخرى


# اسم الكتاب المصنف اسم المؤلف روابط
1 زهير بن محمد وروايات الشاميين عنه دراسة نظرية تطبيقية على مروياتهم عنه في مستدرك الحاكم محمد بن عبد الله القناص مشاهدة
2 إتحاف المهرة بالفوائد المبتكرة من أطراف العشرة ابن حجر العسقلاني؛ أحمد بن علي بن محمد الكناني العسقلاني، أبو الفضل، شهاب الدين، ابن حجر مشاهدة
3 الإمام الحاكم النيسابوري وكتابه المستدرك مع العناية بكتاب التفسير منه عادل حسن علي مشاهدة
4 الانتباه لما قال الحاكم ولم يخرجاه محمد بن محمود بن إبراهيم عطية مشاهدة
5 الإيضاح الجلي في نقد مقولة صححه الحاكم ووافقه الذهبي الدريس، خالد بن منصور بن عبد الله مشاهدة
6 الجامع الأزهر في حديث النبي الأنور المناوي؛ محمد عبد الرؤوف بن تاج العارفين ابن علي بن زين العابدين الحدادي ثم المناوي القاهري، زين الدين مشاهدة
7 المعلم بما استدركه الحاكم وهو في البخاري ومسلم علوش، عبد السلام بن محمد بن عمر مشاهدة
8 تصحيح أحاديث المستدرك بين الحاكم النيسابوري والحافظ الذهبي عزيز رشيد محمد الدايني النعيمي مشاهدة
9 تعليقات على ما صححه الحاكم في المستدرك ووافقه الذهبي عبد الله بن مراد السلفي مشاهدة
10 تنبيه الواهم على ما جاء في مستدرك الحاكم رمضان علي أحمد محمد مشاهدة
11 زوائد ابن خزيمة وابن حبان والمستدرك على الكتب التسعة الشامي، صالح أحمد مشاهدة
12 فهارس المستدرك محمد السعيد بن بسيوني زغلول، أبو هاجر مشاهدة
13 فهرس أحاديث المستدرك على الصحيحين المرعشلي، يوسف عبد الرحمن مشاهدة
14 فهرس أحاديث وآثار المستدرك محمد سليم إبراهيم سمارة مشاهدة
15 مختصر استدراك الحافظ الذهبي على مستدرك أبي عبد الله الحاكم ابن الملقن؛ عمر بن علي بن أحمد الأنصاري الشافعي، سراج الدين، أبو حفص ابن النحوي، المعروف بابن الملقن مشاهدة
16 مستدرك أبي إسحاق الحويني على أبي عبد الله الحاكم النيسابوري أحمد بن عطية الوكيل مشاهدة

فهرس


المستدرك على الصحيحين
مقدمة المصنف
1- كتاب الإيمان
أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا
أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا هذا حديث صحيح
من سره أن يجد حلاوة الإيمان ، فليحب المرء لا
اليسير من الرياء شرك ، ومن عادى أولياء الله فقد
الإيمان ليخلق في جوف أحدكم كما يخلق الثوب الخلق ، فاسألوا
إذا أذنب العبد نكت في قلبه نكتة سوداء ، فإن
يسأل عن الساعة حتى نزلت : فيم أنت من ذكراها إلى
إذا قال العبد : لا إله إلا الله والله أكبر
الله يستخلص رجلا من أمتي على رءوس الخلائق يوم القيامة فينشر
افترقت اليهود على إحدى وسبعين فرقة أو اثنتين وسبعين فرقة
العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة ، فمن تركها فقد كفر
لا يرون شيئا من الأعمال تركه كفرا غير الصلاة
من أصاب حدا فعجل الله له عقوبته في الدنيا فالله
ولا يعلم الغيب إلا الله قال : أرني سيفك
من أتى عرافا أو كاهنا فصدقه فيما يقول ، فقد
ما على الأرض نفس تموت لا تشرك بالله شيئا تشهد
الحياء والعي شعبتان من الإيمان ، والبذاء والبيان شعبتان من
البذاذة من الإيمان ، البذاذة من الإيمان .
اعبدوا ربكم ، وصلوا خمسكم ، وصوموا شهركم ، وأدوا
لا تشركوا بالله شيئا ، ولا تسرقوا ، ولا تزنوا
والله لا يؤمن ، والله لا يؤمن ، والله لا
المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده ، والمؤمن من
أكمل المؤمنين من سلم المسلمون من لسانه ويده .
ألا أخبركم بالمؤمن ؟ من أمنه الناس على أنفسهم وأموالهم
المؤمن من أمنه الناس ، والمسلم من سلم المسلمون من
إياكم والظلم ، فإن الظلم ظلمات يوم القيامة ، وإياكم
إياكم والفحش والتفحش ، فإن الله لا يحب الفاحش المتفحش
ليس المؤمن بالطعان ، ولا اللعان ، ولا الفاحش
ليس المؤمن بالطعان ، ولا اللعان ، ولا الفاحش
المؤمن ليس بالطعان ، ولا الفاحش ، ولا البذيء
من عمل سيئة فكرهها حين يعمل ، وعمل حسنة فسر
إذا سرتك حسنتك وساءتك سيئتك فأنت مؤمن . فقال
2- كتاب العلم
من تعلم علما مما يبتغى به وجه الله لا يتعلمه
من تعلم علما يبتغى به وجه الله لا يتعلمه إلا
لا تعلموا العلم لتباهوا به العلماء أو تماروا به السفهاء ، ولا لتحيزوا به المجلس
لا تعلموا العلم لتباهوا به العلماء ، ولا لتماروا به السفهاء
من ابتغى العلم ليباهي به العلماء ، أو يماري به السفهاء ، أو يقبل إفادة الناس إليه فإلى النار
نضر الله عبدا سمع مقالتي فوعاها ، ثم أداها إلى من لم يسمعها
نضر الله عبدا سمع مقالتي فوعاها ثم أداها إلى من لم يسمعها فرب حامل فقه لا فقه له
رحم الله عبدا سمع مقالتي فوعاها ثم أداها إلى من لم يسمعها
نضر الله وجه امرئ سمع مقالتي فحملها ، فرب حامل فقه غير فقيه
مرحبا بوصية رسول الله صلى الله عليه وسلم كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يوصينا بكم
ما من رجل سلك طريقا يطلب فيه علما ، إلا سهل الله له به طريق الجنة
من سلك طريقا فيه يلتمس علما سهل الله له طريقا إلى الجنة
اعرفوا أنسابكم تصلوا أرحامكم ، فإنه لا قرب لرحم إذا قطعت
تعلموا أنسابكم تصلوا أرحامكم
يا رسول الله ، أي البلاد شر ؟
يا رسول الله ، أي البلاد شر ؟ قال : « لا أدري »
يا رسول الله أي البقاع خير ؟ فقال : « لا أدري »
يوشك الناس أن يضربوا أكباد الإبل فلا يجدون عالما أعلم من عالم المدينة
يوشك الناس أن يضربوا أكباد الإبل
من جاء مسجدنا هذا يتعلم خيرا أو يعلمه فهو كالمجاهد في سبيل الله
من دخل مسجدنا هذا ليتعلم خيرا أو يعلمه كان كالمجاهد في سبيل الله
من غدا إلى المسجد لا يريد إلا ليتعلم خيرا أو يعلمه كان له أجر معتمر تام العمرة
منهومان لا يشبعان : منهوم في علم لا يشبع ، ومنهوم في دنيا لا يشبع
أما إنك لم تجد أحدا يطلب شيئا إلا يشبع منه يوما من الدهر ، إلا طالب علم وطالب دنيا
000 -
هذه أخبار صحيحة في الأمر بتوقير العالم
فجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم وجلسنا حوله كأن على رءوسنا الطير
كنا إذا قعدنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم لم نرفع رءوسنا إليه إعظاما له
أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه عنده كأنما على رءوسهم الطير
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل المسجد لم يرفع أحد منا رأسه
فكفوا عن الحديث إعظاما لرسول الله صلى الله عليه وسلم
كنا نكون مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فلعله لا يأمر بالشيء إلا فعلناه
ليس منا من لم يجل كبيرنا ، ويرحم صغيرنا ، ويعرف لعالمنا
أولي الفقه والخير
أهل الفقه والدين ، وأهل طاعة الله الذين يعلمون الناس معالي دينهم
إني قد قلت لأشاركنهما في مثل عيشهما الشديد لعلي أدرك معهما عيشهما الرخي
كرم المؤمن دينه ، ومروءته عقله ، وحسبه خلقه
كرم المؤمن دينه ، ومروءته عقله ، وحسبه خلقه
إنكم لا تسعون الناس بأموالكم وليسعهم منكم بسط الوجه وحسن الخلق
إنكم لا تسعون الناس بأموالكم وليسعهم منكم بسط الوجه وحسن الخلق
المعروف إلى الناس يقي صاحبها مصارع السوء
أمر الله نبيه صلى الله عليه وسلم أن يأخذ العفو في أخلاق الناس
ما أنزل الله هذه الآية إلا في أخلاق الناس ( خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين
يا محمد ، علام تحبس جيرتي ؟
ثلاثة من كن فيه آواه الله في كنفه ، وستر عليه برحمته ، وأدخله في محبته
أيها الناس ، إني قد علمت منكم أنكم تؤنسون مني شدة وغلظة
من كان هينا لينا قريبا حرمه الله على النار
من أفتى الناس بغير علم كان إثمه على من أفتاه
لا تكتبوا عني شيئا سوى القرآن من كتب عني شيئا سوى القرآن فليمحه
ليس كلنا سمع حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ، كانت لنا ضيعة وأشغال
إذا سئل عن شيء فكان في كتاب الله قال به ، فإن لم يكن في كتاب الله وكان من رسول الله صلى الله عليه وسلم فيه شيء قال به
إن الكذب لا يصلح منه جد ولا هزل
3- كتاب الطهارة
إذا توضأ العبد فمضمض خرجت الخطايا من فيه ، فإذا
استقيموا ولن تحصوا ، واعلموا أن خير دينكم الصلاة
استقيموا ولن تحصوا ، واعلموا أن خير أعمالكم الصلاة
استقيموا ولن تحصوا ، واعلموا أن خير أعمالكم الصلاة
استقيموا ولن تحصوا ، واعلموا أن خير أعمالكم الصلاة
من توضأ فأحسن وضوءه ، ثم صلى ركعتين لا يسهو
من توضأ فأحسن الوضوء ، ثم صلى ركعتين لا يسهو
إذا توضأ العبد المؤمن فمضمض واستنثر خرجت الخطايا من أطراف
إذا قرب المسلم وضوءه فغسل كفيه خرجت ذنوبه من بين
إسباغ الوضوء على المكاره ، وإعمال الأقدام إلى المساجد
مفتاح الصلاة الوضوء ، وتحريمها التكبير ، وتحليلها التسليم
إذا كان الماء قلتين لم ينجسه شيء .
إذا كان الماء قلتين لم يحمل الخبث .
إذا كان الماء قلتين لم يحمل نجسا - أو قال
إذا كان الماء قلتين لم يحمل الخبث .
إذا كان الماء قدر قلتين لم يحمل الخبث .
إذا بلغ الماء قلتين أو ثلاثا لم ينجسه شيء
إذا صلى أحدكم فلم يدر كم صلى ، فليسجد سجدتين
يطوف علينا جميعا فيقبل ويلمس ما دون الوقاع ، فإذا جاء
أو لامستم النساء قال : هو ما دون الجماع وفيه
القبلة من اللمس فتوضئوا منها
يا رسول الله ما تقول في رجل أصاب من امرأة لا تحل له فلم يدع شيئا
إذا أفضى أحدكم إلى ذكره فلا يصل حتى يتوضأ
من مس فرجه فليتوضأ . قال عروة : فسألت
4- كتاب الصلاة
1- باب في مواقيت الصلاة
2- ومن أبواب الأذان ، والإقامة
3- باب في فضل الصلوات الخمس
4- ومن كتاب الإمامة ، وصلاة الجماعة
إذا توضأ أحدكم في بيته ثم أتى المسجد كان في
إذا توضأت ثم دخلت المسجد فلا تشبكن بين أصابعك
إذا كنت في المسجد فلا تجعل أصابعك هكذا يعني
إذا دخل أحدكم المسجد فليصل على النبي صلى الله عليه
إذا يعقر جوادك ، وتستشهد في سبيل الله .
اللهم إني أعوذ بك من الشيطان الرجيم ، وهمزه
يجهر ببسم الله الرحمن الرحيم . قد احتج
الأبعد فالأبعد من المسجد أعظم أجرا . هذا
الصلاة في الجماعة تعدل خمسا وعشرين صلاة ، فإذا صلاها
من توضأ فأحسن وضوءه ، ثم راح فوجد الناس قد
لا تمنعوا نساءكم المساجد ، وبيوتهن خير لهن .
خير مساجد النساء قعر بيوتهن
صلاة المرأة في بيتها أفضل من صلاتها في حجرتها
ألا رجل يتصدق على هذا فيصلي معه .
من أم قوما فأصاب الوقت فله ولهم ، ومن انتقص
ألم تعلم أنهم كانوا ينهون عن ذلك ؟ - أو
نهى أن يقوم الإمام فوق ويبقى الناس خلفه ؟ قال
صلينا خلف أمير من الأمراء فاضطر الناس فصلينا ما بين ساريتين
إن قرآن الفجر كان مشهودا قال : تشهده ملائكة الليل
إذا فقدنا الإنسان في صلاة العشاء الآخرة والصبح أسأنا به الظن
ما من ثلاثة نفر في قرية ولا بدو لا تقام
إذا تطهر الرجل ثم مر إلى المسجد فيرعى الصلاة كتب
من جاهد في سبيل الله كان ضامنا على الله
بشر المشائين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة
بشر المشائين في ظلم الليل إلى المساجد بالنور التام يوم
إذا رأيتم الرجل يعتاد المسجد ، فاشهدوا عليه بالإيمان
لا يوطئن أحدكم المساجد للصلاة إلا تبشبش الله به من
من أم الناس فأصاب الوقت فله ولهم ، ومن أنقص
يؤذن ثم يمهل فإذا رأى النبي صلى الله عليه وسلم قد
من وصل صفا وصله الله ، ومن قطع صفا قطعه
الله وملائكته يصلون على الذين يصلون الصفوف . هذا
يستغفر للصف المقدم ثلاثا ، وللثاني مرة . وهذا
إذا دخل أحدكم المسجد والناس ركوع فليركع حين يدخل
لا يسوءك الله ، إن هذا عهد النبي صلى الله عليه
إذا قال الإمام : الله أكبر فقولوا : الله أكبر
سكتة إذا كبر ، وسكتة إذا فرغ من قراءته عند
يرفع يديه حتى جاوزتا أذنيه ، ويسكت بعد القراءة هنيهة
إذا نهض في الثانية استفتح بالحمد لله رب العالمين ولم
إذا جئتم ونحن سجود فاسجدوا ولا تعدوها شيئا ، ومن
أخف الناس صلاة في تمام ، قال : وصليت
الإمام ضامن ، فإن أتم كان له ولهم ، وإن نقص
تراصوا في الصف لا يتخللكم أولاد الحذف قلت :
من حسن الصلاة إقامة الصف . هذا حديث
يستغفر للصف المقدم ثلاثا وللثاني مرة . هذا
من حين يخرج أحدكم من منزله إلى مسجده فرجل تكتب
إذا توضأ أحدكم فأحسن وضوءه ثم خرج إلى الصلاة لا
من السنة إذا دخلت المسجد أن تبدأ برجلك اليمنى
حضهم على الصلاة ، ونهاهم أن ينصرفوا قبل انصرافه من
فألقونا بين السواري ، قال : فتأخر أنس ، فلما صلينا
ننهى عن الصلاة بين السواري ، ونطرد عنها طردا .
يحب أن يليه المهاجرون والأنصار ليأخذوا عنه .
ليليني منكم الذين يأخذون عني يعني الصلاة .
5- باب التأمين
0000 -
5- كتاب الجمعة
سيد الأيام يوم الجمعة ، فيه خلق آدم ، وفيه
الله يبعث الأيام يوم القيامة على هيأتها ، ويبعث الجمعة زهراء
يوم الجمعة فيه جمع أبوك أو أبوكم ، وأنا أحدثك عن
من أفضل أيامكم يوم الجمعة ، فيه خلق آدم ، وفيه
خير يوم طلعت فيه الشمس يوم الجمعة فيه خلق آدم
في كل يوم جمعة ساعة لا يوافقها مؤمن وهو يصلي
يوم الجمعة اثنتا عشرة ساعة ، ولا يوجد عبد مسلم
الساعة التي في يوم الجمعة فهل عندك منها علم ؟ فقال
من ترك ثلاث جمع تهاونا بها طبع الله على قلبه
من ترك الجمعة من غير عذر فليتصدق بدينار ، فإن
من فاتته الجمعة من غير عذر فليتصدق بدرهم ، أو
إذا كان هذا اليوم فاغتسلوا ، وليمسن أحدكم أطيب ما يجد
أي بني ، كان أول من جمع بنا بالمدينة في
أول جمعة في الإسلام بعد جمعة بالمدينة جمعة بجواثا عبد
من غسل واغتسل ، وغدا وابتكر ، ودنا ، وأنصت
6- كتاب صلاة العيدين
لا يخرج يوم الفطر حتى يطعم ، ولا يطعم يوم النحر
يفطر يوم الفطر على تمرات قبل أن يغدو هذا
ما خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم فطر
الله قد أبدلكم بهما خيرا ، منهما يوم الأضحى ، ويوم
كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم قد فرغنا ساعتنا هذه
إنا نخطب فمن أحب أن يجلس للخطبة فليجلس ، ومن
أصابهم مطر في يوم عيد فصلى بهم النبي صلى الله
خرج في يوم عيد إلى المصلى ، فلم يصل قبلها
صلى قبل الخطبة في يوم عيد هذا لفظ حديث
رأيت عمر بن الخطاب إذا اجتمع عيدان صنع مثل هذا
أخذ يوم عيد في طريق ، ثم رجع في طريق آخر
إذا خرج إلى العيدين رجع في غير الطريق الذي خرج فيه
فنصلي مع النبي صلى الله عليه وسلم ، ثم نرجع إلى
يخرج يوم الفطر فيصلي تينك الركعتين ، ثم يسلم ، ثم
إذا رجع من المصلى صلى ركعتين هذه سنة عزيزة
أصبح الناس صياما لتمام ثلاثين ، فجاء رجلان فشهدا أنهما رأيا
أبصرت الهلال الليلة . فقال : أتشهد أن لا إله
يكبر يوم الفطر من حين يخرج من بيته حتى يأتي المصلى
يخرج في العيدين من المسجد ، فيكبر حتى يأتي المصلى
كانوا في التكبير في الفطر أشد منهم في الأضحى
يكبر في العيدين اثنتي عشرة سوى تكبير الافتتاح ، ويقرأ ب
يكبر في العيدين في الأولى سبع تكبيرات ، وفي الثانية خمس
يصلون العيدين قبل الخطبة هذا حديث صحيح الإسناد
يجهر في المكتوبات ببسم الله الرحمن الرحيم ، وكان يقنت في
يكبر بعد صلاة الفجر من يوم عرفة إلى صلاة الظهر
7- كتاب الوتر
الوتر ، فقال : أمر حسن ، عمل به النبي
يا أهل القرآن أوتروا فإن الله وتر ، يحب الوتر
ثلاث هن علي فرائض ولكم تطوع : النحر ، والوتر
متى توتر ؟ قال : أوتر قبل أن أنام
متى توتر ؟ قال : أوتر ثم أنام .
أوتروا قبل الصبح
أوتروا قبل أن تصبحوا هذا حديث صحيح على
بادروا بالوتر قبل الصبح
من أدرك الصبح ، ولم يوتر فلا وتر له
أوتروا قبل الفجر
من نام عن وتره أو نسيه ، فليصله إذا أصبح
الوتر حق ، فمن شاء فليوتر بخمس ، ومن شاء
8- من كتاب صلاة التطوع
ركعتا الفجر خير من الدنيا جميعا وفي حديث
يقرأ في ركعتي الفجر : قولوا آمنا بالله وما أنزل إلينا
من نسي ركعتي الفجر فليصلهما إذا طلعت الشمس
أقيمت الصلاة فقمت أصلي الركعتين فجذبني رسول الله صلى الله عليه
أفضل الصلاة بعد المكتوبة الصلاة في جوف الليل ، وأفضل
عليكم بقيام الليل فإنه دأب الصالحين قبلكم ، وهو قربة
قرأت السبع الطوال هذا حديث صحيح على شرط مسلم
قيام الليل ، فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم
من حافظ على هؤلاء الصلوات المكتوبات لم يكتب من الغافلين
من صلى في ليلة بمائة آية لم يكتب من الغافلين
أقرب ما يكون الرب من العبد جوف الليل الآخر ، فإن
الله دله على قيام الليل هذا حديث صحيح على
رحم الله رجلا قام من الليل فصلى وأيقظ امرأته
يصلي ، ثم ينام قدر ما صلى ، ثم يصلي بقدر
إذا قام من الليل رفع صوته طورا ، وخفضه طورا
ربما يجهر ، وربما يسر . قال : قلت :
مررت بك وأنت تصلي تخفض من صوتك ؟ فقال :
ألا كلكم يناجي ربه فلا يؤذين بعضكم بعضا ، ولا
من أتى فراشه وهو ينوي أن يقوم بالليل فغلبته عينه
لا تخصوا يوم الجمعة بصيام من بين الأيام ، ولا
من صلى اثنتي عشرة ركعة في يوم بنى الله له
فأما حديث عبد الله بن فروخ
9- كتاب السهو
إذا شك أحدكم في صلاته فليلق الشك ، وليبن على
إذا صلى أحدكم فلا يدري كم صلى ثلاثا أم أربعا
صلى لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة من
نهض في الركعتين فسبحوا به فاستتم ، ثم سجد سجدتي
صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم المغرب فسها
تشهد في سجدتي السهو ، ثم سلم هذا حديث
صلى بهم فسها في صلاته ، فسجد سجدتي السهو بعد السلام
سمى سجدتي السهو المرغمتين هذا حديث صحيح الإسناد
إذا صلى أحدكم فلم يدر كم صلى فليسجد سجدتين
من سها في صلاته في ثلاث وأربع فليتم ، فإن
لا سهو في وثبة الصلاة إلا قيام عن جلوس
إذا شك أحدكم في الاثنتين فليجعلهما واحدة ، وإذا شك
صلى بنا عقبة بن عامر الجهني فقام وعليه جلوس
10- كتاب الاستسقاء
ارجعوا فقد استجيب لكم من أجل شأن النملة هذا
استسقى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وحول رداءه
قلب رداءه فجعل يمينه على يساره ، ويساره على يمينه
خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم متخشعا ، متذللا
خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم متواضعا ، متبذلا
لا يرفع يديه في شيء من دعائه إلا في الاستسقاء
استسقى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وعليه خميصة
اللهم اسقنا غيثا مغيثا ، مريئا مريعا ، عاجلا غير
رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم عند أحجار الزيت
فأمر لي فقلدت السيف ، فإذا أنا أجره فأمر لي بشيء
إنكم شكوتم جدب دياركم ، واستئخار المطر عن أوان زمانه
اللهم اسقنا غيثا مغيثا مريئا سريعا غدقا طبقا عاجلا
اللهم اسقنا غيثا مغيثا ، مريئا سريعا ، غدقا طبقا
11- كتاب الكسوف
قائم رافع يديه يسبح ويكبر ، ويحمد ربه ويدعو حتى انجلت
فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم فأطال القيام حتى قيل
فإن رجالا يزعمون أن كسوف هذه الشمس ، وكسوف هذا القمر
الشمس والقمر آيتان من آيات الله لا ينكسفان لموت أحد ولا
أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالعتاقة في كسوف
أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بعتاقة حين كسفت
خسفت الشمس على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم
الشمس والقمر لا ينكسفان لموت أحد ، ولكنهما خلقان من خلقه
الشمس والقمر لا ينكسفان لموت أحد ولا لحياته ، ولكنهما آيتان
صلى بهم فقرأ سورة من الطوال ، وركع خمس ركعات
هذه الآيات يخوف الله بها فإذا رأيتموها - يعني - فصلوا
فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم فصلى بالناس ، قال
قرأ قراءة طويلة يجهر بها في صلاة الكسوف هذا
إن كان الريح ليشتد فيبادر إلى المسجد مخافة القيامة
صلى بنا النبي صلى الله عليه وسلم في كسوف لا
الشمس والقمر آيتان من آيات الله لا ينخسفان لموت أحد ولا
صلى ركعتين بمثل صلاتكم هذا في كسوف الشمس والقمر
12- كتاب صلاة الخوف
أيكم صلى مع رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة
صلى بذي قرد صلاة الخوف ركعة ركعة ، ولم يقضوا
صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الخوف بذي
صل في القوس ، واطرح القرن هذا حديث
قام رسول الله صلى الله عليه وسلم وطائفة من خلفه
صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الخوف
صلى بالقوم في صلاة الخوف صلاة المغرب ثلاث ركعات ، ثم
قام رسول الله صلى الله عليه وسلم مستقبل القبلة والمشركون أمامه
صلاة الخوف ؟ قال أبو هريرة : نعم . قال مروان
13- كتاب الجنائز
لا تتمن الموت ، فإنك إن كنت محسنا فإن تؤخر تزدد
خياركم أطولكم أعمارا ، وأحسنكم عملا
أي الناس خير ؟ قال : من طال عمره وحسن
إذا أراد الله بعبد خيرا استعمله قال : فقيل
إذا أحب الله عبدا عسله . قال : يا
يبعث كل عبد على ما مات هذا حديث
الميت يبعث في ثيابه التي يموت فيها هذا حديث
0000 -
إذا كان العبد يعمل عملا صالحا فشغله عن ذلك مرض
قد كنت أنهاك عن حب اليهود ، فقال :
يعودني ليس براكب بغل ، ولا برذون هذا حديث
ما من رجل يعود مريضا ممسيا إلا خرج معه سبعون
عادني رسول الله صلى الله عليه وسلم من وجع كان
عاد رسول الله صلى الله عليه وسلم زيد بن أرقم
اللهم اشف سعدا ، وأتمم له هجرته هذا
من عاد مريضا لم يحضر أجله ، فقال عنده سبع
من عاد أخاه المسلم فقعد عند رأسه ، ثم قال
ما من مسلم عاد أخاه فدخل عليه ، ولم يحضر
ضع يمينك على مكانك الذي تشتكي ، وامسح به سبع
من اشتكى منكم شيئا ، أو اشتكاه أخ له فليقل
إذا عاد أحدكم مريضا فليقل : اللهم اشف عبدك ينكأ
الرجل تكون له المنزلة عند الله فما يبلغها بعمل فلا يزال
لما حضر آدم عليه السلام قال لبنيه : انطلقوا فاجنوا
خلوا بيني وبين رسل ربي ، فإنك أدخلت علي هذا
هي ناري أسلطها على عبدي المؤمن في الدنيا لتكون حظه من
المؤمن ليشدد عليه ، وليس من مؤمن يصيبه نكبة ، أو
لا تسبيها ، فإنها تغسل ذنوب العبد كما يذهب الكير
من أنت ؟ قالت : أنا أم ملدم فقال
لا يزال البلاء بالمؤمن في نفسه وماله وولده حتى يلقى
وصب المؤمن كفارة لخطاياه
هل أخذتك أم ملدم قط ؟ قال : وما
ما ضرب من مؤمن عرق إلا حط الله عنه به
ما من شيء يصيب المؤمن في جسده يؤذيه إلا كفر
الله ليبتلي عبده بالسقم حتى يكفر ذلك عنه كل ذنب
ما من مسلم يصاب ببلاء في جسده إلا أمر الله
مثل العبد المؤمن حين يصيبه الوعك ، أو الحمى كمثل حديدة
يا عيسى إني باعث من بعدك أمة ، إن أصابهم ما
إذا ابتليت عبدي المؤمن ، ولم يشكني إلى عواده أطلقته من
الله تبارك وتعالى إذا أراد بعبد خيرا عجل له عقوبة ذنبه
للمسلم على المسلم أربع خلال : يجيبه إذا دعاه
من أتى أخاه عائدا فهو في خرافة الجنة ، فإذا
ما من مسلم يعود مريضا إلا خرج معه سبعون ألف
من عاد مريضا لم يزل يخوض الرحمة حتى يجلس
لا تكرهوا مرضاكم على الطعام ، فإن الله يطعمهم ويسقيهم
كلمة لا يقولها عبد عند موته إلا فرج الله عنه
إني لأعلم كلمة لا يقولها عبد حقا من قلبه فيموت
من مات وهو يعلم أن لا إله إلا الله دخل
من كان آخر كلامه لا إله إلا الله دخل الجنة
الشهادة سبع سوى القتل في سبيل الله : المطعون شهيد
إذا حضرتم الميت فغمضوا البصر ، فإن البصر يتبع الروح
المؤمن إذا احتضر أتته ملائكة الرحمة بحريرة بيضاء فيقولون : اخرجي
المؤمن إذا حضره الموت حضره ملائكة الرحمة ثم ذكر الحديث
أصاب الفطرة وقد رددت ثلثه على ولده ، ثم
لما أخذوا في غسل رسول الله صلى الله عليه وسلم
من غسل ميتا فكتم عليه غفر له أربعين مرة
خير ثيابكم البياض ، فألبسوها أحياءكم ، وكفنوا فيها موتاكم
البسوا الثياب البياض ، وكفنوا فيها موتاكم ، فإنها أطهر
إذا أجمرتم الميت فأوتروا هذا حديث صحيح على
نرمل بالجنازة رملا هذا حديث صحيح الإسناد ، ولم
عجبا لما تغير من حال الناس ، والله إن كان
الماشي أمام الجنازة ، والراكب خلفها ، والطفل يصلى عليه
الملائكة كانت تمشي فلم أكن لأركب وهم يمشون ، فلما ذهبوا
ألا تستحيون إن ملائكة الله على أقدامهم ، وأنتم على
إذا كان مع الجنازة لم يجلس حتى يرفع أو يوضع
إذا اتبعتم جنازة فلا تقعدوا حتى توضع
إذا مرت به جنازة وقف حتى تمر به هذا
إذا رأى جنازة قام حتى يمر بها ويقول : إن
جنازة الكفار فنقوم لها ؟ . قال : نعم
أن جنازة يهودي مرت برسول الله صلى الله عليه وسلم فقام
فكنا نؤذنه بالميت بعد أن يموت فيأتيه فيصلي عليه
صلى ابن عباس على جنازة فجهر بالحمد لله ، ثم قال
يقرأ بفاتحة الكتاب ، فلما انصرف أخذت بيده فسألته فقلت :
يكبر على جنائزنا أربعا ، ويقرأ بفاتحة الكتاب في التكبيرة الأولى
إذا صلى على جنازة قال : اللهم اغفر لحينا وميتنا
صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم على الميت قالت كان
إذا قام للجنازة ليصلي عليها قال : اللهم عبدك
صلى بنا على جنازة بالأبواء وكبر ، ثم قرأ بأم القرآن
نهى عن المراثي . ولتفض إحداكن من عبرتها ما شاءت
الصلاة على الجنازة ، أن يكبر الإمام ، ثم يصلي
صلى على جنازة فكبر عليها أربعا ، وسلم تسليمة التسليمة الواحدة
المؤمن يموت بعرق الجبين
قبل عثمان بن مظعون وهو ميت وهو يبكي . قال
أطيب الطيب المسك
سئل عن المسك فقال : هو أطيب طيبكم
عند علي مسك ، فأوصى أن يحنط به قال : وقال
لما أخذوا في غسل رسول الله صلى الله عليه وسلم
غسلت رسول الله فذهبت أنظر ما يكون من الميت فلم
من غسل ميتا فكتم عليه غفر له أربعين مرة
ما صف صفوف ثلاثة من المسلمين على جنازة إلا أوجبته
قل أشهد أن لا إله إلا الله وأنك رسول الله
الراكب خلف الجنازة ، والماشي قريبا منها ، والطفل يصلى
الراكب يسير خلف الجنازة ، والماشي عن يمينها وشمالها قريبا
إذا استهل الصبي ، ورث وصلي عليه
صلوا عليه . فذهبنا ننظر فوجدنا خرزا من خرز
كيف مات ؟ قال : نحر نفسه بمشقص كان
فلم يصل عليه النبي صلى الله عليه وسلم على شرط
0000 -
إذا دعي إلى جنازة سأل عنها ، فإن أثني عليها خيرا
وكنا نؤذنه بالميت بعد أن يموت فيأتيه فيصلي عليه ، فربما
فأتاهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فصلى عليه في منزلهم
وكان يجمع الثلاثة والاثنين في قبر واحد ، ويسأل :
شهداء أحد لم يغسلوا ، ودفنوا بدمائهم ولم يصل عليهم
صلى على قتلى أحد صلاته على الميت والله أعلم
إذا وضعتم موتاكم في قبورهم فقولوا : بسم الله وعلى
إذا وضع الميت في قبره قال : بسم الله وعلى
إذا وضع الميت في قبره فليقل الذين يضعونه حين يوضع
لا إله إلا الله لا إله إلا الله سيق من
إذا أراد الله قبض عبد بأرض جعل له فيها أو
إذا كانت منية أحدكم بأرض أتيحت له الحاجة ، فيقصد
ما جعل أجل رجل في أرض إلا جعلت له فيها
إذا أراد الله قبض عبد بأرض جعل له إليها حاجة
هلموا إلى صاحبكم . فإذا هو الرجل الذي كان
ناولوني صاحبكم هذا حديث صحيح على شرط مسلم
إنه لأواه . قال أبو ذر : فخرجت ذات
إذا كفن أحدكم أخاه فليحسن كفنه هذا حديث
إذا ولي أحدكم أخاه فليحسن كفنه
أن لا تدع تمثالا إلا طمسته ، ولا قبرا مشرفا إلا
فرأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم مقدما ، وأبا
نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يبنى على
نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن تجصيص القبور
لا تزال أمتي - أو هذه الأمة - في مسكة
مر رسول الله صلى الله عليه وسلم بجنازة عند قبر وصاحبه
القبر أول منازل الآخرة ، فإن نجا منه فما بعده أيسر
فما رأيته مر بجيفة إنسان إلا أمر بدفنه ، لا يسأل
لكل إنسان ثلاثة أخلاء : أما خليل فيقول ما أنفقت
مثل الرجل ومثل الموت كمثل رجل له ثلاثة خلان
اصنعوا لآل جعفر طعاما فقد أتاهم أمر يشغلهم
اللهم اخلف جعفرا في ولده . قلت لعبد الله
اللهم اخلف جعفرا في ولده قد أتى جعفر
يا صاحب السبتيتين ويحك ألق سبتيتيك فنظر ، فلما
رأى رجلا يمشي في نعلين بين القبور فقال : يا
لو بلغت معهم الكدى ما رأيت الجنة حتى يرى جد
والله لو بلغت معهم الكدى ما رأيت الجنة حتى يراها
لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم زائرات القبور
لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم زوارات القبور
قد كنت قد نهيتكم ، عن زيارة القبور ألا فزوروها
نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها ، فإن فيها عبرة
إني كنت نهيتكم عن زيارة القبور ، وأكل لحوم الأضاحي
نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها ، فإنها تذكركم الموت
زار النبي صلى الله عليه وسلم قبر أمه في ألف
استأذنت ربي أن أزور قبرها فأذن لي ، واستأذنته أن
إني استأذنت ربي في الاستغفار لأمي فلم يأذن لي
قد نهى ، ثم أمر بزيارتها
كنت نهيتكم عن زيارة القبور ألا فزوروها ، فإنه يرق
إني كنت نهيتكم عن زيارة القبور فمن شاء أن يزور
زر القبور تذكر بها الآخرة ، واغسل الموتى فإن معالجة
تزور قبر عمها حمزة كل جمعة فتصلي وتبكي عنده
إن لله ملائكة تنطق على ألسنة بني آدم بما في المرء
قد قبلت قولكم - أو قال : شهادتكم - وغفرت له
كن محسنا قال : كيف أعلم أني محسن ؟
من أهل الجنة ؟ قال : من لا يموت حتى
وما يدريك أن الله أكرمه ؟ فقالت : بأبي
أعوذ بالله من عذاب جهنم ، وأعوذ بالله من عذاب
الميت يسمع خفق نعالهم إذا ولوا مدبرين ، فإن كان مؤمنا
إنه ليسمع خفق نعالهم حين يولون عنه ثم ذكر
معيشة ضنكا قال : عذاب القبر
دعهن فإن العين دامعة ، والنفس مصابة ، والعهد قريب
يا ويحهن ما زلن يبكين منذ اليوم ، فليسكتن ولا
الكافر يزيده عند الله بكاء أهله عذابا شديدا ، وإن الله
يا أبتاه ، أجاب ربا دعاه ، يا أبتاه من
إذا أنا مت فلا تنوحوا علي ، فإن رسول الله
القلب يحزن ، والعين تدمع ، ولا يغضب الرب
إذا أنا مت فلا تنوحوا علي ، فإن رسول الله
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ينهى عن المراثي
في أمتي أربعا من أمر الجاهلية ليسوا بتاركيهن : الفخر في
لما نزلت : إذا جاءك المؤمنات يبايعنك إلى قوله :
ثلاثة من الكفر بالله : شق الجيب ، والنياحة
ما من امرئ ، أو امرأة مسلمة يموت لها ثلاثة
أما يسرك أن لا تأتي بابا من أبواب الجنة إلا
أولاد المؤمنين في جبل في الجنة يكفلهم إبراهيم وسارة حتى
نهى عن سب الأموات ، فلم تسب عليا وقد مات
لا تسبوا الأموات ، فإنهم قد أفضوا إلى ما قدموا
لا تؤذوا مسلما بشتم كافر هذا حديث صحيح
اذكروا محاسن موتاكم ، وكفوا عن مساويهم هذا
لا تنجسوا موتاكم ، فإن المسلم لا ينجس حيا أو
كبرت الملائكة على آدم أربعا ، وكبر أبو بكر على
آخر ما كبر رسول الله صلى الله عليه وسلم على
صلى ابن عباس على جنازة ، فقرأ بفاتحة الكتاب
ليس عليكم في غسل ميتكم غسل إذا غسلتموه ، فإن
14- كتاب الزكاة
أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا
أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا
عرض علي أول ثلاثة يدخلون الجنة ، وأول ثلاثة يدخلون
ما عبد الله آكل الربا وموكله ، وشاهداه إذا علماه
في الإبل صدقتها ، وفي الغنم صدقتها ، وفي البقر
في الإبل صدقتها ، وفي الغنم صدقتها ، وفي البر
خذ الحب من الحب ، والشاة من الغنم ، والبعير
من ترك بعده كنزا مثل له يوم القيامة شجاعا أقرع
يكون كنز أحدكم يوم القيامة شجاعا أقرع ذو زبيبتين يتبع
اعبدوا ربكم ، وصلوا خمسكم ، وصوموا شهركم ، وأدوا
فرأى في يدي سخابا من ورق ، فقال : ما
تلبس أوضاحا من ذهب فسألت عن ذلك النبي صلى الله عليه
إذا أديت زكاة مالك فقد أذهبت عنك شره
إذا أديت الزكاة فقد قضيت ما عليك ، ومن جمع
هذه فريضة الصدقة التي فرضها رسول الله صلى الله عليه
في خمس من الإبل شاة وفي عشرة شاتان ، وفي
لا يؤخذ في شيء من الإبل الصدقة حتى تبلغ خمس
صدقة الإبل ما زادت على التسعين واحدة ففيها حقتان إلى
فإذا بلغ قيمة الذهب مائتي درهم ففي كل أربعين درهما
كتب إلى أهل اليمن بكتاب فيه الفرائض ، والسنن ، والديات
أكبر الكبائر عند الله يوم القيامة الإشراك بالله ، وقتل النفس
من اعتبط مؤمنا قتلا عن بينة فله قود إلا أن يرضى
في كل إبل سائمة في كل أربعين ابن لبون لا
وأمره أن يأخذ من البقر من كل ثلاثين بقرة تبيعا
لا تأتي يوم القيامة على رقبتك بعير له رغاء ، أو
إياك أن تجيء يوم القيامة ببعير تحمله له رغاء قال
ذلك الذي عليك ، فإن تطوعت بخير أجرك الله فيه
لا صدقة في الرقة حتى تبلغ مائتي درهم
ليس في تسعين ومائة شيء ، فإذا بلغت مائتين ففيها
جاءه مصدق الله ، ومصدق رسوله ، فبعث بفصيل مخلول
هو حسن إن لم يكن جزية يؤخذون بها راتبة
أخذ الصدقة من الحنطة والشعير والزبيب والتمر
فيما سقت السماء والبعل والسيل العشر ، وفيما سقي بالنضح
لا تأخذوا الصدقة إلا من هذه الأربعة ، الشعير
ليس على الرجل المسلم زكاة في كرمه ، ولا في
نهى عن لونين من التمر : الجعرور ، ولون الحبيق
15- كتاب الصوم
إذا كان أول ليلة من رمضان صفدت الشياطين ، ومردة
عليك بالصوم فإنه لا عدل له
الله أوحى إلى يحيى بن زكريا عليهما السلام بخمس كلمات أن
وأنا آمركم بخمس أمرني الله بهن : الجماعة ، والسمع
إن للصائم عند فطره دعوة ، اللهم إني أسألك برحمتك
إذا أفطر قال : ذهب الظمأ ، وابتلت العروق
الطاعم الشاكر مثل الصائم الصابر
كنا في رمضان في عهد رسول الله صلى الله عليه
الله قد جعل الأهلة مواقيت ، فإذا رأيتموه فصوموا ، وإذا
يتحفظ من هلال شعبان ما لا يتحفظ من غيره ، ثم
تراءى الناس الهلال ، فأخبرت رسول الله صلى الله عليه وسلم
من صام يوم الشك فقد عصى أبا القاسم صلى الله
رأيت الهلال - يعني هلال رمضان - ، فقال :
16- أول كتاب المناسك
الحج في كل سنة أو مرة واحدة ؟ قال :
استمتعوا من هذا البيت فإنه قد هدم مرتين ، ويرفع
وفد الله ثلاثة : الغازي ، والحاج ، والمعتمر
اللهم اغفر للحاج ، ولمن استغفر له الحاج
ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا قال :
من استطاع إليه سبيلا فقيل : ما السبيل ؟ قال :
لا تسافر امرأة مسيرة ليلة إلا مع ذي محرم
لا تسافر المرأة بريدا إلا ومعها ذو محرم
يودعنا : أستودع الله دينك ، وأمانتك ، وخواتيم عملك
اربطوا على أوساطكم بأزركم ومشى خلط الهرولة هذا
شكا ناس إلى النبي صلى الله عليه وسلم المشي فدعا بهم
خير الأصحاب عند الله خيرهم لصاحبه ، وخير الجيران عند
خير الصحابة أربعة ، وخير الجيوش أربعة آلاف ، ولم
ماذا معكم من القرآن ؟ فاستقرأهم كذلك حتى مر
إذا كان نفر ثلاثة فليؤمروا أحدهم ذاك أمير أمره رسول
ما من بعير إلا على ذروته شيطان ، فاذكروا اسم
اركبوا هذه الدواب سالمة ، وابتدعوها سالمة ، ولا تتخذوها
فوق ظهر كل بعير شيطان ، وإذا ركبتموهن فاذكروا اسم
على كل ذروة بعير شيطانا ، فامتهنوهن بالركوب ، فإنما يحمل
نهى عن الشرب من في السقاء ، وعن الجلالة والمجثمة
الجرس مزمار الشيطان هذا حديث صحيح على شرط
عليكم بالدلجة ، فإن الأرض تطوى بالليل للمسافر
إذا عرس بليل اضطجع على يمينه ، وإذا عرس قبل الصبح
أقلوا الخروج إذا هدأت الرجل إن الله يبث من خلقه
أوصيك بتقوى الله ، والتكبير على كل شرف فلما
لم ير قرية يريد دخولها إلا قال حين يراها :
لا ينزل منزلا إلا ودعه بركعتين هذا حديث صحيح
إذا كان في سفر فبدا له الفجر قال : سمع
إذا غزا ، أو سافر فأدركه الليل قال : يا
اغتسل رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ثم لبس
من السنة أن يغتسل إذا أراد أن يحرم ، وإذا أراد
فأمرني أن أنحر كل بدنة عطبت ، ثم يلقي نعلها
من أهدى تطوعا ، ثم ضلت فإن شاء أبدلها
لا يحرم بالحج إلا في أشهر الحج ، فإن من
يا بني عبد مناف لا تمنعوا أحدا طاف بهذا البيت
لا صرورة في الإسلام هذا حديث صحيح الإسناد
من أراد الحج فليتعجل هذا حديث صحيح الإسناد
حجوا قبل أن لا تحجوا ، فكأني أنظر إلى
ليس عليكم جناح أن تبتغوا فضلا من ربكم فأرسل إليه رسول
الناس في أول الحج كانوا يتبايعون بمنى ، وعرفة ، وسوق
إذا مر بذي الحليفة بات فيها حتى يصبح ، ويخبر
من تلبية رسول الله صلى الله عليه وسلم : لبيك إله
يهل ملبدا
أتاني جبريل ، فقال : مر أصحابك أن يرفعوا
جاءني جبريل ، فقال : يا محمد ، مر أصحابك
أمرني جبريل برفع الصوت بالإهلال ، فإنه من شعائر الحج
أي العمل أفضل ؟ قال : العج ، والثج
ما من مؤمن يلبي إلا لبى ما عن يمينه
خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم حاجا ، فلما
إذا أخذ طريق الفرع أهل إذا استقلت به راحلته
لحم صيد البر لكم حلال ، وأنتم حرم ما لم
أهدي له بيضات نعام ، وهو حرام فردهن ؟ قال
الضبع أنأكلها ؟ قال : نعم
أيؤكل الضبع ؟ قال : نعم ، قلت :
الضبع صيد فإذا أصابه المحرم ففيه جزاء كبش مسن ويؤكل
احتجم رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو محرم على
احتجم وهو محرم على ظهر القدمين ، عن وجع كان
أمر محرما أن يقتل حية في الحرم بمنى هذا
انظروا إلى هذا المحرم ما يصنع
كنا نغطي وجوهنا من الرجال ، وكنا نتمشط قبل ذلك
فيم الرملان الآن ، والكشف عن المناكب ، وقد أطأ
ها هنا تسكب العبرات هذا حديث صحيح الإسناد
قبل الحجر ووضع يديه عليه ، ومسح بهما وجهه
قبل الحجر وسجد عليه ، ثم قال : رأيت خالك ابن
بين ركن بني جمح ، والركن الأسود يقول : ربنا
يدعو به بين الركنين : رب قنعني بما رزقتني
قبل الركن اليماني ووضع خده عليه هذا حديث صحيح
إذا طاف بالبيت مسح - أو قال : استلم - الحجر
الركن والمقام ياقوتتان من يواقيت الجنة طمس الله نورهما
الركن والمقام ياقوتتان من يواقيت الجنة
الركن ، والمقام ياقوتتان من يواقيت الجنة طمس الله نورهما
إن لهذا الحجر لسانا وشفتين ، يشهد لمن استلمه يوم
يأتي الركن يوم القيامة أعظم من أبي قبيس له لسان
يؤتى يوم القيامة بالحجر الأسود ، وله لسان ذلق
ليأخذ كل بطن منكم بناحية من الثوب ، ففعلوا ، ثم
فأمر بثوب فبسط فوضع الحجر في وسطه ، ثم أمر رجلا
جعل رمي الجمار والطواف والسعي بين الصفا ، والمروة لإقامة ذكر
الطواف بالبيت صلاة إلا أن الله أحل لكم فيه الكلام
الطواف بالبيت مثل الصلاة إلا أنكم تتكلمون فمن تكلم فلا يتكلم
طاف بالبيت من ورائه ، قال الله تبارك وتعالى :
أن النبي صلى الله عليه وسلم شرب ماء في الطواف
قده بيدك قال ابن جريج : أخبرني بهذا
كل فجاج مكة طريق ومنحر هذا حديث صحيح
من حج من مكة ماشيا حتى يرجع إلى مكة كتب
إذا كان قبل التروية بيوم خطب الناس فأخبرهم بمناسكهم
صلى خمس صلوات بمنى هذا حديث صحيح على شرط
من سنة الحج أن يصلي الإمام الظهر والعصر والمغرب والعشاء
لقد خرجت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم من
ارفعوا عن بطن عرنة ، وارفعوا عن بطن محسر
ارتفعوا عن محسر ، وارتفعوا عن عرنات أما قوله
كونوا على مشاعركم هذه ، فإنكم على إرث من إرث
من صلى معنا هذه الصلاة في هذا المكان ، ثم
من أدرك معنا هذه الصلاة ، وقد أتى عرفات قبل
من أدرك معنا هذه الصلاة - يعني صلاة الغداة
الحج عرفة ، ومن جاء ليلة جمع قبل طلوع الفجر
يقف مع الناس بعرفة على جمل له ، ثم يصبح مع
ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدا
لبيك اللهم لبيك ، فإنهم قد تركوا السنة من بغض
وقف بعرفات فلما ، قال : لبيك اللهم لبيك
الله يباهي بأهل عرفات أهل السماء فيقول لهم : انظروا إلى
عليكم بالسكينة وقال : ليس البر بإيجاف الخيل والإبل
عليكم بالسكينة هذا حديث صحيح على شرط البخاري
وإياكم والغلو في الدين ، فإنما هلك من كان قبلكم بالغلو
يرمي الجمرة يوم النحر على ناقة صهباء ، لا ضرب
لما أتى إبراهيم خليل الله المناسك عرض له الشيطان عند
منى مناخ من سبق هذا حديث صحيح على شرط
أهدى رسول الله صلى الله عليه وسلم عام الحديبية في
وجهت وجهي للذي فطر السماوات والأرض حنيفا وما أنا من
ذبح النبي صلى الله عليه وسلم عمن اعتمر من نسائه
أربع لا يجزين في الأضاحي : العوراء البين عورها
نهى أن يضحى بأعضب القرن والأذن قال قتادة : فذكرت
أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نستشرف العين
أمرنا أن نستشرف العين والأذن ومنها :
نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن خمس :
أرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم بأم سلمة ليلة
إذا نفر أحدكم فليكن آخر عهده بالبيت إلا الحيض
من كسر ، أو عرج فقد حل ، وعليه الحج
حج النبي صلى الله عليه وسلم حجتين قبل أن يهاجر
الحج كل عام ؟ قال : لا ، بل حجة
حجة واحدة ، ثم من حج بعد ذلك فهو تطوع
ما دخلها رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا حاجا أو
الحج والعمرة فريضتان لا يضرك بأيهما بدأت والصحيح عن زيد
العمرة قبل الحج ، قال : صلاتان لا يضرك بأيهما
ليس من خلق الله أحد إلا عليه حجة وعمرة واجبتان
العمرة واجبة كوجوب الحج من استطاع إليه سبيلا
لك من الأجر على قدر نصبك ونفقتك هذا حديث
أجرك في عمرتك على قدر نفقتك
ألم تسمع رسول الله صلى الله عليه وسلم تمتع ؟
لبيك بحجة وعمرة معا هذا حديث صحيح على
جمع رسول الله صلى الله عليه وسلم بين الحج والعمرة
آية بيننا وبين المنافقين أنهم لا يتضلعون من زمزم
ماء زمزم لما شرب له ، فإن شربته تستشفي به
أن النبي صلى الله عليه وسلم سجد على الحجر
أطيعوا ربكم ، وصلوا خمسكم ، وأدوا زكاة أموالكم ، وصوموا
أبالله تعلموني أيها الناس ، فأنا والله أعلمكم بالله
قد حرم الله عليكم دماءكم ، وأموالكم ، كحرمة شهركم
هذا الموقف ، وكل عرفة موقف
هذا الموقف ، وكل المزدلفة موقف هذا حديث
وأمره أن يقسمه بين الناس هذا حديث صحيح على
فحلق رسول الله صلى الله عليه وسلم رأسه في ثوبه
أفاض يوم النحر ، ثم رجع فصلى الظهر بمنى
لم يرمل في السبع الذي أفاض فيه وقال عطاء :
اعملوا فإنكم على عمل صالح ، ثم قال :
لحم صيد البر لكم حلال وأنتم حرم ما لم تصيدوه
فأمرهم رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يكون آخر عهدهم
الأحجار التي ترمي بها تحمل ، فتحسب أنها تنقعر ، قال
إذا قضى أحدكم حجه فليجعل الرحلة إلى أهله ، فإنه
جاء جبريل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فذهب
يرمي يوم النحر قبل الزوال ، فأما بعد ذلك فعند الزوال
أفاض رسول الله صلى الله عليه وسلم من آخر يومه
إذا رمى الجمرة التي تلي مسجد منى يرميها بسبع حصيات
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رخص للرعاء أن يرموا الجمار يوما ويدعوا يوما
0000 -
رخص لرعاء الإبل في البيتوتة يرمون يوم النحر ، ثم يرمون
صلى بالأبطح صلاة العصر ركعتين هذا حديث صحيح على
دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم الكعبة ما خلف
إني دخلت الكعبة ووددت أني لم أكن فعلته ، إني
هذه القبلة هذا حديث صحيح على شرط الشيخين
لولا أن قومك حديث عهد بجاهلية لهدمت البيت حتى أدخل فيه
حلق رأسه في حجة الوداع . قال : فكان الناس
أعمر عائشة من التنعيم في ذي الحجة ليلة الحصبة
احجج عن أبيك هذا حديث صحيح على شرط
حج عن أبيك واعتمر هذا حديث صحيح على
إذا حج الصبي فهي له حجة حتى يعقل ، وإذا
هذا من الذين قال الله عز وجل : أولئك لهم
الناس كانوا في أول الحج يتبايعون بمنى ، وعرفة ، وسوق
لواقف على بعير له بعرفات مع الناس يدفع معهم منها
واقف مع الناس بعرفة على بعيره عشية عرفة ، وذلك بعدما
الحج والعمرة من سبيل الله ، وإن عمرة في رمضان تعدل
من كسر ، أو عرج فقد حل وعليه حجة أخرى
من كسر ، أو عرج فقد حل وعليه الحج من
إني أحمسي قال : إن ديني دينك
ما بر الحج ؟ قال : إطعام الطعام ، وطيب
أما إنك لو كنت حججت بها كان في سبيل الله
من أحب أن يرجع بعمرة قبل الحج فليفعل
سعى ثلاثة أطواف ، ومشي أربعة حين قدم بالحج والعمرة حين
اعتمر رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل حجه مرتين
خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم على أنواع
تحمل ماء زمزم ، وتخبر أن رسول الله صلى الله
أهل الحديبية أمروا بإبدال الهدي في العام الذي دخلوا فيه مكة
أمر أصحابه أن يبدلوا الهدي الذي نحروا عام الحديبية في عمرة
ما أطيبك من بلدة وأحبك إلي ، ولولا أن قومك
ينهى النساء في إحرامهن عن القفازين ، والنقاب ، وما
لا أدع غنيمة غنمنيها رسول الله صلى الله عليه وسلم
معاذ الله ، أن أرد شيئا نفلنيه رسول الله صلى
هو مسجدي هذا ، وفي ذلك خير كثير
صلاة في مسجد قباء كعمرة هذا حديث صحيح
يكثر الاختلاف إلى قباء ماشيا وراكبا هذا حديث صحيح
إني بعثت إلى أهل البقيع لأصلي عليهم هذا
إذا قدم من سفر فرأى أهله ، قال : أوبا
أقبلنا من مكة في حج ، أو عمرة ، وأسيد
الله عز وجل بعث أباك بأمر لم يبق على ظهر الأرض
17- كتاب الدعاء ، والتكبير ، والتهليل ، والتسبيح والذكر
ليس شيء أكرم على الله من الدعاء
إن الدعاء هو العبادة
أفضل العبادة هو الدعاء
من لا يدعو الله يغضب عليه
من لا يدعو الله يغضب عليه ، وإن الله ليغضب على من يفعله
ما من قوم جلسوا مجلسا وتفرقوا منه لم يذكروا الله فيه إلا كأنما تفرقوا عن جيفة حمار
ما جلس قوم مجلسا ، ثم تفرقوا قبل أن يذكروا الله ، ويصلوا على نبيه صلى الله عليه وسلم إلا كان عليهم حسرة يوم القيامة
ما اجتمع قوم ، ثم تفرقوا لم يذكروا اسم الله كأنما تفرقوا إلا عن جيفة حمار
الدعاء سلاح المؤمن ، وعماد الدين ، ونور السماوات والأرض
لا يغني حذر من قدر ، والدعاء ينفع مما نزل ، ومما لم ينزل
لا يرد القدر إلا الدعاء ، ولا يزيد في العمر إلا البر
الدعاء ينفع مما نزل ، ومما لم ينزل ، فعليكم عباد الله بالدعاء
ما من مسلم يدعو الله بدعوة ليس فيها مأثم ، ولا قطيعة رحم إلا أعطاه إحدى ثلاث
ادعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة ، واعلموا أن الله لا يقبل دعاء من قلب غافل لاه
لا تعجزوا في الدعاء فإنه لا يهلك مع الدعاء أحد
يدعو الله بالمؤمن يوم القيامة حتى يوقفه بين يديه
يا أيها الناس ، إن لله سرايا من الملائكة تحل وتقف على مجالس الذكر في الأرض
إن لله ملائكة سيارة
لا يزال لسانك رطبا من ذكر الله
سبق المفردون
إن الله يقول : أنا مع عبدي إذا هو ذكرني وتحركت بي شفتاه
ألا أنبئكم بخير أعمالكم
أيما قوم جلسوا فأطالوا الجلوس ، ثم تفرقوا قبل أن يذكروا الله
سبحانك اللهم ربي وبحمدك ، لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
قال الله عز وجل : عبدي أنا عند ظنك بي ، وأنا معك إذا ذكرتني
ما من عبد ينصب وجهه إلى الله عز وجل في مسألة إلا أعطاه الله إياها : إما أن يعجلها ، وإما أن يدخرها
إن الله يستحي أن يبسط العبد إليه يديه فيهما خيرا فيردهما خائبتين
إن الله حيي كريم يستحي من عبده أن يبسط إليه يديه ، ثم يردهما خائبتين
إن الله رحيم حيي كريم يستحي من عبده أن يرفع إليه يديه ، ثم لا يضع فيهما خيرا
من فتح له في الدعاء منكم فتحت له أبواب الجنة ، ولا يسأل الله عبد شيئا أحب إليه من أن يسأل العافية
أفضل الذكر لا إله إلا الله ، وأفضل الدعاء الحمد لله
ما سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يستفتح دعاء إلا استفتحه : بسبحان ربي العلي ، الأعلى الوهاب
ألظوا بيا ذا الجلال والإكرام
0000 -
0000 -
18- كتاب فضائل القرآن
ولقد آتيناك سبعا من المثاني قال : هي أم القرآن
أخبار في فضائل القرآن جملة
أخبار في فضل سورة البقرة
ذكر فضائل سور ، وآي متفرقة
0000 -
0000 -
19- كتاب البيوع
يا عمرو نعما بالمال الصالح للرجل الصالح
لا بأس بالغنى لمن اتقى ، والصحة لمن اتقى خير
هذا المال خضرة حلوة ، ومن سأل الناس أعطوه ، والسائل
أجملوا في طلب الدنيا فإن كلا ميسر لما كتب له
لا تستبطئوا الرزق ، فإنه لم يكن عبد ليموت حتى
إن أحدكم لن يموت حتى يستكمل رزقه ، فلا تستبطئوا
ليس من عمل يقرب إلى الجنة ، إلا قد أمرتكم
لا يغبطن جامع المال من غير حله ، - أو
هذا البيع يحضره الكذب واليمين فشوبوه بالصدقة هذا حديث
20- كتاب الجهاد
وهي أول آية نزلت في القتال هذا حديث
أمرت بالعفو ، فلا تقاتلوا القوم فلما حوله إلى المدينة
ما في الناس مثل رجل آخذ بعنان ، فيجاهد في
ألا أخبركم بخير الناس منزلة ؟ قالوا : بلى
ألا أخبركم بخير الناس وشر الناس ؟ إن من خير
يوم في سبيل الله خير من ألف يوم فيما سواه
مقام أحدكم في سبيل الله ، أفضل من صلاته في أهله
مقام الرجل في الصف في سبيل الله أفضل عند الله
إلى آخر السورة فقرأها علينا رسول الله صلى الله
أي الأعمال أحب إلى الله ؟ ثم تفرقنا ، وهبنا أن
الجنة تحت ظلال السيوف فقال شاب رث الهيئة :
أتعلم أول زمرة تدخل الجنة من أمتي ؟ قال
أي المؤمنين أكمل إيمانا ؟ قال : الذي يجاهد في
أنا زعيم ـ والزعيم الحميل ـ لمن آمن وأسلم وجاهد
لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين على
أين عبادي الذين قاتلوا في سبيل الله ، وقتلوا في
لا يجتمعان في النار اجتماعا يضر أحدهما الآخر ، مسلم
لا يجتمع غبار في سبيل الله ، ودخان جهنم في
لا يجتمع غبار في سبيل الله ودخان جهنم في وجه
تصلين فلا تقعدين ، وتصومين فلا تفطرين ، وتذكرين فلا
سياحة أمتي الجهاد في سبيل الله هذا حديث صحيح
قفلة كغزوة هذا حديث صحيح على شرط مسلم
ثلاثة كلهم ضامن على الله ؛ رجل خرج غازيا في
أولا تحبون أن تبيتوا في خريف من خراف الجنة ؟
إذا يعقر جوادك ، وتستشهد في سبيل الله
الشهداء على بارق - نهر بباب الجنة - في قبة
عليكم بالجهاد في سبيل الله ، فإنه باب من أبواب
كذبت قد سألتك دون ذلك فلم تفعل هذا
تحب الحديث وإن للشهداء سادة ، وأشرافا وملوكا ، وإن هذا
إذا ذكر أصحاب أحد والله لوددت أني غودرت مع أصحابي
رأس الأمر فالإسلام ، وأما عموده فالصلاة ، وأما ذروة
دعوة عبد الله بن جحش خيرا من دعوتي ، لقد
من قاتل في سبيل الله من رجل مسلم فواق ناقة
من سأل الله القتل في سبيل الله صادقا ، ثم
من سأل الله الشهادة بصدق ، بلغه الله منازل الشهداء
لا تتمنوا لقاء العدو ، وسلوا الله العافية ، فإذا لقيتموه
ما من غازية تغزو في سبيل الله ، فيصيبون غنيمة
الصلاة والصيام والذكر يضاعف على النفقة في سبيل الله بسبع مائة
من فصل في سبيل الله فمات أو قتل فهو شهيد
كل ميت يختم على عمله إلا المرابط ، فإنه ينمو
من مات ولم يغز ولم يحدث نفسه بالغزو ، مات
من مات ولم يغز وليس في نفسه الغزو مات على
من لقي الله بغير أثر من الجهاد ، لقيه وفيه
تشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله
من رابط يوما وليلة في سبيل الله ، كان
ألا أنبئكم بليلة أفضل من ليلة القدر ؟ حارس حرس
حرس ليلة في سبيل الله أفضل من ألف ليلة يقام
جاهدوا المشركين بأموالكم وأنفسكم وألسنتكم هذا حديث صحيح
غير أولي الضرر الآية كلها قال زيد : أنزلها
أيكم خلف الخارج في أهله وماله بخير كان له مثل
ثلاثة أعين لا تمسها النار ، عين فقئت في سبيل
حرم على عينين أن تنالهما النار : عين بكت من
حرمت النار على عين دمعت من خشية الله ، حرمت
استقبل هذا الشعب حتى تكون في أعلاه ، ولا تفرن
وأنفقوا في سبيل الله ، ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة
الغزو غزوان ، فأما من ابتغى وجه الله ، وأطاع
رجل يريد الجهاد في سبيل الله وهو يبتغي عرضا من عرض
إن قاتلت صابرا محتسبا ، بعثك الله صابرا محتسبا ، وإن
رحم الله حارس الحرس هذا حديث صحيح الإسناد
ما من عبد ينفق من كل مال له زوجين في
من أنفق نفقة في سبيل الله ، كتبت بسبع مائة
الناس أربعة ، والأعمال ستة ، فموجبات ومثل بمثل
من قرأ ألف آية في سبيل الله كتبه الله مع
لما أصيب إخوانكم بأحد ، جعل الله أرواحهم في جوف
من خرج من بيته مجاهدا في سبيل الله ، قال
رجل غزا في سبيل الله صابرا محتسبا مجاهدا فلقي العدو
من أظل رأس غاز ، أظله الله يوم القيامة
من أعان مجاهدا في سبيل الله ، أو غارما في
لك بها يوم القيامة سبع مائة كلها مخطومة
من جاهد في سبيل الله ، كان ضامنا على الله
من إخوانكم قوما ليس لهم مال ، ولا عشيرة ، فليضم
أي الصدقة أفضل ؟ قال : خدمة عبد أو ظل
لست بأغنى عن الأجر منكما ، ولا أنتما بأقوى على المشي
الخيل معقود في نواصيها الخير ، وأهلها معانون عليها
المنفق على الخيل في سبيل الله ، كباسط يديه بالصدقة
من احتبس فرسا في سبيل الله إيمانا بالله وتصديق موعود
ما من فرس عربي إلا يؤذن له كل يوم بدعوتين
خير الخيل الأدهم الأقرح المحجل الأرثم طلق اليد اليمنى
إذا أردت أن تغزو ، فاشتر فرسا أدهم أغر محجلا
أظلتكم فتن ، كقطع الليل المظلم ، أنجى الناس منها
من رضي بالله رب ، وبالإسلام دينا ، وبمحمد رسولا
اللهم اجعل فناء أمتي قتلا في سبيلك بالطعن والطاعون
بيض الله وجهك ، وطيب ريحك ، وأكثر مالك وقال
رميا بني إسماعيل فإن أباكم كان راميا هذا
ارموا بني إسماعيل فإن أباكم كان راميا ، ارموا وأنا
ارموا وأنا معكم جميعا وقالا : فقال : لقد
الله يدخل بالسهم الواحد ثلاثة نفر الجنة ، صانعه الذي احتسب
كل شيء من لهو الدنيا باطل إلا ثلاثة ، انتضالك
من رمى بسهم في سبيل الله فله عدل محرر
من رمى العدو بسهم ، فبلغ سهمه ، أخطأ أو
إذا كثبوكم فارموا بالنبل ، واستبقوا نبلكم هذا
أنبلوا سعدا ، ارم يا سعد رمى الله لك ارم
حميت صحابتي بصدور نبلي هذا حديث صحيح الإسناد ولم
فلم نعد أن فقدناها فاحتجنا إليها هذا حديث صحيح
أستودع الله دينك وأمانتك وخواتيم عملك هذا حديث
أستودع الله دينك وأمانتك وخواتيم عملك وله شاهد عن
21- كتاب قسم الفيء
اختلف الناس في هذين السهمين بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم
ولاني رسول الله صلى الله عليه وسلم خمس الخمس
كانت صفية من الصفي
تنفل رسول الله صلى الله عليه وسلم سيفه ذا الفقار يوم بدر
إني لأمشي مع أبي إذ مر بقوم ينقصون عليا رضي الله عنه
من قتل كافرا فله سلبه
حرقوا متاع الغال ومنعوه سهمه ، وضربوه
فأمرني فقلدت سيفا ، فأخبر أني مملوك ، فأمر لي بشيء من خرثي المتاع
نعم ، والذي نفس محمد بيده إنه لفتح
من فعل كذا وكذا فله من النفل كذا وكذا
إن هذا السيف ليس لي ولا لك ، فذهبت وأنا أقول يعطاه اليوم من لم يبل بلائي
اللهم إنهم حفاة ، فاحملهم ، اللهم إنهم عراة ، فاكسهم ، اللهم إنهم جياع ، فأشبعهم
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد كان « ينفل بعض من يبعث من السرايا لأنفسهم
نفل الربع في البدأة ، والثلث في الرجعة
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ينفل الثلث بعد الخمس
22- كتاب قتال أهل البغي وهو آخر الجهاد
يوشك أن يأتي قوم مثل هذا ، يتلون كتاب الله
إن أقواما من أمتي أشدة ذلقة ألسنتهم بالقرآن ، لا
يكون في أمتي قوم أعداء ذلقة ألسنتهم بالقرآن ، فإذا
يخرج من قبل المشرق قوم كأن هديهم هكذا يقرءون القرآن
سيكون في أمتي اختلاف وفرقة ، وسيجيء قوم يعجبونكم
سيكون في أمتي اختلاف وفرقة ، قوم يحسنون القيل
سيكون في أمتي اختلاف وفرقة ، قوم يحسنون القيل
مثلهم مثل رجل يرمي رمية ، فيتوخى السهم حيث وقع
دوروا مع كتاب الله حيث ما دار فقلنا :
ويح عمار ، تقتله الفئة الباغية قال : ويقول
كلاب أهل النار - قالها ثلاثا - خير قتلى من
رأيت على رسول الله صلى الله عليه وسلم أحسن ما يكون
اكتب : من محمد رسول الله قالوا : لو
والله ما كذبت ولا كذبت هذا حديث صحيح
إذا لم أعدل فمن ذا يعدل بعدي ، أما إنه
شهدت صفين فكانوا لا يجهزون على جريح ، ولا يقتلون
ألا لا يذاف على جريح ، ولا يقتل مول
ما حكم الله فيمن بغى من هذه الأمة ؟ قال
تقتله الفئة الباغية فقام عمرو بن العاص فزعا حتى
ما رأيت مثل ما رغبت عنه هذه الأمة من هذه
ستكون بعدي هنات وهنات - ورفع يديه - فمن رأيتموه يريد
كيف أنت وموت يصيب الناس حتى يكون البيت بالوصيف ؟
ولست بقاتل رجلا يصلي على سلطان آخر من قريش له سلطانه
الرجل يصبح مؤمنا ، ويمسي وما معه شيء ، ويمسي مؤمنا
من أشار بحديدة إلى أحد من المسلمين يريد قتله
من شهر سيفه ، ثم وضعه ، فدمه هدر
يوشك أن يأتي زمان يغربل الناس غربلة ، ويبقى حثالة
23- كتاب النكاح
ما من صباح إلا ومناديان يناديان : ويل للرجال من
لا صرورة في الإسلام هذا حديث صحيح على
تزوج فإن خير هذه الأمة أمة محمد صلى الله عليه
تزوج فإن خير هذه الأمة أكثرهم نساء
حبب إلي النساء والطيب ، وجعلت قرة عيني في الصلاة
لم ير للمتحابين مثل التزوج هذا حديث صحيح
ثلاثة حق على الله أن يعينهم : المجاهد في سبيل
تزوجوا النساء ، فإنهن يأتينكم بالمال هذا حديث
تنكح المرأة على إحدى خصال ثلاث : تنكح المرأة على
من رزقه الله امرأة صالحة ، فقد أعانه على شطر
خير النساء من تسر إذا نظر ، وتطيع إذا أمر
ثلاث من السعادة ، وثلاث من الشقاوة ، فمن السعادة
تزوجوا الودود الولود ، فإني مكاثر بكم الأمم
ثلاث يا علي لا تؤخرهن : الصلاة إذا آنت
تخيروا لنطفكم ، فانكحوا الأكفاء ، وأنكحوا إليهم تابعهم
أحساب أهل الدنيا الذي يذهبون إليه هذا المال هذا
الحسب المال ، والكرم التقوى هذا حديث صحيح
كرم المؤمن دينه ، ومروءته عقله ، وحسبه خلقه
أرضعيه فأرضعته خمس رضعات ، فحرم بهن ، وكان
يا بني بياضة ، أنكحوا أبا هند وأنكحوا إليه
من أعطى لله ، ومنع لله ، وأحب لله
إذا أتاكم من ترضون خلقه ودينه ، فأنكحوه ، ألا
إذا خطب أحدكم امرأة ، فإن استطاع أن ينظر إلى
اذهب فانظر إليها ، فإنه أحرى أن يؤدم بينكما
اكتم الخطبة ثم توضأ فأحسن وضوءك ، ثم صل ما
شمي عوارضها ، وانظري إلى عرقوبيها قال : فجاءت
ألا لا ينكح الزاني المجلود إلا مثله هذا
الزاني لا ينكح إلا زانية أو مشركة ، والزانية لا ينكحها
تستأمر اليتيمة في نفسها ، فإن سكتت فهو رضاها
لا تنكحوا النساء حتى تستأمروهن ، فإذا سكتن فهو إذنهن
أخطب عليه عائشة . قال : ادعي لي رسول الله صلى
إنها صغيرة فخطبها علي فزوجها هذا حديث صحيح
أيما امرأة نكحت بغير إذن وليها ، فنكاحها باطل
24- كتاب الطلاق
ثلاثا كن يرددن على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم
الطلاق على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأبي
ما أحل الله شيئا أبغض إليه من الطلاق
ليس منا من خبب امرأة على زوجها ، أو عبدا
لما طلق النبي صلى الله عليه وسلم حفصة أمر أن
طلق حفصة ثم راجعها هذا حديث صحيح على شرط
أطع أباك وطلقها فطلقتها هذا حديث صحيح على
الوالد أوسط أبواب الجنة ، فحافظ على ذلك الباب إن
ثلاث جدهن جد ، وهزلهن جد ، النكاح ، والطلاق
تجاوز الله عن أمتي الخطأ ، والنسيان ، وما استكرهوا
لا طلاق ولا عتاق في إغلاق هذا حديث
لا طلاق ولا عتاق في إغلاق
فلعن الله المحل ، والمحلل له ثم قال رسول الله
لعن الله المحل ، والمحلل له هذا حديث
الإنكاح رغبة ، كنا نعد هذا سفاحا على عهد رسول الله
طلق امرأته البتة على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم
طلقت امرأتي سهيمة البتة ، ووالله ما أردت إلا واحدة
أيما امرأة سألت زوجها الطلاق من غير بأس ، حرم
فنزعها رسول الله صلى الله عليه وسلم من زوجها الآخر
رد النبي صلى الله عليه وسلم ابنته زينب على زوجها
هي أفضل بناتي أصيبت في فبلغ ذلك علي بن
الله يعلم أن أحدكما كاذب ، فهل منكما تائب
أيما امرأة دخلت على قوم من ليس منهم ، فليست
أعتق رقبة فضربت صفحة عنق رقبتي بيدي ، فقلت
فلا تقربها حتى تفعل ما أمر الله تعالى شاهده
أمسك حتى تكفر
لا طلاق لمن لم يملك ، ولا عتاق لمن لم
لا طلاق قبل النكاح
لا نذر لابن آدم فيما لا يملك ، ولا طلاق
إن تزوجت فلانة فهي طالق . قال الله عز وجل
طلاق الأمة تطليقتان ، وقرؤها حيضتان قال أبو عاصم
مملوك ، كانت تحته مملوكة ، فطلقها تطليقتين ، ثم أعتقها
فجعل النبي صلى الله عليه وسلم عدتها حيضة
فجعل النبي صلى الله عليه وسلم عدتها حيضة
أرادت أن تعتق مملوكين زوجا ، فسألت النبي صلى الله عليه
اللهم اهدها فمالت إلى أبيها فأخذها هذا حديث
أنتم شركاء متشاكسون ، إني مقرع بينكم ، فمن قرع فله
أنت أحق به ما لم تنكحي هذا حديث
اخرجي فجذي ، لعلك أن تصدقي منه ، أو تفعلي
امكثي في بيتك حتى يبلغ الكتاب أجله
امكثي في البيت الذي أتاك فيه نعي زوجك حتى يبلغ
طلقت امرأة فمكثت ثلاثا وعشرين ليلة ، فوضعت حملها ، ثم
فطلقها تطليقة واحدة ثم خرج ، فقالت لجاريتها : أغلقي الأبواب
لا تلبسوا علينا سنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم
بينا أنا نائم ، إذ أتاني رجلان ، فأخذا بضبعي
اختلف به فإن الله رازقه فأتيته اليوم الأول والثاني
نسخت هذه الآية عدتها عند أهلها ، فتعتد حيث شاءت
ولا تكرهوا فتياتكم على البغاء هذا حديث صحيح على
25- كتاب العتق
من أعتق رقبة فك الله بكل عضو من أعضائه عضوا
من أعتق رقبة - أو عبدا - كانت فكاكه من النار ، عضوا بعضو
أعتقوا عنه ، يعتق الله بكل عضو منه عضوا منه من النار
أعتقوا عنه ، يعتق الله بكل عضو منها عضوا منه من النار
من أعتق مسلما ، كان فكاكه من النار بكل عضو من هذا عضوا من هذا
مثل الذي يعتق عند الموت كمثل الذي يهدي إذا شبع
أما إنك لو كنت أعطيتها أخوالك كان أعظم لأجرك
يا أبا بكر ، أعتق سعدا
لو أنك لم تشترطي علي ما فارقت رسول الله صلى الله عليه وسلم ما عشت
أعتق عن ابني يا رسول الله ؟ قال : « نعم »
من ملك ذا رحم محرم فهو حر
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن بيع الولاء ، وعن هبته
26- كتاب المكاتب
ثلاثة حق على الله أن يعينهم : المكاتب الذي يريد
من أعان مجاهدا في سبيل الله ، أو غازيا
أعتق النسم ، وفك الرقبة قال : أوليسا واحدا ؟
اغرس ، واشترط لهم ، فإذا أردت أن تغرس فآذني
أيما مكاتب كوتب على ألف أوقية فأداها إلا عشرة أواق
قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم في المكاتب أن
يؤدي المكاتب بقدر ما عتق منه بحساب الحر ، وما
إذا أصاب المكاتب حدا ، أو ورث ميراثا ، فإنه
إذا كان عند المكاتب ما يؤدي ، فاحتجبي منه
الرجل من المشركين يسلم على يدي الرجل المسلم ، قال :
الرجل يسلم على يدي الرجل ، فقال : هو أولى
شهدت غلاما مع عمومتي حلف المطيبين ، فما يسرني أن
لا حلف في الإسلام ، وأيما حلف كان في الجاهلية
27- كتاب التفسير
قد بدأنا في هذا الكتاب بنزول القرآن
تعلمنا القرآن في هذا المسجد - يعني مسجد البصرة
أول سورة نزلت : اقرأ باسم ربك الذي خلق
أول شيء نزل من القرآن : اقرأ باسم ربك الذي خلق
ضعوا هذه في السورة التي يذكر فيها كذا وكذا
من قتل قتيلا فله كذا وكذا أما المشيخة فثبتوا
أنزل الله القرآن إلى السماء الدنيا في ليلة القدر
أنزل القرآن جملة واحدة في ليلة القدر إلى السماء الدنيا
أنزل القرآن جملة واحدة إلى السماء الدنيا في ليلة القدر
إذا أوحي إليه لم يستطع أحد منا يرفع طرفه إليه
فصل القرآن من الذكر ، فوضع في بيت العزة في
مراء في القرآن كفر تابعه عمر بن أبي سلمة
الجدال في القرآن كفر حديث المعتمر ، عن
أنزل القرآن على ثلاثة أحرف قد احتج البخاري
إنما أهلك من قبلكم الاختلاف ثم أسر إلي علي
القراءة سبعة قال سليمان : يعني أن لا
قرأنا المفصل بمكة حججا ليس فيه : يا أيها الذين
الله أمرني أن أقرأ عليك القرآن فقرأ : لم يكن
إني تلقيت القرآن من تلقاء جبريل وهو رطب ، فقال
أدخل على النبي صلى الله عليه وسلم ويقرئني ، وأنتم بالباب
أتيت المدينة لأتعلم العلم ، فلما دخلت مسجد رسول الله
من سره أن يقرأ القرآن ، كما أنزل ، فليقرأه
من أحب أن يقرأ القرآن غضا كما أنزل ، فليقرأه
من سره أن يقرأ القرآن كما أنزل ، فليقرأه على
أقرأني رسول الله صلى الله عليه وسلم بضعا وسبعين سورة
قرأت من في رسول الله صلى الله عليه وسلم سبعين سورة
أقرأني رسول الله صلى الله عليه وسلم سبعين سورة
سبح لله ما في السموات وما في الأرض وهو العزيز الحكيم
طوبى للشام فقيل له : ولم ؟ قال :
طوبى للشام ، فقلنا : لأي شيء ذاك ؟
فقرأ النبي صلى الله عليه وسلم سورة براءة
يعرض القرآن كل سنة على جبريل عليه السلام ، فلما كانت
عرض القرآن على رسول الله صلى الله عليه وسلم عرضات
من كتاب قراءات النبي صلى الله عليه وسلم مما لم يخرجاه
قرأ أبي على النبي صلى الله عليه وسلم قال
لست بنبيء الله ، ولكني نبي الله هذا
ما همز رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولا
أنزل القرآن بالتفخيم كهيئة الطير عذرا ونذرا ، والصدفين
يقطع قراءته بسم الله الرحمن الرحيم ، الحمد لله رب العالمين
يقطع قراءته آية آية : الحمد لله رب العالمين ثم يقف
يقرأ : ( ملك يوم الدين )
قرأ : اهدنا الصراط المستقيم بالصاد هذا حديث صحيح
غير المغضوب عليهم ولا الضالين قال : آمين يخفض
لا تحسبن أنا إنما ذبحناها من أجلك ، لنا غنم
أقرأني رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا تجزي
يا آدم ابعث بعث النار ، قال : يا رب وما
قرأ : كيف ننشزها بالزاي هذا حديث صحيح الإسناد
أقرأني رسول الله صلى الله عليه وسلم : إني
يا أيها الذين آمنوا إذا ضربتم في سبيل الله ، فتبينوا
قرأ : وما كان لنبي أن يغل بفتح الياء
أقرأني رسول الله صلى الله عليه وسلم : فرهن
الذين يؤتون ما أتوا . قالت : هكذا سمعت رسول
يقرأ : فروح وريحان هذا حديث صحيح على
يقرأ هذه الآية : إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات
أريد أن أبعثك على جيش يغنمك الله ويسلمك ، وأرغب لك
يقرأ : وكتبنا عليهم فيها أن النفس بالنفس بالنصب والعين بالعين
قرأ : أن النفس بالنفس ، والعين بالعين ، والأنف بالأنف
قال رجلان من الذين يخافون برفع الياء هذا حديث
كلها في صحف إبراهيم وموسى ، فلما نزلت :
يقرأ : بلى قد جاءتك آياتي فكذبت بها ، واستكبرت
قرأ : من الذين استحق عليهم الأوليان هذا حديث
يقرأ : في عين حمئة هذا حديث صحيح الإسناد
يقرأ : لقد تقطع بينكم فقال أحدهما : بيني
أقرأني رسول الله صلى الله عليه وسلم هل تستطيع
إني حرمت الجنة على الكافرين . ثم يقول : يا إبراهيم
أقرأني النبي صلى الله عليه وسلم : وليقولوا درست
هذا صراط ربك مستقيما ، وهذه السبل على كل سبيل
يقرأ : لا تفتح لهم أبواب السماء مخففا
قرأ : دكا منونة ، ولم يمده هذا حديث
قرأ : الآن خفف الله عنكم وعلم أن فيكم ضعفا رفع
قرأ : أن تكون له أسرى صحيح
ما من عبد يأتي بالصلوات الخمس ، ويصوم رمضان
لا يتوارث أهل ملتين ، ولا يرث مسلم كافرا
قرأ : لقد جاءكم رسول من أنفسكم يعني من
يقرأ : قل بفضل الله وبرحمته ، فبذلك فليفرحوا
يقرأ : ( إنه عمل غير صالح )
لو بعث إلي لأسرعت الإجابة وما ابتغيت العذر
الناس من شجر شتى ، وأنا وأنت من شجرة واحدة
ونفضل بعضها على بعض في الأكل بالنون هذا
يمحو الله ما يشاء ويثبت مخففة هذا حديث
يقرأ : ما ننسخ من آية أو ننساها
أنزل القرآن بالتفخيم : كهيئة الطير ، عذرا أو نذرا
إذا اجتمع أهل النار في النار ، ومعهم من أهل
يدعى أحدهم فيعطى كتابه بيمينه ، ويمد له في جسمه
فنزلت عليه : أدخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق بفتح
قرأ : إن سألتك عن شيء بعدها مهموزتين هذا
قرأ : لو شئت لاتخذت عليه أجرا مخففة هذا
يقرأ : وكان أمامهم ملك ، يأخذ كل سفينة صالحة
يقرأ : في عين حمئة هذا حديث صحيح على
تغرب في عين حامية غير مهموزة هذا حديث صحيح
لا أدري كيف قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم
هم الخلف الذين قال الله عز وجل : فخلف من
قرأ : ( تكاد السموات ينفطرن منه ) بالياء والنون وتخر
طه مكسورة ، فقال له الرجل : إنما يعني ضع رجلك
تفتح يأجوج ومأجوج كما قال الله عز وجل : من
قرأ : وترى الناس سكارى ، وما هم بسكارى قد
أذن للذين يقاتلون ، بأنهم ظلموا ، وإن الله على نصرهم
يقرؤها : يؤتون هذا حديث صحيح الإسناد
يقرأ : مستكبرين به سامرا تهجرون قال : كان المشركون يتهجرون
تشويه النار ، فتقلص شفته العليا ، حتى تبلغ وسط
يقرأ : أن نتخذ من دونك بنصب النون
أقرأني رسول الله صلى الله عليه وسلم : الم غلبت
قرأت على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، كما
قرأ : فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين
قرأ : والبحر يمده رفع هذا حديث صحيح
أشهد أن هؤلاء شهداء عند الله يوم القيامة ، فأتوهم
قرأ : لقد كان لسباء في مساكنهم هذه نسخة
قرأ : فزع عن قلوبهم قالوا : ماذا قال ربكم
قرأ : ولقد أضل منكم جبلا كثيرا مخففة رواته
نعم يكرر عليهم ذلك حتى يؤدوا إلى كل ذي حق
يقرأ : ( يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم
أقرأني رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إني
قرأ : الذين آمنوا واتبعتهم ذريتهم بإيمان ، ألحقنا بهم ذريتهم
فهل من مدكر بالدال هذا حديث قد اتفقا على
قرأ : متكئين على رفرف خضر وعبقري حسان هذا
قرأ : فشاربون شرب الهيم هذا حديث صحيح الإسناد
من كان صائما فليفطر ، فإنهن أيام أكل وشرب
يقرأ فروح وريحان هذا حديث صحيح الإسناد ، ولم
قرأ : فطلقوهن في قبل عدتهن قد أخرج مسلم
والرجز فاهجر ، بكسر الراء هذا حديث صحيح الإسناد
يقرأ : والرجز فاهجر برفع الراء ، وقال :
زملوني فدثروني ، فأنزل الله تعالى : يا أيها المدثر
والمرسلات عرفا فأخذتها من فيه ، وإن فاه لرطب بها
تحشرون حفاة عراة غرلا فقالت زوجته : أينظر بعضنا
يقرأ : وما هو على الغيب بظنين ، بالظاء هذا
يقرأ فسواك فعدلك ، مثقل هذا حديث صحيح
يقرأ : بلى قد جاءتك آياتي فكذبت بها ، واستكبرت
ما سعة جهنم ؟ قال : قلت : لا أدري
أنا الجبار أنا أنا ، ويمجد الرب نفسه قال
هم شهداء الله عز وجل هذا حديث صحيح الإسناد
ما أحسن محسن من مسلم ، ولا كافر إلا أثابه
بسم الله الرحمن الرحيم حم تنزيل من الرحمن الرحيم حتى
خروج عيسى قبل يوم القيامة هذا حديث صحيح
إذا سافر فركب راحلته كبر ثلاثا ثم قال : سبحان الذي
نعم ، أما ترضين أن أصل من وصلك ، وأقطع من
يقرأ : فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض
قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم : فذكر إنما
يقرأ : كلا بل لا يكرمون اليتيم ولا يحاضون على طعام
أقرأه النبي صلى الله عليه وسلم : فيومئذ لا يعذب
لو جاء العسر فدخل هذا الجحر لجاء اليسر فدخل عليه
فقرأ : لم يكن الذين كفروا من أهل الكتاب والمشركين منفكين
أخبارها أن تشهد على كل عبد وأمة بما عمل على ظهرها
قرأ : يحسب أن ماله أخلده ، بكسر السين
يقرأ : لإيلاف قريش إيلافهم رحلة الشتاء والصيف
قرأ : إنا أعطيناك الكوثر هذا حديث صحيح
يوتر بسبح اسم ربك الأعلى ، وقل يا أيها الكافرون
أنا وأصحابي حيز ، والناس حيز ، لا هجرة بعد
تفسير سورة الفاتحة
من سورة البقرة
ومن سورة آل عمران
تفسير سورة النساء
تفسير سورة المائدة
تفسير سورة الأنعام
تفسير سورة الأعراف
تفسير سورة الأنفال
تفسير سورة التوبة
تفسير سورة يونس
0000 -
تفسير سورة هود
تفسير سورة يوسف
تفسير سورة الرعد
تفسير سورة إبراهيم عليه السلام
تفسير سورة الحجر
تفسير سورة النحل
ومن تفسير سورة بني إسرائيل
تفسير سورة الكهف
تفسير سورة مريم
تفسير سورة طه
تفسير سورة الأنبياء
تفسير سورة الحج
تفسير سورة المؤمنون
تفسير سورة النور
من تفسير سورة الفرقان
تفسير سورة الشعراء
تفسير سورة النمل
تفسير سورة القصص
تفسير سورة العنكبوت
تفسير سورة الروم
تفسير سورة لقمان
تفسير سورة السجدة
تفسير سورة الأحزاب
تفسير سورة سبأ
تفسير سورة الملائكة
تفسير سورة يس
تفسير سورة الصافات
تفسير سورة ص
تفسير سورة الزمر
تفسير سورة حم المؤمن
تفسير سورة حم السجدة
تفسير سورة حم عسق
تفسير سورة الزخرف
تفسير سورة حم الدخان
تفسير سورة حم الجاثية
تفسير سورة الأحقاف
تفسير سورة محمد صلى الله عليه وسلم
تفسير سورة الفتح
تفسير سورة الحجرات
تفسير سورة ق
تفسير سورة الذاريات
تفسير سورة الطور
تفسير سورة النجم
تفسير سورة القمر
تفسير سورة الرحمن
تفسير سورة الواقعة
تفسير سورة الحديد
تفسير سورة المجادلة
تفسير سورة الحشر
تفسير سورة الممتحنة
تفسير سورة الصف
تفسير سورة الجمعة
تفسير سورة المنافقين
تفسير سورة التغابن
تفسير سورة الطلاق
تفسير سورة التحريم
تفسير سورة الملك
تفسير سورة ن والقلم
تفسير سورة الحاقة
تفسير سورة سأل سائل
تفسير سورة نوح
تفسير سورة الجن
تفسير سورة المزمل
تفسير سورة المدثر
تفسير سورة القيامة
تفسير سورة هل أتى على الإنسان
تفسير سورة المرسلات
تفسير سورة عم يتساءلون
تفسير سورة النازعات
تفسير سورة عبس وتولى
تفسير سورة إذا الشمس كورت
تفسير سورة إذا السماء انفطرت
تفسير سورة المطففين
تفسير سورة إذا السماء انشقت والسجود فيها
تفسير سورة البروج
تفسير سورة الطارق
تفسير سورة سبح اسم ربك الأعلى
تفسير سورة الغاشية
تفسير سورة والفجر
تفسير سورة البلد
تفسير سورة الشمس وضحاها
تفسير سورة والليل إذا يغشى
تفسير سورة والضحى
تفسير سورة ألم نشرح
تفسير سورة والتين
تفسير سورة اقرأ باسم ربك الذي خلق
تفسير سورة إنا أنزلناه
تفسير سورة لم يكن
تفسير سورة الزلزلة
تفسير سورة والعاديات
تفسير سورة القارعة
تفسير سورة ألهاكم التكاثر
تفسير سورة والعصر
تفسير سورة الهمزة
تفسير سورة الفيل
تفسير سورة قريش
تفسير سورة الماعون
تفسير سورة الكوثر
تفسير سورة الكافرون
تفسير سورة النصر
تفسير سورة أبي لهب
تفسير سورة الإخلاص
تفسير سورة الفلق
تفسير سورة الناس
28- كتاب تواريخ المتقدمين من الأنبياء والمرسلين
ذكر آدم عليه السلام
ذكر نوح النبي صلى الله عليه وسلم
ذكر إدريس النبي صلى الله عليه وسلم
ذكر إبراهيم النبي صلى الله عليه وسلم خليل الله عز وجل
ذكر إسماعيل بن إبراهيم صلوات الله عليهما
ذكر إسحاق بن إبراهيم صلوات الله وسلامه عليهما
ذكر من قال إن الذبيح إسحاق بن إبراهيم عليهما السلام
ذكر لوط النبي صلى الله عليه وسلم
ذكر هود النبي صلى الله عليه وسلم
ذكر صالح النبي صلى الله عليه وسلم
ذكر شعيب النبي صلى الله عليه وسلم
ذكر يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم الخليل صلوات الله عليهم
ذكر يوسف بن يعقوب صلوات الله عليهما
ذكر النبي الكليم موسى بن عمران وأخيه هارون بن عمران
ذكر وفاة هارون بن عمران فإنه مات قبل موسى عليهما السلام
ذكر وفاة موسى عليه السلام
ذكر أيوب بن أموص نبي الله المبتلى صلى الله عليه وسلم
ذكر نبي الله إلياس وصفته عليه السلام
ذكر نبي الله يونس بن متى عليه الصلاة والسلام وهو الذي
ذكر نبي الله داود صاحب الزبور عليه السلام
ذكر نبي الله سليمان بن داود وما آتاه الله من الملك
ذكر زكريا بن أدن النبي صلى الله عليه وسلم
ذكر يحيى بن زكريا نبي الله عليهما الصلاة والسلام
ذكر نبي الله وروحه عيسى ابن مريم صلوات الله وسلامه عليهما
ذكر أخبار سيد المرسلين وخاتم النبيين
ومن كتاب آيات رسول الله صلى الله عليه وسلم التي هي
من كتاب الهجرة الأولى إلى الحبشة
29- كتاب الهجرة
الله عز وجل عمر نبيه صلى الله عليه وسلم بمكة ثلاث
الله عز وجل أوحى إلي أي هؤلاء البلاد الثلاث نزلت فهي
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم بمكة : فأمر
فأخرجه الله من مكة إلى المدينة مخرج صدق ، وأدخله
اللهم إنك أخرجتني من أحب البلاد إلي ، فأسكني أحب
قد أريت دار هجرتكم ، أريت سبخة ذات نخل بين
شرى علي نفسه ، ولبس ثوب النبي صلى الله عليه
أول من شرى نفسه ابتغاء رضوان الله علي بن أبي طالب
لما كان الليلة التي أمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم
من يهاجر معي ؟ قال : أبو بكر الصديق
ووالله ما ترك قليلا ولا كثيرا هذا حديث
ما لك تمشي ساعة بين يدي وساعة خلفي ؟ فقال
جاءتنا رسل كفار قريش ، يجعلون في رسول الله صلى الله
والله إنك لخير أرض الله ، وأحب أرض الله إلى
لما خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم من مكة
لما خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم من الغار
أو تراك تكتم علي حتى أخبرك ؟ قال :
ما هذه الشاة يا أم معبد ؟
لقي الركب من المسلمين كانوا تجارا بالشام قافلين من مكة عارضوا
إذا سلم عليه وهو في الصلاة ؟ قال : كان
من خرج حتى يأتي هذا المسجد - يعني مسجد قباء
لأن أصلي في مسجد قباء أحب إلي من أن أصلي
شهدت يوم دخل النبي صلى الله عليه وسلم المدينة فلم
ومضى رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى قدم المدينة
أفشوا السلام ، وأطعموا الطعام ، وصلوا الأرحام ، وصلوا والناس
هؤلاء ولاة الأمر من بعدي هذا حديث صحيح
أخطأ الناس في العدد ما عدوا من بيعته ، ولا
كان التاريخ في السنة التي قدم فيها رسول الله صلى
من يوم هاجر رسول الله صلى الله عليه وسلم وترك
أنت أخي في الدنيا والآخرة تابعه سالم بن أبي حفصة
أنت أخي في الدنيا والآخرة
ولقد أتى علي وعلى صاحبي بضع عشرة وما لي وله
الحق أهل الصفة فادعهم فهم أضياف الإسلام ، لا يأوون
لقد كان أصحاب الصفة سبعين رجلا ما لهم أردية
لما بعث الله عز وجل النبي صلى الله عليه وسلم
خيار أمتي فيما أنبأني الملأ الأعلى ، قوم يضحكون جهرا
يا أيها الذين آمنوا أنزل بالمدينة ، وما كان : يا
قرأنا المفصل حينا ، وحججنا بمكة ليس فيها يا أيها
30- كتاب المغازي والسرايا
رأت عاتكة بنت عبد المطلب رضي الله عنها فيما يرى
ما كان معنا إلا فرسان فرس للزبير ، وفرس للمقداد
ما أنتما بأقوى مني ، وما أنا بأغنى ، عن
تحروها لإحدى عشرة يبقين ، صبيحتها يوم بدر
التمسوا ليلة القدر لتسع عشرة صبيحة يوم بدر ، يوم
كان المهاجرون يوم بدر نيفا وثمانين ، وكانت الأنصار نيفا
إذا أكثبوكم فارموهم بالنبل هذا حديث صحيح الإسناد
ما تقولون في هؤلاء الأسارى فقال عبد الله بن
على الله وعلى رسوله فقلت : يا رسول الله
والله لا تذرن درهما
إن رأيتم أن تطلقوا لها أسيرها وتردوا عليها الذي لها
يعني بالفرقان : يوم بدر ، يوم فرق الله بين
اللهم لك الحمد كله ، اللهم لا قابض لما بسطت
لئن كنت أجدت الضرب بسيفك لقد أجاده سهل بن حنيف
لئن كنت صدقت القتال اليوم لقد صدق معك القتال اليوم
قل في طلحة ، فأنشأ حسان وقال : طلحة
فرأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم حين ذهب لينهض
أن طلحة رجع بسبع وثلاثين أو خمس وثلاثين بين ضربة
اللهم سدد رميته ، وأجب دعوته ، إيها سعد
ضرب على وجنتيه ، فلزقت حلقتان من حلق المغفر في وجنتيه
والله لقد رأيتني أنظر إلى هند بنت عتبة وصواحبها مشمرات
عمرو بن قيس كان له ربا في الجاهلية ، وكان يمنعه
أما والله لوددت أني غودرت مع أصحابي بحضن الجبل
فاطمة بنت النبي صلى الله عليه وسلم كانت تزور قبر عمها
اللهم إن عبدك ونبيك يشهد أن هؤلاء شهداء ، وأنه
أباك وجدك تعني أبا بكر والزبير رضي الله عنهما لمن الذين
تشهد أن لا إله إلا الله وأني رسول الله ؟
وإذا كنت فيهم فأقمت لهم الصلاة إلى آخر الآية ، وأعلمه
فبصق فيه وبارك ، ثم قال : ادعو لي خابزة
قم فانطلق إلى عسكر الأحزاب فانظر إلى حالهم قلت :
فأبى رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى أعطوه الدية
لمبارزة علي بن أبي طالب لعمرو بن عبد ود يوم
قتل من المشركين يوم الخندق عمرو بن عبد ود قتله
عمرو بن عبد ود ثالث قريش ، وكان قد قاتل يوم
لما قتل علي بن أبي طالب رضي الله عنه عمرو
ما شبهت قتل علي عمرا إلا بقول الله عز وجل
وقتل من كفار قريش يوم الخندق من بني عامر
عزمت عليكم أن لا تصلوا صلاة العصر حتى تأتوا بني
عرضنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم زمن قريظة
ما قتل رسول الله صلى الله عليه وسلم امرأة قط
أمر علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم أبا بكر رضي
لا توقدوا نارا بليل فلما كان بعد ذلك
استعمل سباع بن عرفطة الغفاري بالمدينة صحيح
بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم أبا بكر رضي
بعث أبا بكر إلى خيبر فسار بالناس وانهزم حتى رجع
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ربما أخذته الشقيقة
سار النبي صلى الله عليه وسلم إلى خيبر ، فلما
دفع الراية يوم خيبر إلى عمر رضي الله عنه ، فانطلق
لا تمنوا لقاء العدو ، وسلوا الله العافية ، فإنكم
بصق رسول الله صلى الله عليه وسلم في عيني علي
تنفل رسول الله صلى الله عليه وسلم سيفه ذا الفقار
كانت صفية رضي الله عنها من الصفي هذا
ولاني رسول الله صلى الله عليه وسلم خمس الخمس
شملته الآن لتحترق عليه في النار غلها من فيء المسلمين يوم
الله تعالى جعل لجعفر جناحين مضرجين بالدم يطير بهما مع الملائكة
فارجع إليهن فأسكتهن فذهب ، ثم رجع إليه فرده
ما احتذى النعال ولا انتعل ، ولا ركب المطايا بعد
ليدركن الدجال قوما مثلكم أو خيرا منكم - ثلاث مرات
إذا حيا عبد الله بن جعفر رضي الله عنهما
أغمي على عبد الله بن رواحة رضي الله عنه
لقد اندق في يدي يوم مؤتة تسعة أسياف ، فما
أخذ الراية زيد بن حارثة أخذها فأصيب ، ثم أخذها
ما لي لا أرى سلمة يحضر الصلاة مع رسول الله
لقد كان بيني وبين ابن عم لي كلام ، فقال
بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم عمرو بن العاص
كان الفتح لثلاث عشرة خلت من رمضان
لا حاجة لي فيهما ، أما ابن عمي فهتك عرضي
أما كان فيكم رجل رشيد يقوم إلى هذا حين رآني
فأمر به رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يقتل
دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم مكة فر إلى
هلا تركت الشيخ في بيته حتى أجيئه فقال :
فإذا حضرت الصلاة ، فليؤذن أحدكم وليؤمكم أكثركم قرآنا
دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم مكة يوم الفتح
هون عليك فإنما أنا ابن امرأة من قريش كانت تأكل
أقبلوا بوجوهكم إلى الله وإلى رسوله يدخلكم جنات تجري من
يا معشر المسلمين ، أنا رسول الله فقالوا :
قد كنت يا عمر ضالا فهداك الله عز وجل
لا يحل لي مما أفاء الله عليكم قدر هذه إلا الخمس
يكره الأنفال ويقول : ليرد قوي المؤمنين على ضعيفهم
من بلغ بسهم فله درجة في الجنة فبلغت يومئذ
من رمى بسهم في سبيل الله فهو عدل محرر
اعتمر أربع عمر : عمرة الحديبية ، وعمرة القضاء من قابل
دعوه ، إن يك فيه خير فسيلحقه الله بكم
ما لكما إلا خير ، ولكن قيل لي : إنه
الله بريء من المشركين ورسوله فسيحوا في الأرض أربعة أشهر
بعثت بأربع : لا يدخل الجنة إلا نفس مؤمنة
والله لولا أن الرسل لا تقتل لضربت أعناقكما
أكتاب غير كتاب الله تعالى ، أو رسول غير رسول الله
لولا إنك رسول لقتلتك فجرت السنة يومئذ أن لا
هذا رجل أخر لهلكة قومه هذا حديث صحيح الإسناد
إن يصدق ذو العقيصتين يدخل الجنة وكان ضمام رجلا
حج سنة عشر من مقدمه المدينة فأفرد الحج
حج النبي صلى الله عليه وسلم قبل أن يهاجر حججا
الله خيرني أن يؤتيني خزائن الأرض والخلد فيها ، ثم الجنة
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بدأه مرضه الذي
اللهم أعني على سكرات الموت هذا حديث صحيح
آخر ما تكلم به : جلال ربي الرفيع فقد بلغت
آخر وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم حين حضره الموت
لما كان اليوم الذي مات فيه رسول الله صلى الله
شهدت اليوم الذي توفي فيه رسول الله صلى الله عليه
لما توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم عزتهم الملائكة
لما قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم أحدق به
إني أجد ألم الطعام الذي أكلته بخيبر ، فهذا أوان انقطاع
لأن أحلف تسعا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم
والله لقد سم رسول الله صلى الله عليه وسلم
يا أبتاه ، من ربه ما أدناه ، يا أبتاه
غسلت رسول الله صلى الله عليه وسلم فجعلت أنظر ما
رسول الله صلى الله عليه وسلم يغسل وعليه ثيابه ؟ فغسلوه
غفر الله لكم ، وجزاكم عن نبيكم خيرا ، إذا غسلتموني
رأيت كأن ثلاثة أقمار سقطت في حجرتي ، فسألت أبا
إن صدقت رؤياك دفن في بيتك ثلاثة هم أفضل أو
كنت أدخل بيتي الذي فيه رسول الله صلى الله عليه
31- كتاب معرفة الصحابة رضي الله عنهم
أبو بكر بن أبي قحافة رضي الله عنهما
0000 -
ذكر الروايات الصحيحة ، عن الصحابة رضي الله عنهم بإجماعهم في مخاطبتهم إياه بيا خليفة رسول
ومن مناقب أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه
مقتل عمر رضي الله عنه على الاختصار
فضائل أمير المؤمنين ذي النورين عثمان بن عفان رضي الله تعالى
0000 -
ذكر مقتل أمير المؤمنين عثمان بن عفان رضي الله تعالى عنه
ومن مناقب أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه
ذكر إسلام أمير المؤمنين علي رضي الله عنه
ذكر مقتل أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه
ذكر البيان الواضح أن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه بقي من خواص أوليائه جماعة وهجرهم
ومن مناقب أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم
0000 -
ذكر مناقب فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم
ذكر ما ثبت عندنا من أعقاب فاطمة وولادتها رضي الله عنها
ذكر وفاة فاطمة رضي الله عنها والاختلاف في وقتها
ومن مناقب الحسن والحسين ابني بنت رسول الله صلى الله عليه
ومن فضائل الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه
أول فضائل أبي عبد الله الحسين بن علي الشهيد رضي الله
الترتيب بعدهم على التواريخ للصحابة رضي الله عنهم أجمعين من أول الإسلام إلى آخر من مات منهم
فمنهم إياس بن معاذ الأشهلي رضي الله عنه توفي بمكة قبل
ومنهم البراء بن معرور بن صخر بن خنساء أول نقيب كان
ومنهم خديجة بنت خويلد بن أسد بن عبد العزى رضي الله
ذكر مناقب أسعد بن زرارة بن عدس بن عبيد بن ثعلبة
من مناقب عبيدة بن الحارث بن عبد المطلب
ذكر مناقب عمير بن أبي وقاص أخي سعد قتل يوم بدر
ومن مناقب سعد بن خيثمة بن الحارث بن مالك بن كعب
ذكر مناقب عثمان بن مظعون بن حبيب بن وهب بن حذافة
ذكر مناقب جعدة بن هبيرة المخزومي رضي الله عنه
ذكر مناقب سعد بن مالك بن خالد بن ثعلبة بن حارثة
ذكر عم رسول الله صلى الله عليه وسلم وأخيه من الرضاعة
ذكر إسلام حمزة بن عبد المطلب
هذه أحاديث تركها في الإملاء
ذكر مناقب عبد الله بن جحش بن رباب بن يعمر حليف
ذكر مناقب مصعب الخير وهو ابن عمير بن هاشم قتل يوم
ذكر مناقب سعد بن الربيع بن عمرو الخزرجي العقبي
ذكر مناقب اليمان بن جابر أب حذيفة بن اليمان وهو ممن
ذكر مناقب عبد الله بن عمرو بن حرام بن ثعلبة بن
ذكر مناقب حنظلة بن عبد الله وكنية عبد الله أبو عامر
ذكر مناقب عمرو بن الجموح بن زيد بن كعب الخزرجي
ذكر مناقب سعد بن معاذ بن النعمان بن امرئ القيس بن
ذكر مناقب حارثة بن النعمان
ذكر مناقب جعفر بن أبي طالب بن عبد المطلب بن هاشم
0000 -
ذكر مناقب زيد الحب بن حارثة بن شراحيل بن عبد العزى
ذكر مناقب بشر بن البراء بن معرور رضي الله عنه
ذكر مناقب أبي مرثد الغنوي كناز بن الحصين العدوي
ذكر مناقب مرثد بن أبي مرثد الغنوي
ذكر مناقب جبار بن صخر رضي الله عنه أحد البدريين
ذكر مناقب أبي حذيفة
ذكر قطبة بن عامر الأنصاري رضي الله عنه
ذكر مناقب سالم مولى أبي حذيفة رضي الله عنه
ذكر مناقب زيد بن الخطاب بن نفيل
ذكر مناقب عكاشة بن محصن بن قيس بن مرة بن كثير
ذكر مناقب معن بن عدي بن عجلان الأنصاري رضي الله عنه
ذكر مناقب عباد بن بشر بن وقش الأشهلي رضي الله عنه
ذكر مناقب أبي دجانة سماك بن خرشة الخزرجي رضي الله عنه
ذكر مناقب ثعلبة بن عنمة الأنصاري رضي الله عنه
ذكر مناقب رافع بن مالك الزرقي رضي الله عنه
ذكر رفاعة بن رافع الزرقي رضي الله عنه
ذكر مناقب ثابت بن قيس بن الشماس الخزرجي الخطيب رضي الله
ذكر مناقب أبي العاص بن الربيع ختن رسول الله صلى الله
ذكر مناقب ضرار بن الأزور الأسدي الشاعر رضي الله عنه
ذكر مناقب أبي كبشة مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم
ذكر مناقب طليب بن عمير بن وهب بن كثير بن عبد
ذكر مناقب عمرو بن سعيد بن العاص بن أمية بن عبد
ذكر مناقب هشام بن العاص بن وائل السهمي رضي الله عنه
ذكر مناقب عكرمة بن أبي جهل واسم أبيه مشهور
ذكر مناقب أبي قحافة والد أبي بكر رضي الله عنهما
ذكر مناقب نوفل بن الحارث بن عبد المطلب بن هاشم بن
ذكر سعيد بن الحارث بن عبد المطلب رضي الله عنه
ذكر مناقب خالد بن سعيد بن العاص بن أمية بن عبد
ذكر صفوان بن مخرمة الزهري
ذكر مناقب سلمة بن هشام بن المغيرة بن عبد الله بن
ذكر مناقب سعد بن عبادة الخزرجي النقيب رضي الله عنه
ذكر مناقب أبي سفيان بن الحارث بن عبد المطلب رضي الله
ذكر مناقب محمد بن عياض الزهري رضي الله عنه
ذكر عتبة بن مسعود أخي عبد الله بن مسعود رضي الله
ذكر مناقب نعيم النحام العدوي رضي الله عنه
ذكر مناقب الطفيل بن عمرو الدوسي رضي الله عنه
ذكر سعد القارئ رضي الله عنه
ذكر مناقب عتبة بن غزوان الذي بصر البصرة
ذكر مناقب أبي عبيدة بن الجراح رضي الله عنه
ذكر مناقب أحد الفقهاء الستة من الصحابة معاذ بن جبل رضي
ذكر مناقب الفضل بن عباس بن عبد المطلب رضي الله عنهما
ذكر مناقب شرحبيل بن حسنة رضي الله عنه
ذكر مناقب أبي جندل بن سهيل بن عمرو رضي الله عنه
ذكر مناقب الحارث بن هشام المخزومي رضي الله عنه
ذكر مناقب ثعلبة بن صعير العدوي رضي الله عنه
ذكر مناقب عبد الله بن ثعلبة رضي الله عنه
ذكر مناقب عبد الله بن عدي بن الحمراء رضي الله عنه
ذكر مناقب خالد بن عرفطة رضي الله عنه
ذكر سهيل بن عمرو بن عبد شمس
ذكر بلال بن رباح مؤذن رسول الله صلى الله عليه وسلم
ذكر مناقب أبي الهيثم بن التيهان الأشهلي رضي الله عنه
ذكر مناقب سعيد بن عامر بن حذيم رضي الله عنه
ذكر أنس بن مرثد بن أبي مرثد الغنوي رضي الله عنه
ذكر أسيد بن حضير الأنصاري رضي الله عنه
ذكر عياض بن غنم الأشعري رضي الله عنه
ذكر البراء بن مالك الأنصاري أخ أنس بن مالك رضي الله
ذكر النعمان بن مقرن رضي الله عنه وهو النعمان بن عمرو
ذكر أخيه سويد بن مقرن رضي الله عنه
ذكر مناقب قتادة بن النعمان الظفري وهو أخو أبي سعيد الخدري
ذكر مناقب العلاء بن الحضرمي رضي الله عنه
ذكر الأسود بن خلف بن عبد يغوث رضي الله عنه
ذكر مناقب خالد بن الوليد رضي الله عنه
ذكر حاطب بن أبي بلتعة اللخمي رضي الله عنه
ذكر مناقب أبي بن كعب رضي الله عنه
ذكر مناقب عبد الرحمن بن عوف الزهري رضي الله عنه
ذكر مناقب عبد الله بن مسعود رضي الله عنه
ذكر مناقب العباس بن عبد المطلب بن هاشم عم رسول الله
ذكر إسلام العباس رضي الله عنه ، واختلاف الروايات في وقت
ذكر مناقب عبد الله بن الأرقم رضي الله عنه
ذكر مناقب عبد الله بن زيد بن عبد ربه الأنصاري صاحب
ذكر مناقب أبي الدرداء عويمر بن زيد الأنصاري رضي الله عنه
ذكر مناقب أبي ذر الغفاري رضي الله عنه
محنة أبي ذر رضي الله عنه
ذكر مناقب حبيب بن مسلمة الفهري رضي الله عنه
مناقب المقداد بن عمرو الكندي وهو الذي قيل له ابن الأسود
ذكر مناقب عبد الله أبي عبس بن جبر الأنصاري الخزرجي رضي
ذكر مناقب أبي طلحة زيد بن سهل الأنصاري رضي الله عنه
0000 -
ذكر مناقب عبادة بن الصامت رضي الله عنه
ذكر مناقب عامر بن ربيعة رضي الله عنه
ذكر مناقب حواري رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وابن
ذكر مقتل الزبير بن العوام رضي الله عنه
0000 -
ذكر مناقب طلحة بن عبيد الله التيمي رضي الله عنه
ذكر مناقب محمد بن طلحة بن عبيد الله السجاد رضي الله
ذكر مناقب قدامة بن مظعون بن حبيب بن وهب الجمحي رضي
ذكر مناقب حذيفة بن اليمان رضي الله عنه
ذكر مناقب خباب بن الأرت ويكنى أبا عبد الله رضي الله
ذكر مناقب عمار بن ياسر رضي الله عنه
ذكر مناقب عبد الله بن بديل بن ورقاء رضي الله عنه
ذكر مناقب أبي عمرة الأنصاري رضي الله عنه
ذكر مناقب هاشم بن عتبة بن أبي وقاص رضي الله عنه
ذكر مناقب خزيمة بن ثابت الأنصاري رضي الله عنه
ذكر مناقب صهيب بن سنان مولى رسول الله صلى الله عليه
ذكر مناقب أويس بن عامر القرني رضي الله عنه
ذكر مناقب سهل بن حنيف الأنصاري ، وكنيته أبو ثابت رضي
ذكر مناقب خوات بن جبير الأنصاري رضي الله عنه
0000 -
ذكر مناقب عبد الله بن سلام الإسرائيلي رضي الله عنه
ذكر مناقب سلمة بن سلامة بن وقش الأنصاري رضي الله عنه
ذكر مناقب عاصم بن عدي الأنصاري رضي الله عنه
ذكر مناقب زيد بن ثابت كاتب النبي صلى الله عليه وسلم
ذكر مناقب يعلى بن منية رضي الله عنه
ذكر مناقب سلمة بن أمية أخي يعلى بن أمية رضي الله
ذكر مناقب معاذ بن عمرو بن الجموح رضي الله عنه
ذكر مناقب عمير بن الحمام بن الجموح رضي الله عنه
ذكر مناقب خراش بن الصمة بن عمرو بن الجموح رضي الله
ذكر مناقب الحباب بن المنذر بن الجموح رضي الله عنه
يلحق بفضائل زيد بن ثابت
ذكر مناقب صفوان بن أمية الجمحي رضي الله عنه
ذكر مناقب عثمان بن طلحة بن أبي طلحة
ذكر مناقب عبد الله بن مالك بن بحينة رضي الله عنه
ذكر مناقب نافع بن عتبة بن أبي وقاص رضي الله عنه
ذكر مناقب عبد الرحمن بن أزهر رضي الله عنه
ذكر مناقب عبد الله بن عدي بن الحمراء الثقفي رضي الله
ذكر مناقب حبيب بن مسلمة الفهري رضي الله عنه
ذكر مناقب أبي رفاعة عبد الله بن الحارث العدوي رضي الله
ذكر مناقب عقبة بن الحارث القرشي رضي الله عنه
ذكر مناقب محمد بن مسلمة الأنصاري رضي الله عنه
ذكر مناقب سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل عاشر العشرة
ذكر مناقب كعب بن مالك الأنصاري رضي الله عنه
ذكر مناقب الحكم بن عمرو الغفاري رضي الله عنه
ذكر مناقب رافع بن عمرو الغفاري أخو الحكم رضي الله عنهما
ذكر مناقب عبد الرحمن بن سمرة القرشي رضي الله عنه
ذكر مناقب عبد الرحمن بن عثمان التيمي رضي الله عنه
ذكر مناقب عثمان بن أبي العاص الثقفي رضي الله عنه
ذكر مناقب سفيان بن عوف الغامدي
ذكر مناقب المغيرة بن شعبة رضي الله عنه
ذكر مناقب ركانة بن عبد يزيد رضي الله عنه
ذكر مناقب عمرو بن العاص
0000 -
ذكر مناقب قيس بن مخرمة رضي الله عنه
ذكر مناقب عبد الله بن هشام بن زهرة القرشي رضي الله
ذكر مناقب المنكدر بن عبد الله أبي محمد القرشي
ذكر مناقب أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه
ذكر مناقب الطفيل بن عبد الله بن سخبرة رضي الله عنه
ذكر مناقب نبيشة الخير رضي الله عنه
ذكر مناقب أبي أيوب الأزدي صحابي من الزهاد
ذكر مناقب جرير بن عبد الله البجلي رضي الله عنه
ذكر مناقب أبي موسى عبد الله بن قيس الأشعري رضي الله
ذكر مناقب عقبة بن عامر أبي عمرو الجهني رضي الله عنه
ذكر مناقب حجر بن عدي رضي الله عنه ، وهو راهب
ذكر مناقب عمران بن الحصين الخزاعي رضي الله عنه
ذكر مناقب فضالة بن عبيد الأنصاري وأخيه زياد بن عبيد رضي
ذكر مناقب عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق رضي الله عنهما
ذكر مناقب عبد الله بن أبي بكر الصديق رضي الله عنهما
ذكر مناقب أبي عتيق محمد بن عبد الرحمن بن أبي بكر
ذكر مناقب المهاجر بن قنفذ القرشي رضي الله عنه
ذكر مناقب كعب بن عجرة الأنصاري رضي الله عنه
ذكر مناقب أبي قتادة الأنصاري رضي الله عنه
ذكر مناقب ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم رضي
0000 -
ذكر مناقب حكيم بن حزام القرشي رضي الله عنه
ذكر مناقب خالد بن حزام
ذكر مناقب هشام بن حكيم بن حزام رضي الله عنه
ذكر مناقب حسان بن ثابت الأنصاري رضي الله عنه الثابت عن
0000 -
ذكر مناقب مخرمة بن نوفل القرشي رضي الله عنه
ذكر مناقب سعيد بن يربوع المخزومي رضي الله عنه
ذكر مناقب أبي اليسر كعب بن عمرو الأنصاري رضي الله عنه
ذكر مناقب عبد الله بن حوالة الأزدي
ذكر مناقب حويطب بن عبد العزى العامري رضي الله عنه
ذكر مناقب يزيد بن شجرة الرهاوي رضي الله عنه
ذكر مناقب مسلمة بن مخلد الأنصاري رضي الله عنه
ذكر مناقب أبي إسحاق سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه
ذكر الأرقم بن أبي الأرقم المخزومي رضي الله عنه
كعب بن عمرو أبو اليسر الأنصاري رضي الله عنه
ذكر معتب بن الحمراء المخزومي رضي الله عنه
0000 -
ذكر شداد بن أوس الأنصاري رضي الله عنه
ذكر أبي هريرة الدوسي رضي الله عنه
ذكر أبي محذورة الجمحي
ذكر أبي أسيد الساعدي رضي الله عنه
ذكر بلال بن الحارث المزني رضي الله عنه
ذكر صفوان بن المعطل السلمي رضي الله عنه
ذكر حمزة بن عمرو الأسلمي رضي الله عنه
ذكر عبد الله بن زيد بن عاصم الأنصاري رضي الله عنه
ذكر ربيعة بن كعب الأسلمي رضي الله عنه
ذكر معاذ بن الحارث القاري
ذكر معقل بن سنان الأشجعي رضي الله عنه
ذكر الأشعث بن قيس الكندي رضي الله عنه
ذكر المسور بن مخرمة الزهري رضي الله عنه
ذكر الضحاك بن قيس الأكبر رضي الله عنه
ذكر عبد الله بن عمرو بن العاص بن وائل السهمي رضي
ذكر أسماء بن حارثة الأنصاري رضي الله عنه
هند بن حارثة الأسلمي رضي الله عنه
ذكر سليمان بن صرد بن الجون الخزاعي رضي الله عنه
ذكر أبي شريح الخزاعي رضي الله عنه
ذكر النعمان بن بشير بن سعد الأنصاري رضي الله عنه
ذكر أبي واقد الليثي رضي الله عنه
ذكر زيد بن الأرقم الأنصاري رضي الله عنه
ذكر عبد الله بن عباس بن عبد المطلب رضي الله عنهما
0000 -
ذكر وفاة عبد الله بن عباس رضي الله عنهما
ذكر مناقب عوف بن مالك الأشجعي رضي الله عنه
ذكر عبد الله بن الزبير بن العوام رضي الله عنهما
ذكر عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما
ذكر رافع بن خديج رضي الله عنه
ذكر سلمة بن الأكوع رضي الله عنه
ذكر مالك بن سنان والد أبي سعيد الخدري رضي الله عنهما
ذكر أبي سعيد الخدري رضي الله عنه
ذكر جابر بن عبد الله رضي الله عنهما
ذكر زيد بن خالد الجهني رضي الله عنه
ذكر عبد الله بن جعفر بن أبي طالب الطيار رضي الله
ذكر واثلة بن الأسقع رضي الله عنه
ذكر عبد الله بن أبي أوفى الأسلمي رضي الله عنه
ذكر سهل بن سعد الساعدي رضي الله عنه
0000 -
ذكر عبد الله بن أبي حدرد الأسلمي رضي الله عنه
ذكر أنس بن مالك الأنصاري رضي الله عنه
ذكر معرفة جماعة من الصحابة وما انتهى إلينا من مناقبهم تأخر
حمل بن مالك بن النابغة الهذلي
ذكر عقيل بن أبي طالب رضي الله عنه
ذكر معقل بن يسار المزني رضي الله عنه
ذكر عبد الله بن مغفل المزني رضي الله عنه
ذكر كعب وبجير ابني زهير رضي الله عنهما
ذكر قرة بن إياس أبو معاوية المزني رضي الله عنه
ذكر عائذ بن عمرو المزني رضي الله عنه
ذكر أخيه رافع بن عمرو المزني رضي الله عنه
ذكر عبد الله بن عبد الله بن أبي ابن سلول رضي
ذكر النعمان بن قوقل الأنصاري رضي الله عنه
ذكر عتبان بن مالك الأنصاري رضي الله عنه
ذكر زياد بن لبيد الأنصاري رضي الله عنه
ذكر عمارة بن حزم الأنصاري رضي الله عنه
ذكر يزيد بن ثابت أخي زيد بن ثابت رضي الله عنهما
ذكر بسر بن أبي أرطأة رضي الله عنه
ذكر المستورد بن شداد الفهري رضي الله عنه
ذكر خفاف بن إيماء بن رحضة رضي الله عنهما
ذكر أبي بصرة جميل بن بصرة الغفاري رضي الله عنه
0000 -
ذكر ابنه بصرة بن أبي بصرة رضي الله عنه
ذكر أبي رهم الغفاري رضي الله عنه
ذكر حذيفة بن أسيد الغفاري رضي الله عنه
ذكر عتاب بن أسيد الأموي رضي الله عنه
ذكر شداد بن الهاد رضي الله عنه
ذكر أسامة بن زيد بن حارثة حب رسول الله صلى الله
ذكر أبي رافع مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم رضي
ذكر سلمان الفارسي رضي الله عنه
ذكر إسلام زيد بن سعنة مولى رسول الله عليه وآله وسلم
ذكر سفينة مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم
ذكر سعد بن الربيع الأنصاري رضي الله عنه
ذكر سعد القرظ المؤذن رضي الله عنه
ذكر جنادة بن أبي أمية الأزدي رضي الله عنه
ذكر سواد بن قارب الأزدي رضي الله عنه
ذكر سلمان بن عامر الضبي رضي الله عنه
ذكر صعصعة بن ناجية المجاشعي رضي الله عنه
ذكر قيس بن عاصم المنقري رضي الله عنه
ذكر عمرو بن الأهتم المنقري رضي الله عنه
ذكر صعصعة بن معاوية عم الأحنف بن قيس رضي الله عنهما
ذكر الأحنف بن قيس رضي الله عنه
ذكر الأسود بن سريع رضي الله عنه
ذكر جارية بن قدامة التميمي رضي الله عنه
ذكر عروة بن مسعود الثقفي رضي الله عنه
ذكر مجاشع بن مسعود السلمي رضي الله عنه
ذكر عمرو بن عبسة السلمي رضي الله عنه
ذكر جابر بن سمرة السوائي رضي الله عنه
ذكر أبي جحيفة السوائي رضي الله عنه
ذكر عثمان بن أبي العاص الثقفي رضي الله عنه
ذكر أبي الطفيل عامر بن واثلة الكناني رضي الله عنه
ذكر سراقة بن مالك بن جعشم رضي الله عنه
ذكر ضرار بن الأزور الأسدي رضي الله عنه
ذكر وابصة بن معبد الأسدي رضي الله عنه
ذكر خريم بن فاتك الأسدي رضي الله عنه
ذكر أسامة بن عمير الهذلي والد أبي المليح رضي الله عنهما
ذكر عبد الله بن عبد الملك آبي اللحم وذكر مواليه الذين
ذكر عمرو بن أمية الضمري الكناني رضي الله عنه
ذكر عمير بن سلمة الضمري رضي الله عنه
ذكر أبي الجعد الضمري رضي الله عنه
ذكر الصعب بن جثامة الليثي رضي الله عنه
ذكر قباث بن أشيم رضي الله عنه
ذكر عمير بن قتادة الليثي رضي الله عنه
ذكر شداد بن الهاد الليثي رضي الله عنه
ذكر الحارث بن مالك ابن البرصاء الليثي رضي الله عنه
ذكر مالك بن الحويرث الليثي رضي الله عنه
ذكر فضالة بن وهب الليثي رضي الله عنه
ذكر مصعب بن عمير العبدري رضي الله عنه
ذكر أبي سلمة بن عبد الأسد المخزومي رضي الله عنه
ذكر سهيل ابن بيضاء رضي الله عنه
ذكر عياض بن زهير رضي الله عنه
ذكر عبد الله بن حذافة السهمي رضي الله عنه
ذكر أبي بردة بن نيار رضي الله عنه
ذكر عويم بن ساعدة رضي الله عنه
ذكر أبي لبابة بن عبد المنذر رضي الله عنه
ذكر أبي حبة البدري رضي الله عنه
ذكر المطلب بن أبي وداعة السهمي رضي الله عنه
ذكر عبد الله بن الحارث بن جزء الزبيدي رضي الله عنه
ذكر عمرو ابن أم مكتوم المؤذن رضي الله عنه ويقال عبد
ذكر العلاء بن الحضرمي رضي الله عنه
ذكر عبد الله بن جحش الأسدي رضي الله عنه
ذكر ابنه محمد بن عبد الله بن جحش رضي الله عنهما
ذكر يزيد بن عبد الله أبي السائب رضي الله عنه
ذكر أبي هاشم بن عتبة رضي الله عنه
ذكر أبي العاص بن الربيع رضي الله عنه
ذكر عبد الله بن عامر بن كريز رضي الله عنه
ذكر هند وهالة ابني أبي هالة رضي الله عنهما
ذكر عبد الله بن زمعة بن الأسود رضي الله تعالى عنه
ذكر أبي أمامة الباهلي رضي الله عنه
ذكر معاوية بن حيدة القشيري رضي الله عنه
ذكر مالك بن حيدة أخي معاوية رضي الله عنه
ذكر مخمر بن حيدة أخوهم الثالث رضي الله عنه
تسمية أزواج رسول الله صلى الله عليه وسلم
ذكر الصحابيات من أزواج رسول الله صلى الله عليه وسلم وغيرهن
الصديقة بنت الصديق عائشة بنت أبي بكر رضي الله عنهما
ذكر أم المؤمنين حفصة بنت عمر بن الخطاب رضي الله عنهما
ذكر أم المؤمنين أم سلمة بنت أبي أمية رضي الله عنها
ذكر أم حبيبة بنت أبي سفيان رضي الله عنها
ذكر زينب بنت جحش رضي الله عنها
ذكر جويرية بنت الحارث أم المؤمنين رضي الله عنها
ذكر أم المؤمنين صفية بنت حيي رضي الله عنها
ذكر أم المؤمنين ميمونة بنت الحارث رضي الله عنها
0000 -
ذكر أم المؤمنين زينب بنت خزيمة العامرية
ذكر العالية
ذكر أسماء بنت النعمان
ذكر أم شريك الأنصارية من بني النجار
ذكر سناء بنت أسماء بن الصلت السلمية
ذكر الكلابية أو الكندية
ذكر قتيلة بنت قيس أخت الأشعث بن قيس
ذكر سراري رسول الله صلى الله عليه وسلم فأولهن مارية القبطية
ذكر سلمى مولاة رسول الله صلى الله عليه وسلم
ذكر ميمونة بنت سعد مولاة رسول الله صلى الله عليه وسلم
ذكر أميمة مولاة رسول الله صلى الله عليه وسلم
ذكر ريحانة مولاة النبي صلى الله عليه وسلم بعد التسري
ذكر بنات رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد فاطمة رضي
ذكر رقية بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم
ذكر أم كلثوم بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم
ذكر بنات عبد المطلب عمات رسول الله صلى الله عليه وسلم
ذكر أروى بنت عبد المطلب عمة رسول الله صلى الله عليه
ذكر أم هانئ فاختة بنت أبي طالب بن عبد المطلب
ومن نساء بنات عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف أروى
ومن نساء قريش اللاتي روين عن رسول الله صلى الله عليه
ذكر الشفاء بنت عبد الله القرشية رضي الله عنها
ذكر أم عبد الله ليلى بنت أبي حثمة القرشية العدوية رضي
ذكر فاطمة بنت الخطاب بن نفيل أخت عمر رضي الله عنهما
ذكر أسماء بنت سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل وهي
ذكر أم نبيه بنت الحجاج أم عبد الله بن عمرو رضي
ذكر سهلة بنت سهيل امرأة أبي حذيفة بن عتبة
ذكر أم حبيبة واسمها حمنة بنت جحش رضي الله عنها
ذكر فاطمة بنت أبي حبيش
ذكر فاطمة بنت المجلل القرشية أم جميل رضي الله عنها
ذكر أم أيمن مولاة رسول الله صلى الله عليه وسلم وحاضنته
ذكر أروى بنت كريز القرشية رضي الله عنهما
ذكر أسماء بنت أبي بكر الصديق رضي الله عنهما
ذكر ضباعة بنت الزبير رضي الله عنهما
وأما أختها أم الحكم بنت الزبير رضي الله عنها
ذكر أمامة بنت حمزة بن عبد المطلب رضي الله عنهما
ذكر أم رمثة وقيل رميثة أم الحكيم المطلبية رضي الله عنها
0000 -
ذكر أم كلثوم رضي الله عنها
ذكر أم خالد بنت خالد رضي الله عنها
ذكر فاطمة بنت عتبة بن ربيعة
ذكر حمنة بنت جحش وليست بأخت زينب هذه غيرها
ذكر أم قيس بنت محصن رضي الله عنها
ذكر جذامة بنت وهب الأسدية رضي الله عنها
ذكر صفية بنت شيبة بن عثمان رضي الله عنهما
ذكر فاطمة بنت أبي حبيش رضي الله عنها
ذكر بسرة بنت صفوان رضي الله عنها
ذكر برة بنت أبي تجراة رضي الله عنها
ذكر حبيبة بنت أبي تجراة رضي الله عنها
ذكر أم فروة بنت أبي قحافة أخت أبي بكر الصديق رضي
ذكر أميمة بنت رقيقة رضي الله عنها
ذكر بريرة مولاة عائشة رضي الله عنها
ذكر ليلى مولاة عائشة رضي الله عنها
00 - كتاب مناقب الصحابة رضي الله عنهم أجمعين
ذكر فضائل القبائل
ذكر فضائل قريش
ذكر فضل المهاجرين
ذكر [فضائل] أهل بدر
ذكر فضائل الأنصار رضي الله عنهم
ذكر فضيلة أسلم وغفار ومزينة وغيرهم
ذكر فضيلة أخرى للأوس والخزرج
ذكر فضيلة بني تميم
ذكر فضائل هذه الأمة على سائر الأمم
باب: في ذكر فضائل التابعين
ذكر فضائل الأمة بعد الصحابة والتابعين
فضل كافة العرب
32- كتاب الأحكام
علمهم الشرائع واقض بينهم قال : لا علم لي
اقض بينهما فقال : أقضي بينهما وأنت حاضر يا
أصحاب الجنة ثلاثة : ذو سلطان مصدق ومقسط موفق ورجل
المقسطين في الدنيا على منابر من لؤلؤ يوم القيامة بين يدي
أهل الجور وأعوانهم في النار هذا حديث صحيح
لا يقبل الله صلاة إمام حكم بغير ما أنزل الله
ما من أحد يؤمر على عشرة فصاعدا لا يقسط فيهم
يؤتى بالوالي الذي كان يطاع في معصية الله عز وجل
ستة لعنتهم لعنهم الله وكل نبي مجاب : المكذب بقدر
القضاة ثلاثة : قاضيان في النار وقاض في الجنة .
قاضيان في النار وقاض في الجنة . قاض قضى بالحق
ما من أحد يكون على شيء من أمور هذه الأمة
ليوشك رجل أن يتمنى أنه خر من الثريا ولم يل
ويل للأمراء وويل للعرفاء وويل للأمناء ليتمنين أقوام يوم القيامة
إني أراك ضعيفا فلا تأمرن على اثنين ولا تولين مال يتيم
من جعل قاضيا فكأنما ذبح بغير سكين هذا
إنك ضعيف وإنها أمانة وإنها يوم القيامة خزي وندامة
الإمارة أمانة وهي يوم القيامة خزي وندامة إلا من أمر
من طلب القضاء واستعان عليه وكل إليه ومن لم يطلبه
لتنتقض عرى الإسلام عروة عروة فكلما انتقضت عروة تشبثت بالتي
من استعمل رجلا من عصابة وفي تلك العصابة من هو
من ولي من أمر المسلمين شيئا فأمر عليهم أحدا محاباة
إذا جلس إليك الخصمان فلا تقض لأحدهما حتى تسمع من
الله مع القاضي ما لم يجر فإذا جار تبرأ الله عز
من ولي من أمر المسلمين شيئا فاحتجب دون خلتهم وحاجتهم
من أغلق بابه دون ذوي الحاجة والخلة والمسكنة أغلق الله
لا ، قضاء رسول الله وسنة رسول الله صلى الله عليه
من عرض له قضاء فليقض بما في كتاب الله
فجعله النبي صلى الله عليه وسلم بينهما هذا حديث
فقسمه النبي صلى الله عليه وسلم بينهما وهذا الحديث
فأمرهما النبي صلى الله عليه وسلم أن يقتسما ويتوخيا ثم
اذهبا فتوخيا ثم استهما ثم اقتسما ثم ليحلل كل واحد منكما
شهادتك بأن لا إله إلا الله كفارة ليمينك
إذا رأيت أمتي تهاب فلا تقول للظالم يا ظالم فقد
فأقرع بينهم فجعله لأحدهم وأغرمه ثلثي الدية للباقين . قال
أما الميراث فله وأما أنت فاحتجبي منه فإنه ليس لك
استهما عليه فقال زوجها : من يجافني في ولدي
قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم في النخلة والنخلتين
حريم قليب العادية خمسون ذراعا وحريم قليب النادي خمسة وعشرون
شاهد الزور لا تزول قدماه حتى يوجب الله لهما النار
بين يدي الساعة تسليم الخاصة وفشو التجارة حتى تعين المرأة زوجها
ما كان شيء أبغض إلى رسول الله صلى الله عليه
لا تشهد إلا على ما يضيء لك كضياء هذا الشمس
دع ما يريبك إلى ما لا يريبك فإن الصدق طمأنينة
ما الإثم ؟ قال : إذا حاك في صدرك شيء
لا تجوز شهادة بدوي على صاحب قرية
لا تجوز شهادة ذي الظنة ولا ذي الحنة
ممن ترضون من الشهداء قال : ليس الصبيان ممن يرضى
من أعان على خصومة بغير حق كان في سخط الله
من أعان باطلا ليدحض بباطله حقا فقد برئت منه ذمة
ليس على ولد الزنا من وزر أبويه شيء ولا
عن ولد الزنا ، قال : هو شر الثلاثة
ولد الزنا شر الثلاثة
افتخرت الأوس والخزرج فقالت الأوس : منا من أجيزت شهادته
رد اليمين على طالب الحق هذا حديث صحيح الإسناد
الصلح جائز بين المسلمين شاهده حديث عمرو بن
الصلح جائز بين المسلمين إلا صلحا حرم حلالا أو أحل
حجر على معاذ ماله وباعه بدين كان عليه
إن كنت غير تارك البيع فقل ها ولا خلابة
ما حملك على ما صنعت ؟ قلت : قضيت
حبس رجلا في تهمة هذا حديث صحيح الإسناد ولم
حبس رجلا في تهمة يوما وليلة استظهارا واحتياطا
لي الواجد يحل عرضه وعقوبته هذا حديث صحيح
لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم الراشي والمرتشي
33- كتاب الأطعمة
عجلت لهم طيباتهم وهي وشيكة الانقطاع وإنا قوم قد أخرت لنا
من أكل طيبا وعمل في سنة وأمن الناس بوائقه دخل
نجد منك ريح المغافير . فقال : إنها عسل ألعقه
سقيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فيه العسل واللبن والنبيذ
غزونا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وما لنا طعام
ليأتي على آل محمد صلى الله عليه وسلم الشهر ونصف الشهر
ما أكل محمد صلى الله عليه وسلم في يوم أكلتين
وقسم النبي صلى الله عليه وسلم بيننا تمرا فأصاب كل واحد
تأتي علينا أربعون ليلة وما يوقد في بيت رسول الله صلى
يسمي التمر واللبن الأطيبان هذا حديث صحيح الإسناد ولم
الوضوء قبل الطعام وبعد الطعام بركة الطعام
يأتي الخلاء فيقضي الحاجة ثم يخرج فيأكل معنا الخبز واللحم ويقرأ
خبز ولحم وتمر وبسر ورطب إذا أصبتم مثل هذا فضربتم
كلوا بسم الله فأخذوا من نحوها فلما طعموا دعا
كلوا بسم الله هذا حديث صحيح الإسناد ولم
إذا أكل أحدكم طعاما فليقل بسم الله فإن نسي في
إن الشيطان لما أعييتموه جاء الأعرابي والجارية ليستحل بهما الطعام
ما زال الشيطان يأكل معه حتى سمى فما بقي في
اذكروا اسم الله وكلوا فأكلنا فلم يضر أحدا منا
يجعل يمينه لطعامه وشرابه وثيابه ويجعل يساره لما سوى ذلك
إذا أكلنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم طعاما لا
كلوا فإن هذا يشبه خبيص أهل فارس هذا
أسبغ الوضوء وخلل الأصابع وبالغ في الاستنشاق إلا أن تكون
حسبته لحما هذا حديث صحيح الإسناد إن كان
بسم الله كلوا فأكلوا حتى شبعوا وفضل منها لحم
أطيب اللحم لحم الظهر
أطيب اللحم لحم الظهر
ألحم هذا يا جابر ؟ قال أبي : عسى
ما هذا ؟ قلت : عجز أرنب بعث بها
أشوي لرسول الله صلى الله عليه وسلم بطن الشاة فيأكل منه
أشوي لرسول الله صلى الله عليه وسلم بطن الشاة وقد توضأ
قرب اللحم من فيك فإنه أهنأ وأمرأ هذا
لا تأكل الشريطة فإنها ذبيحة الشيطان قال ابن المبارك
الشياطين ليوحون إلى أوليائهم فيقولون ما ذبح لله فلا تأكلوه وما
فأمره بأكلها هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه والإسناد
ذئبا نيب في شاة فذبحوها بمروة فرخص النبي صلى الله عليه
ذكاة الجنين ذكاة أمه
ذكاة الجنين ذكاة أمه
ذكاة الجنين ذكاة أمه
ذكاة الجنين إذا أشعر ذكاة أمه ولكنه يذبح حتى ينصاب
ذكاة الجنين ذكاة أمه
كان أهل الجاهلية يأكلون أشياء ويتركون أشياء تقذرا فبعث الله
الله حد حدودا فلا تعتدوها وفرض لكم فرائض فلا تضيعوها وحرم
الحلال ما أحل الله في كتابه والحرام ما حرم الله
يعجبه الثفل فسمعت أبا محمد ، يقول : سمعت أبا
أحب الطعام إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم الثريد
البركة تنزل في وسط الطعام فكلوا من حافاته ولا تأكلوا من
كلوا بسم الله كلوا من جوانبها ولا تأكلوا من فوقها
إذا أكل طعاما لعق أصابعه الثلاث التي أكل بها
إذا أكل لعق أصابعه الثلاث هذا حديث
إذا أخذ أهله الوعك أمر بالحساء فصنع ثم يأمره فيحسو منه
اللهم لا خير إلا خير الآخرة فبارك في الأنصار والمهاجره
إنه أعظم للبركة هذا حديث صحيح على شرط
أبردوا الطعام الحار فإن الطعام الحار غير ذي بركة
لا يمسح أحدكم يده بالمنديل حتى يلعق يده فإن الرجل
الشيطان حساس لحاس فاحذروه على أنفسكم من بات وفي يده ريح
يردف خلفه ، ويضع طعامه في الأرض ، ويجيب دعوة المملوك
إذا أكلتم فاخلعوا نعالكم فإنه أروح لأبدانكم هذا
نهاني أن أصلي بعد الصبح حتى ترتفع الشمس وبعد العصر حتى
فنهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الإقران
فبعث النبي صلى الله عليه وسلم إلينا بتمر عجوة فسكب إلينا
العجوة والصخرة من الجنة هكذا حدثناه
العجوة والصخرة من الجنة هكذا حدثناه
العجوة والصخرة من الجنة هذا حديث صحيح الإسناد
يأكل الرطب ويلقي النوى على القنع والقنع : الطبق
يأخذ الرطب بيمينه والبطيخ بيساره فيأكل الرطب بالبطيخ وكان أحب الفاكهة
كلوا البلح بالتمر فإن الشيطان إذا أكله ابن آدم غضب
ما وعى ابن آدم وعاء شرا من بطن حسب المسلم
ما هذا كف من جشائك فإن أكثر الناس في الدنيا
لو كان هذا في غير هذا كان خيرا له
ائتدموا بالزيت وادهنوا به فإنه من شجرة مباركة
أتي النبي صلى الله عليه وسلم بقعب فيه لبن وشيء من
أفلح من هدي إلى الإسلام وكان عيشه كفافا وقنع به
أكرموا الخبز وإن كرامة الخبز أن لا ينتظر به
لولا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهانا عن
نهانا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نتكلف للضيف
أغبط الناس عندي لمؤمن خفيف الحاذ ذو حظ من الصلاة أحسن
قد أفلح من أسلم ورزق كفافا وقنعه الله بما آتاه
ما قطع من البهيمة وهي حية فهو ميت
ما قطع من حي فهو ميت رواه عبد الرحمن
ما قطع من البهيمة وهي حية فهو ميت
ذكاة كل مسك دباغه فقلت له : إنا نسافر
من عمل من هذا الماء طعاما فليلقه قال :
أما لك ما يغنيك عنها ؟ قال : لا
إذا لم تصطبحوا ولم تغتبقوا ولم تحتفوا فشأنكم بها
إذا رويت أهلك من اللبن غبوقا فاجتنب ما نهى الله
يجزئ من الضرورة - أو الضارورة - غبوق أو صبوح
بذلك أمرت الرسل ألا تأكل إلا طيبا ولا تعمل إلا
إذا دخل أحدكم على أخيه فأطعمه طعاما فليأكل منه ولا
إذا دخلت على أخيك المسلم فأطعمك طعاما فكل ولا تسأله
أعاذك الله من أمراء يكونون بعدي قال : وما
الصيام جنة والصلاة برهان
الله أبى علي أن يدخل الجنة لحما نبت من سحت فالنار
0000 -
0000 -
0000 -
0000 -
34- كتاب الأشربة
أحب الشراب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم الحلو البارد
كان أحب الشراب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم الحلو البارد
ألا إن سيد الأشربة في الدنيا والآخرة الماء
إن أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة أن يقال له : ألم أصح لك جسمك وأروك من الماء البارد
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يستسقى له الماء العذب من بيوت السقيا
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتنفس في الإناء ثلاثا
نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يتنفس في الإناء
لا يتنفس أحدكم في الإناء إذا كان يشرب منه ولكن إذا أراد أن يتنفس فليؤخره عنه ثم يتنفس
إذا شرب أحدكم فليشرب بنفس واحد
0000 -
سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ينهى عن النفخ في الشراب
استسقى النبي صلى الله عليه وسلم فأتيته بماء
أتي النبي صلى الله عليه وسلم بذنوب من ماء فكرع فيه وهو قائم فشرب منه
أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن يشرب من في السقاء لأن ذلك ينتنه
نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن اختناث الأسقية
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى أن يشرب من في السقاء
أوكئوا الأسقية وغلقوا الأبواب إذا رقدتم بالليل وخمروا الشراب والطعام
كنا نضع لرسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة أوان مخمرة
من لبس الحرير في الدنيا لم يلبسه في الآخرة ، ومن شرب الخمر في الدنيا لم يشربه في الآخرة
فإن ذكاتها دباغها
الزبيب والتمر هو الخمر » يعني إذا انتبذا جميعا
نزل تحريم الخمر في قبيلتين من قبائل الأنصار شربوا حتى إذا ثملوا عبث بعضهم ببعض
دعانا رجل من الأنصار قبل أن تحرم الخمر فتقدم عبد الرحمن بن عوف وصلى بهم المغرب
35- كتاب البر والصلة
يعبد الله وتكسر الأوثان وتوصل الأرحام بالبر والصلة هذا
فالخالق أحق بالعبادة أم المخلوق فأنتم أحق أن تعبدكم وأنتم
من أبر ؟ قال : أمك ، قلت :
أوصي امرأ بأمه أوصي امرأ بأمه وأوصي امرأ بأبيه وأوصي
أي الناس أعظم حقا على المرأة ؟ قال : زوجها
بر أمك وأباك وأختك وأخاك ثم أدناك أدناك
الله تعالى يوصيكم بالأقرب فالأقرب إسماعيل بن عياش أحد
نمت فرأيتني في الجنة فسمعت صوت قارئ يقرأ فقلت :
ألك والدة ؟ قال : نعم ، قال :
رضا الرب في رضا الوالد وسخط الرب في سخط الوالد
جئت أبايعك على الهجرة وتركت أبوي يبكيان ، قال :
الوالدة أوسط أبواب الجنة فأضع ذلك أو احفظه رواه
الوالد أوسط أبواب الجنة فإن شئت فحافظ على الباب أو
طلق امرأتك وأطع أباك قال عبد الله : فطلقتها هذا
لعن الله من ذبح لغير الله ومن تولى غير مواليه
جئت أبايعك على الهجرة وتركت أبوي يبكيان ، فقال :
بعدا لمن أدرك أبواه الكبر عنده أو أحدهما فلم يدخلاه الجنة
من بر والديه طوبى له زاد الله في عمره
عفوا عن نساء الناس تعف نساؤكم وبروا آباءكم تبركم أبناؤكم
بروا آباءكم تبركم أبناؤكم وعفوا عن نساء الناس تعف نساؤكم
هل بقي من بر أبوي شيء أبرهما به من بعد موتهما
ألك والدان ؟ قال : لا . قال :
قدمت امرأة من أهل دومة الجندل علي جاءت تبتغي رسول
كل الذنوب يؤخر الله ما شاء منها إلى يوم القيامة
كانوا يكرهون أن يرخصوا لأنسابهم وهم مشركون فنزلت : ليس
أنا الرحمن وهي الرحم فمن وصلها وصلته ومن قطعها قطعته
36- كتاب اللباس
لا يطوف أحد بالبيت عريانا ، ولا يدخل الجنة إلا نفس
لا يدخل الجنة إلا نفس مؤمنة ، ولا يطوف بالبيت عريان
أتاني آت عليه ثياب بيض فقال لي استتر فقال
لا تكشف عورتك فألقى الحجر ولبس ثوبه وهذا
احفظ عورتك إلا من زوجتك أو ما ملكت يمينك
عورة الرجل على الرجل كعورة المرأة على الرجل ، وعورة
الفخذ من العورة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه
غط فخذيك فإن الفخذين عورة وقد روي عن علي بن
لا تبرز فخذيك ولا تنظر إلى فخذ حي ولا ميت
غط فخذك فإن فخذ الرجل من عورته
هل لك من مال ؟
إن الله جميل يحب الجمال
لا ، ولكن من الكبر من بطر الحق وغمص الناس
ليس ذلك من البغي ، ولكن البغي من بطر الحق - أو قال : سفه الحق - وغمط الناس
لقد رأيت على رسول الله صلى الله عليه وسلم أحسن ما يكون من الحلل
ما له ثوبان غير هذا ؟
إنكم قادمون على إخوانكم فأحسنوا لباسكم وأصلحوا رحالكم
من ترك اللباس وهو يقدر عليه تواضعا لله عز وجل دعاه الله عز وجل يوم القيامة على رءوس الخلائق حتى يخيره من حلل الإيمان
من فعل هذا فليس فيه شيء من الكبر
حوضي ما بين عدن إلى عمان البلقاء ماؤه أشد بياضا من اللبن وأحلى من العسل
عليكم بهذه الثياب البياض فليلبسه أحياؤكم وكفنوا فيها موتاكم فإنه من خير ثيابكم
عليكم بهذه البياض ليلبسها أحياؤكم وكفنوا فيها موتاكم
عليكم بهذه البياض ليلبسها أحياؤكم وكفنوا فيها موتاكم فإنها من خيار ثيابكم
خير ثيابكم البياض فألبسوها أحياءكم وكفنوا فيها موتاكم
البسوا من الثياب البياض فإنها أطهر وأطيب وكفنوا فيها موتاكم
أما يجد هذا ما ينقي به ثيابه ؟
يا أيها الناس اتقوا الله وإن أمر عليكم عبد حبشي فاسمعوا له وأطيعوا ما أقام لكم كتاب الله عز وجل
عليك السلام ، تحية الميت عليك السلام
رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في ليلة إضحيان
اجعل صديعها قميصا وأعط صاحبتك صديعا تختمر به
أنه كان يستحيك لرسول الله صلى الله عليه وسلم ولأصحابه الحلل
أن ملك ذي يزن أهدى للنبي صلى الله عليه وسلم حلة اشتريت بثلاثة وثلاثين بعيرا وناقة فلبسها النبي صلى الله عليه وسلم مرة
كانت الأنبياء يستحبون أن يلبسوا الصوف ويحتلبوا الغنم ويركبوا الحمر
لقد رأيتنا مع النبي صلى الله عليه وسلم وأصابتنا السماء فكأن ريحنا ريح الضأن
لقد رأيتنا مع النبي صلى الله عليه وسلم حسبت أن ريحنا ريح الضأن
خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات غداة وعليه مرط مرجل من شعر أسود
كان نبي الله صلى الله عليه وسلم يصلي وأن بعض مرطي عليه
من ترون أحق بهذه الخميصة ؟
أنها صنعت لرسول الله صلى الله عليه وسلم جبة من صوف سوداء فلبسها
37- كتاب الطب
ما أنزل الله من داء إلا وقد أنزل له شفاء
ما أنزل الله من داء إلا وقد أنزل معه شفاء علمه من علمه وجهله من جهله
إن الله تعالى لم ينزل داء إلا أنزل له شفاء إلا الهرم
قد أخذت السنن عن رسول الله صلى الله عليه وسلم والشعر والعربية عن العرب ، فعن من أخذت الطب ؟
تعلمن إن الله تعالى لم ينزل داء إلا أنزل له دواء غير داء واحد
كان سليمان بن داود عليه الصلاة السلام إذا قام في رمضان رأى شجرة نابتة
كان سليمان بن داود عليهما الصلاة والسلام إذا صلى الصلاة طلعت بين عينيه شجرة
عباد الله وضع الله الحرج إلا من اقترض من عرض أخيه شيئا فذلك الذي حرج وهلك
تداووا عباد الله فإن الله تعالى لم ينزل داء إلا وقد أنزل له شفاء إلا هذا الهرم
إنها من قدر الله
إنه من قدر الله
إن الذي أنزل الداء أنزل الشفاء
لكل داء دواء فإن أصاب الداء الدواء برئ بإذن الله عز وجل
عليكم بالشفائين : العسل والقرآن
الشفاء شفاءان : قراءة القرآن وشرب العسل
عليكم بالشفائين : القرآن والعسل
إذا حم أحدكم فليشن عليه الماء البارد ثلاث ليال من السحر
الحمى من فيح جهنم فأبردوها بماء زمزم
لو أن شيئا يدفع الموت أو ينفع من الموت نفع السنا
لو أن شيئا كان فيه الشفاء من الموت لكان السنا
عليكم بالسنا والسنوت فإن فيهما شفاء من كل داء إلا السام
38- كتاب الأضاحي
والفجر وليال عشر عشر الأضحية والوتر يوم عرفة والشفع يوم
من رأى هلال ذي الحجة فأراد أن يضحي فلا يأخذ
إذا دخل عشر ذي الحجة فلا تأخذن من شعرك ولا
لو أخرتيه إلى يوم النحر كان أحسن
من اشترى أضحية في العشر فلا يأخذ من شعره وأظفاره
أعظم الأيام عند الله يوم النحر ثم يوم القر
ما تقرب إلى الله تعالى يوم النحر بشيء هو أحب
قومي إلى أضحيتك فاشهديها فإنه يغفر لك عند أول قطرة تقطر
قومي إلى أضحيتك فاشهديها فإن لك بأول قطرة تقطر من
يا جبريل كيف رأيت عيدنا ؟ فقال : لقد
أربع لا يجزي في الضحايا : العوراء البين عورها
أمرت بيوم الأضحى عيدا جعله الله لهذه الأمة قال
نهى أن يضحى بأعضب القرن والأذن قال قتادة : وذكرت
نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يضحى بالمقابلة
أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نستشرف العين
أمرنا أن نستشرف العين والأذن رواه سفيان الثوري ، وشعبة
أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نستشرف العين
39- كتاب الذبائح
أتريد أن تميتها موتات ؟ هل حددت شفرتك قبل أن
اذكروا اسم الله عليها صواف قال : قياما على ثلاث
رجل ذبح ونسي أن يسمي قال : يأكل وفي
ولا تأكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه قال :
ما من إنسان يقتل عصفورا فما فوقها بغير حقها إلا
لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم من يمثل بالحيوان
إياك واللبون اذبح لنا عناقا فأمر أبو الهيثم امرأته
نهى عن ذبح ذوات الدر وعن السوم بالسلعة قبل طلوع الشمس
أربعون خصلة أعلاهن منحة العنز لا يعمل عبد بخصلة منها
هذه شاة ذبحت بغير إذن أهلها فقالت المرأة :
فنهاهم النبي صلى الله عليه وسلم عن الحمر والبغال ولم ينههم
اصطدت أرنبين فلم أجد حديدة أذكيهما فذكيتهما بمروة أفآكل ؟ قال
اذبحوا لله في أي شهر ما كان وبروا لله وأطعموا
أمر في الفرع في كل خمسة واحدة هذا حديث
الفرع حق وإن تركته حتى يكون ابن مخاض أو ابن
الفرعة : هي حق ولا يذبحها وهي غرة من الغراة
من شاء عتر ومن شاء لم يعتر ، ومن شاء
الغلام مرتهن بعقيقته تذبح عنه يوم سابعه ويحلق رأسه ويسمى
0000 -
عق رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الحسن والحسين
عق رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الحسين بشاة وقال
عق عن الحسن والحسين عن كل واحد منهما كبشين اثنين مثلين
أقروا الطير على مكناتها
عن الغلام شاتان وعن الجارية شاة ولا يضرك ذكرانا كن
لا أحب العقوق من ولد له منكم مولود فأحب أن
مع الغلام عقيقة فأهريقوا عنه دما وأميطوا عنه الأذى قال
في الجاهلية إذا ولد لنا غلام ذبحنا عنه شاة وحلقنا رأسه
عن الغلام شاتان مكافئتان ، وعن الجارية شاة تقطع جدولا ولا
إنهم لمبخلة مجبنة محزنة وإنهم لثمرة القلوب وقرة العين
ما قطع من البهيمة وهي حية فهو ميت
ما قطع من حي فهو ميت هذا حديث
من فجع هذه بفرخيها ؟ قال : فقلنا :
أمر الدم بما شئت واذكر اسم الله عز وجل
40- كتاب التوبة والإنابة
إن شئت أصبح الصفا ذهبا فمن كفر بعد ذلك عذبته عذابا
من سعادة المرء أن يطول عمره ويرزقه الله الإنابة
أنا عند ظن عبدي بي فليظن بي ما شاء
حسن الظن بالله تعالى من عبادة الله هذا حديث
الحسنة بعشر أمثالها أو أزيد ، والسيئة واحدة أو أغفرها
يا عبادي إنكم الذين تخطئون بالليل والنهار وأنا الذي أغفر
ودواء الذنوب أن تستغفر الله عز وجل هذا وإن كان
علم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ به فغفر له
من أذنب ذنبا فعلم أن له ربا إن شاء أن
ما يسافر رجل في أرض تنوفة فقال تحت شجرة ومعه
الله أشد فرحا بتوبة عبده من الرجل براحلته
الندم توبة
الندم توبة هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه
الندم توبة قال : نعم وهذا حديث على
اجتنبوا هذه القاذورة التي نهى الله عنها فمن ألم فليستتر
اعبد الله ولا تشرك به شيئا قال : يا
كل بني آدم خطاء وخير الخطائين التوابون هذا
كل ابن آدم يأتي يوم القيامة وله ذنب إلا ما
ما هممت بما كان أهل الجاهلية يهمون به إلا مرتين
الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش إلا اللمم قال : هو
الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش إلا اللمم فما اللمم ؟ قال
لو أنكم لا تخطئون لأتى الله بقوم يخطئون يغفر لهم
لو أن العباد لم يذنبوا لخلق الله عز وجل خلقا
ابن آدم إن دنوت مني شبرا دنوت منك ذراعا ، وإن
من ذكر الله تعالى في نفسه ذكره الله تعالى في
لتدخلن الجنة إلا من أبى وشرد على الله كشراد البعير
كلكم يدخل الجنة إلا من شرد على الله شراد البعير
الله خلق يوم خلق السماوات والأرض مائة رحمة كل رحمة ملء
لله مائة رحمة ، قسم رحمة بين أهل الدنيا وسعتهم إلى
حظر رحمة الله واسعة إن الله خلق مائة رحمة فأنزل رحمة
ارحم من في الأرض يرحمك من في السماء
ما نزعت الرحمة إلا من شقي هذا حديث
ما خلق الله من شيء إلا وقد خلق له ما
جبريل عليه السلام جعل يدس في فم فرعون الطين خشية أن
رأيتني وأنا آخذ من حال البحر فأدسه في في فرعون
اللهم حاسبني حسابا يسيرا فلما انصرف قلت : يا
أدخلوا عبدي الجنة برحمتي ، فيقول : رب بل بعملي
من قال : لا إله إلا الله دخل الجنة ووجبت
الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت ، والعاجز
المؤمن مكفر هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه
يؤتى بحسنات العبد وسيئاته فيقص بعضها ببعض فإن بقيت حسنة وسع
الله تعالى قضى أن يؤتى بعمل العبد يوم القيامة حسناته وسيئاته
ليتمنين أقوام لو أكثروا من السيئات قالوا : بم
ليجيئن أقوام من أمتي بمثل الجبال ذنوبا فيغفرها الله لهم
ما هؤلاء ؟ فيقولون : هؤلاء عبيد من عبادك فيقول :
ما علم الله من عبد ندامة على ذنب إلا غفر
لعلهم يرجعون قال : يتوبون هذا حديث صحيح
أصليت معنا الصلاة ؟ قال : نعم . قال
أمتي أمة مرحومة ليس عليها في الآخرة حساب ولا عذاب
عذاب هذه الأمة جعل بأيديها في دنياها هذا
الكفل من بني إسرائيل لا يتورع عن ذنب عمله ، فأتته
ولقد همت به وهم بها قال : جلس منها مجلس
أما هذا الذي جاء فجلس إلينا فإنه تاب فتاب الله
عرف الحق لأهله هذا حديث صحيح الإسناد ولم
الله عز وجل قد غفر لك فاستغفر لي فقال الفتى
لو أن عبادي أطاعوني لأسقيتهم المطر بالليل ، ولأطلعت عليهم الشمس
حسن الظن بالله من حسن العبادة
جددوا إيمانكم . قيل : يا رسول الله
أحدنا يذنب ، قال : يكتب عليه قال :
الله تعالى يغفر لعبده أو يقبل توبة عبده ما لم يغرغر
الله يغفر لعبده ما لم يقع الحجاب قيل : يا
من تاب إلى الله قبل أن يغرغر قبل الله منه
ما من إنسان يتوب قبل أن يموت بيوم إلا قبل الله
من تاب إلى الله قبل الغرغرة تاب الله عليه
من تاب قبل موته بعام تيب عليه حتى قال
الصلاة المكتوبة إلى الصلاة التي بعدها كفارة لما بينهما
أولياء الله المصلون من يقيم الصلاة الخمس التي كتبن عليه
لا يلج النار أحد بكى من خشية الله عز وجل
من ذكر الله ففاضت عيناه من خشية الله حتى يصيب
ما من عمل يوم إلا وهو يختم عليه ولا ليلة
أول من يعلم بموت العبد الحافظ لأنه يعرج بعمله وينزل برزقه
قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة
للجنة ثمانية أبواب سبعة مغلقة وباب مفتوح للتوبة حتى تطلع
وعزتي وجلالي لا أزال أغفر لهم ما استغفروني هذا
كل شيء يتكلم به ابن آدم فإنه مكتوب عليه فإذا
إنكم لتعملون اليوم أعمالا هي أدق في أعينكم من الشعر
ما من مسلم يعمل ذنبا إلا وقف الملك الموكل بإحصاء
من علم منكم أني ذو قدرة على مغفرة الذنوب غفرت له
من أكثر الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجا
من أصاب في الدنيا ذنبا فعوقب به فالله أعدل من
41- كتاب الأدب
ما نحل والد ولده أفضل من أدب حسن
لأن يؤدب أحدكم ولده خير له من أن يتصدق كل يوم
يرحمك الله يا آدم هذا حديث صحيح الإسناد ولم
لما نفخ في آدم الروح فبلغ الخياشيم عطس فقال :
الله تعالى يحب العطاس ويكره التثاؤب فإذا عطس أحدكم فقال :
إذا عطس أحدكم فليضع كفيه على وجهه وليخفض صوته
للمسلم على المسلم أربع خلال : يجيبه إذا دعاه
الله تعالى يحب العطاس فإذا عطس أحدكم فحق على كل من
العطاس من الله والتثاؤب من الشيطان فإذا عطس أحدكم فحق
نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم الناس أن يجلسوا بأفنية
نسيت الله فنسيتك وإن هذا ذكر الله فذكرته صحيح
إذا عطس أحدكم فحمد الله فشمتوه وإذا لم يحمد الله
إذا عطس أحدنا أن يقول : الحمد لله على كل
العاطس يقول : الحمد لله على كل حال ويقول الذي
إذا عطس أحدكم فليقل : الحمد لله على كل حال
إذا عطس أحدكم فليقل : الحمد لله رب العالمين وليقل
إذا عطس أحدكم فليقل : الحمد لله وليقل له :
42- كتاب الأيمان والنذور
من اقتطع مال امرئ مسلم بيمين كاذبة كانت نكتة سوداء
من حلف على يمين ليقتطع بها مال رجل لقي الله
من حلف على يمين مصبورة كاذبة فليتبوأ مقعده من النار
من اقتطع مال أخيه المسلم بيمين فاجرة فليتبوأ مقعده من
من اقتطع مال امرئ مسلم بيمينه حرم الله عليه الجنة
من حلف على يمين يقتطع بها مال امرئ مسلم وهو
اتركه فإنه من حلف على يمين صبر ليقتطع بها مال
من اقتطع شبرا من الأرض طوقه الله تعالى يوم القيامة
من أكبر الكبائر الإشراك بالله وعقوق الوالدين واليمين الغموس وما
نعد من الذنب الذي ليس له كفارة اليمين الغموس قيل
من حلف على منبري هذا على يمين آثمة فليتبوأ مقعده
من حلف على منبري هذا على يمين آثمة فليتبوأ مقعده
لا يحلف عبد ولا أمة عند هذا المنبر على يمين
ما يعلم ذلك من حلف بي كاذبا هذا حديث
من حلف بغير الله فقد كفر أو أشرك
قولوا ما شاء الله ثم شئت وقولوا ورب الكعبة
ليس منا من حلف بالأمانة وليس منا من خبب زوجة
من حلف على يمين فهو كما حلف إن قال هو
من قال أنا بريء من الإسلام فإن كان كاذبا فهو
لتقيمن الصلاة ولتؤتن الزكاة أو لأبعثن عليكم رجلا فيضرب أعناقكم على
من كذب علي يلج النار
ارجع إليهم فقد أكلوا لحما بعدك فقال القوم :
صدقت المسلم أخو المسلم هذا حديث صحيح الإسناد
من طلق ما لا يملك فلا طلاق له ، ومن
لا يمين عليك ولا نذر في معصية الرب ولا في
إذا حلف أحدكم على يمين فرأى خيرا منها فليأت الذي
إذا حلفت فرأيت أن غير ذلك أفضل كفرت عن يميني وأتيت
لا أحلف على يمين فأرى غيرها خيرا منها إلا كفرت
من استلج في أهله بيمين فهو أعظم إثما
إذا استلج أحدكم باليمين في أهله فإنه آثم عند الله
مرها فتركب إذا لم تستطع أن تمشي فما أغنى الله
يحج من قابل فيركب ما مشي ويمشي ما ركب
الله تعالى لا يصنع بشقاء أختك شيئا قل لها فلتحج راكبة
أنت وهي أهون على الله من أن يهينني منكن أحد
من حلف على يمين ثم قال : إن شاء الله
إذا حلف الرجل على يمين فله أن يستثني ولو إلى
يمينك على ما يصدقك به صاحبك
الحلف حنث أو ندم قال الحاكم : قد
إنما اليمين مأثمة أو مندمة آخر كتاب الأيمان
43- كتاب النذور
النذر لا يقدم شيئا ولا يؤخره فإنما يستخرج به من
النذر لا يقرب من ابن آدم شيئا لم يكن الله تعالى
صل هاهنا - يعني في المسجد الحرام - فقال
لا نذر في معصية وكفارته كفارة يمين
لا نذر في معصية وكفارته كفارة يمين وقد
لا نذر في معصية الرجل الذي لم يسمه
من المثلة أن يخرم الرجل أنفه ، وإن من المثلة أن
44- كتاب الرقاق
أخلص دينك يكفك العمل القليل هذا حديث صحيح
نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس : الصحة والفراغ
اغتنم خمسا قبل خمس : شبابك قبل هرمك ، وصحتك
للدنيا أهون على الله من هذه على صاحبها ، ولو كانت
يضاعف علينا الوجع ليضاعف لنا الأجر قال : فقلت :
لم يبق من الدنيا إلا مثل الذباب تمور في جوها
قلب ابن آدم مثل العصفور يتقلب في اليوم سبع مرات
من خاف أدلج ومن أدلج فقد بلغ المنزل ، ألا
من خاف أدلج ومن أدلج فقد بلغ المنزل ، ألا
من أحب دنياه أضر بآخرته ومن أحب آخرته أضر بدنياه
الأمراض التي تصيبنا ماذا لنا بها ؟ قال : كفارات
اختموا له على مثل عمله حتى يبرأ أو يموت
هذه الدنيا مثلت لي فقلت لها إليك عني ثم رجعت
إذا أحب الله عبدا حماه الدنيا كما يحمي أحدكم مريضه
ما لي وللدنيا وما للدنيا وما لي ، والذي نفسي
ما لي وللدنيا إنما مثلي ومثل الدنيا كمثل راكب قال
من طلب ما عند الله كانت السماء ظلاله والأرض فراشه
حلوة الدنيا مرة الآخرة ، ومرة الدنيا حلوة الآخرة
بشر هذه الأمة بالسناء والرفعة والنصرة والتمكين في الأرض
فمن يرد الله أن يهديه يشرح صدره للإسلام فقال رسول الله
أربع لا يصبن إلا بعجب : الصمت وهو أول العبادة
أقصر من جشائك ، فإن أكثر الناس شبعا في الدنيا
0000 -
إذا قال الرجل للمنافق يا سيد فقد أغضب ربه تبارك
ليس لابن آدم حق فيما سوى هذه الخصال : بيت
إن أردت اللحوق بي فليكفك من الدنيا كزاد الراكب لا تستخلقي
استعد للموت قبل نزول الموت صحيح
أقلوا الدخول على الأغنياء فإنه قمن أن لا تزدروا نعم
نعمت الدار الدنيا لمن تزود منها لآخرته حتى يرضى ربه
يا ملائكتي أنا قيدت عبدي بقيد من قيودي فإن أقبضه أغفر
من مات على شيء بعثه الله عليه هذا
ازهد في الدنيا يحبك الله عز وجل وازهد فيما في
قل ربي الله ثم استقم قال : قلت :
النظرة سهم من سهام إبليس مسمومة فمن تركها من خوف
أربع إذا كان فيك لا يضرك ما فاتك من الدنيا
لو أن رجلا عمل عملا في صخرة لا باب لها
إن الله ليجرب أحدكم بالبلاء وهو أعلم به كما يجرب أحدكم ذهبه بالنار
ما يزال البلاء بالمؤمن في جسده وماله حتى يلقى الله
أزهد منكم في الدنيا وأرغب منكم في الآخرة هذا
ترغبون في الدنيا وكان يزهد فيها ، والله ما مر برسول
الدنيا سجن المؤمن وسنته فإذا خرج من الدنيا فارق السجن
يكون في آخر الزمان عباد جهال وقراء فسقة
الله يحب كل قلب حزين هذا حديث صحيح الإسناد
بئس العبد عبد تخيل واختال ونسي الكبير المتعال ، بئس
لتنتقن كما تنتقى التمر من الجفنة فليذهبن خياركم وليبقين شراركم
الق الله فقيرا ولا تلقه غنيا قال : قلت :
دخل مكة وذقنه على رحله متخشعا هذا حديث صحيح
من أصبح والدنيا أكبر همه فليس من الله في شيء
يشير بيده إلى بطن رجل سمين ويقول : لو كان
لتكن بلغة أحدكم من الدنيا مثل زاد الراكب وحولي
اذكر الله عند همك إذا هممت ، وعند يدك إذا قسمت
ما أكثر أحد من الربا إلا كان عاقبة أمره إلى
من شان على مسلم كلمة يشينه بها بغير حق أشانه
لو أنكم توكلتم على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق
بشر أمتي بالسناء والرفعة والتمكين في البلاد ما لم يطلبوا
لكل أمة فتنة وإن فتنة أمتي المال هذا حديث
من أحب دنياه أضر بآخرته ، ومن أحب آخرته أضر
ما الدنيا في الآخرة إلا كما يمشي أحدكم إلى اليم
الرجل لا يكون من المتقين حتى يدع ما لا بأس به
تحفة المؤمن الموت هذا حديث صحيح الإسناد ولم
الصالحين يشدد عليهم هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه
من أصبح وهمه غير الله فليس من الله في شيء
هكذا الإخلاص - يشير بإصبعه التي تلي الإبهام - وهذا
الله تعالى جعل الدنيا كلها قليلا ، وما بقي منها إلا
لو تعلمون ما أعلم لبكيتم كثيرا ولضحكتم قليلا ولخرجتم إلى
ما ينتظر أحدكم إلا غنى مطغيا ، أو فقرا منسيا
ما من قلب إلا بين أصبعين من أصابع الرحمن إن
اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك ، والميزان
اطلبوا المعروف من رحماء أمتي تعيشوا في أكنافهم ، ولا تطلبوه
الله تعالى خلق المعروف وخلق له أهلا فحببه إليهم وحبب إليهم
أهل المعروف في الدنيا هم أهل المعروف في الآخرة
أكثروا ذكر هاذم اللذات الموت هذا حديث صحيح
لا تتخذوا الضيعة فترغبوا في الدنيا هذا حديث
اللهم أحيني مسكينا وتوفني مسكينا واحشرني في زمرة المساكين
مروا بالمعروف وتناهوا عن المنكر ، فإذا رأيت شحا مطاعا وهوى
ألهاكم التكاثر حتى زرتم المقابر قال : يقول ابن آدم
تعجزني وقد خلقتك من مثل هذا حتى إذا سويتك وعدلتك مشيت
استحيوا من الله حق الحياء فقلنا : يا نبي
يأتي على الناس زمان يتحلقون في مساجدهم وليس همتهم إلا
اقتربت الساعة ولا يزداد الناس على الدنيا إلا حرصا ولا
لما بعث نبي الله صلى الله عليه وسلم أتت إبليس
أكثر ما يدخل الناس الجنة ، قال : التقوى وحسن
لا يجد ما يملأ بطنه من الدقل وهو جائع
عش ما شئت فإنك ميت ، وأحبب من أحببت فإنك مفارقه
الحسب المال والكرم التقوى هذا حديث صحيح الإسناد
إذا أبغض المسلمون علماءهم وأظهروا عمارة أسواقهم وتناكحوا على جمع
أحدكم لن يموت حتى يستكمل رزقه ، فلا تستبطئوا الرزق واتقوا
أكل خشنا ولبس خشنا ، لبس الصوف واحتذى المخصوف قيل
تفرغ لعبادتي أملأ قلبك غنى وأملأ يديك رزقا ، يا ابن
ما أبعد هديكم من هدي نبيكم صلى الله عليه وسلم
عليك بالإياس مما في أيدي الناس ، وإياك والطمع فإنه
الغنى غنى القلب والفقر فقر القلب
إن يعط فهو أهله وإن يصرف عنه فقد أعطي حسنة
ما أغناك الله فلا تسأل الناس شيئا ، فإن اليد
قلب الشيخ شاب على حب اثنتين : طول الحياة وكثرة
رب أشعث أغبر ذي طمرين تنبو عنه أعين الناس لو
اليسير من الرياء شرك ، وإن من عادى ولي الله فقد
من جعل الهموم هما واحدا كفاه الله ما همه من
قلب ابن آدم مثل العصفور يتقلب في اليوم سبع مرات
الشرك الخفي أن يعمل الرجل لمكان الرجل هذا
0000 -
كنا نعد على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم أن الرياء الشرك الأصغر
من صلى وهو يرائي فقد أشرك ، ومن صام وهو
فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملا صالحا
أمر أتخوفه على أمتي من بعدي قلت : وما
زر القبور تذكر بها الآخرة ، واغسل الموتى فإن معالجة
القبر أول منازل الآخرة فإن نجا منه فما بعده أيسر
ما رأيت منظرا إلا والقبر أفظع منه هذا
الله لم يبعثك جبارا ولا متكبرا ، فدعا النبي صلى الله
فأعد للفقر تجفافا فإن الفقر أسرع إلى من يحبنا من
ما ملأ آدمي وعاء شرا من بطنه حسب ابن آدم
في جهنم واد في الوادي بئر يقال له هب هب
أحبوا الفقراء وجالسوهم وأحب العرب من قلبك ولترد عن الناس
45- كتاب الفرائض
تعلموا الفرائض وعلموه فإنه نصف العلم وإنه ينسى وهو أول ما
العلم ثلاثة فما سوى ذلك فهو فضل : آية محكمة
تعلموا القرآن وعلموه الناس ، وتعلموا الفرائض وعلموه الناس
تعلموا الفرائض وعلموه الناس فإني امرؤ مقبوض ، وإن العلم
إذا لهوتم فالهوا بالرمي ، وإذا تحدثتم فتحدثوا بالفرائض
من قرأ منكم القرآن فليتعلم الفرائض فإن لقيه أعرابي قال
أعط ابنتي سعد الثلثين وأمهما الثمن وما بقي فهو لك
إذا توفي الرجل أو المرأة وترك ابنة واحدة كان لها
هكذا نفعل بكبرائنا وعلمائنا
الاثنان فما فوقهما جماعة
للابنة النصف ولابنة الابن السدس وما بقي فللأخت هذا
ميراث الإخوة من الأب والأم أنهم لا يرثون مع الولد
فإن كان له إخوة فلأمه السدس فالأخوان بلسان قومك ليسا
الإخوة في كلام العرب أخوان فصاعدا هذا حديث
أفرض أمتي زيد بن ثابت هذا حديث صحيح
في امرأة وأبوين : فجعل للمرأة الربع ، وللأم ثلث ما
ما كان الله تعالى ليراني أفضل أما على جد
أوصى عند الموت ، فقال : الكلالة ما قلت ؟
يستفتونك قل الله يفتيكم في الكلالة والكلالة من لم يترك ولدا
قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم بالدين قبل الوصية
ميراث الإخوة من الأب إذا لم يكن معهم أحد من
هبوا أن أباهم كان حمارا ما زادهم الأب إلا قربا
الإخوة من الأب والأم شركاء للإخوة من الأم في ثلثهم
للابنة النصف وللأخت النصف هذا حديث صحيح الإسناد ولم
للابنة النصف وللأخت النصف قال : فأنت رسولي إلى الوليد
ألحقوا المال بالفرائض فما بقي فلأولى رجل ذكر
ألحقوا المال بالفرائض فما أبقت الفرائض فهو لأولى رجل ذكر
أعطاها السدس قال : من سمع ذلك معك ؟ فشهد
لابنته النصف وليس لأخته شيء قال الرجل : فإن
أعطاه السدس قال : مع من ؟
أن أبا بكر ، رضي الله عنه جعله أبا
الإخوة أولى بالميراث من الجد ، وكان عمر رضي الله عنه
إن نتبع رأيك فهو رشد وإن نتبع رأي الشيخ قبلك
للجدتين من الميراث السدس بينهما بالسوية هذا حديث صحيح
أول من أعال الفرائض عمر رضي الله عنه ، وايم
تحوز المرأة ثلاثة مواريث : عتيقها ولقيطها والولد الذي لاعنت
ابن الملاعنة : ميراثه كله لأمه
ولد الملاعنة : عصبته أمه
فأعطى ميراثه أمه وجعلها عصبته هذا حديث صحيح الإسناد
الولاء لحمة كلحمة النسب لا تباع ولا توهب
الولاء لحمة من النسب لا تباع ولا توهب
لا مساعاة في الإسلام من ساعى في الجاهلية فقد ألحقه
من ادعى ولدا من أمة لا يملكها أو من حرة
أعيان بني الأم يتوارثون دون بني العلات
أعط ابنتي سعد الثلثين وأمهما الثمن وما بقي فهو لك
رجل ترك عمته وخالته لا وارث له غيرهما ثم قال
سئل عن ميراث العمة والخالة فسكت فنزل عليه جبريل عليه السلام
أستخير الله تعالى في ميراث العمة والخالة فأوحى الله
وددت أني سألت النبي صلى الله عليه وسلم عن ميراث
لا ترث العمة أخت الأب للأب والأم ولا الخالة ولا
كان المهاجرون يتوارثون دون الأعراب فنزلت وأولو الأرحام بعضهم أولى
أنا مولى من لا مولى له أرث ماله وأفك عانيه
دعوا الجارية مع خالتها فإن الخالة أم هذا
الله ورسوله مولى من لا مولى له والخال وارث من
آخى بين رجل من المهاجرين ورجل من الأنصار فلم نشك أنا
الإسلام يزيد ولا ينقص هذا حديث صحيح الإسناد
لا يرث المسلم النصراني إلا أن يكون عبده أو أمته
لا يرث المسلم الكافر ولا الكافر المسلم
توفيت هي وابنها زيد بن عمر بن الخطاب في يوم فلم
لا يورث الميت من الميت إذا لم يعرف أيهما مات قبل
والذين عقدت أيمانكم فآتوهم نصيبهم قال : كان الرجل يحالف
ورث مال رجل ترك ابنته وأخته فجعل لابنته النصف ولأخته
التمسوا له وارثا فلم يوجد إلا مولى له هو
46- كتاب الحدود
أشد الناس عتوا رجل ضرب غير ضاربه ، ورجل قتل غير
من أعتى الناس على الله تعالى من قتل غير قاتله
إذا أصبح إبليس بث جنوده فيقول : من أضل اليوم
لا يحل دم امرئ مسلم إلا بإحدى ثلاث : زنا
لا يزال المرء في فسحة من دينه ما لم يصب
لن يزال المرء في فسحة من دينه ما لم يصب
كل ذنب عسى الله أن يغفره إلا رجل يموت كافرا
كل ذنب عسى الله أن يغفره إلا رجل يموت مشركا
لا تشركوا بالله شيئا ، ولا تقتلوا النفس التي حرم
من لقي الله تعالى لا يشرك به شيئا ولم يتند
من مات لا يشرك بالله شيئا ولم يتند بدم حرام
لو اجتمع على قتل مؤمن أهل السماء وأهل الأرض ورضوا به
لا يفتك المؤمن ، الإيمان قيد الفتك هذا
الإيمان قيد الفتك ، لا يفتك مؤمن
لا يقتل إلا أحد ثلاثة : رجل قتل رجلا فقتل
إذا اطمأن الرجل إلى الرجل ثم قتله بعدما اطمأن إليه
لا يحل دم امرئ من أهل القبلة إلا بإحدى ثلاث
لا يحل دم أحد من أهل القبلة إلا بإحدى ثلاث
أشهد أن دمها هدر هذا حديث صحيح الإسناد
لأضرب عنقه إن أمرتني بذلك ، قال : فقال أبو بكر
ألا أقتله ؟ فقال : ليس هذا إلا لمن شتم
من وجدتموه يعمل عمل قوم لوط فاقتلوا الفاعل والمفعول به
من عمل عمل قوم لوط فعليه الرجم أحصن أو لم يحصن
من عمل عمل قوم لوط فارجموا الفاعل والمفعول به
من وجدتموه يعمل عمل قوم لوط فاقتلوا الفاعل والمفعول به
في الذي يأتي البهيمة : اقتلوا الفاعل والمفعول به
من أتى بهيمة فليس عليه حد
لعن الله من ذبح لغير الله ، لعن الله من
لعن الله سبعة من خلقه فرد رسول الله صلى
من وقع على ذات محرم فاقتلوه هذا حديث
إني لأطوف على إبل لي ضلت فأنا أجول في أبيات
بعثني النبي صلى الله عليه وسلم إلى رجل نكح امرأة أبيه ، فأمرني أن أضرب عنقه وآخذ ماله
إن أخوف ما أخاف على أمتي عمل قوم لوط
من حفظ ما بين لحييه ورجليه دخل الجنة
من وقاه الله شر ما بين لحييه ورجليه دخل الجنة
أنا أغير من سعد والله أغير مني ، وما من
أتعجبون من غيرة سعد فوالله لأنا أغير منه ، والله
لا تزنوا ألا من حفظ فرجه فله الجنة هذا
من حفظ ما بين فقميه ورجليه دخل الجنة
من توكل لي ما بين لحييه وما بين رجليه توكلت
اضمنوا لي ستا من أنفسكم أضمن لكم الجنة : اصدقوا
تقبلوا لي بست أتقبل لكم الجنة قالوا : وما
الشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما البتة نكالا من الله والله عزيز
من كفر بالرجم فقد كفر بالقرآن من حيث لا يحتسب
الشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما البتة بما قضيا من اللذة
الشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما البتة فقال عمرو :
الشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما البتة
حد الساحر ضربة بالسيف هذا حديث صحيح الإسناد
فسحره رجل فعقد له عقدا فوضعه وطرحه في بئر رجل من
بئس ما صنعا لم يكن ينبغي لهذا وهو إمام يؤتم
ويحك لعلك قبلت أو لمست أو غمزت أو نظرت
فارجموه قال : فبينا هو يرجم إذ رماه الرجل
فحفروا له حفرة إلى صدره ثم رجموه هذا حديث صحيح
فما بال أقوام إذا غزونا فتخلف أحدهم في عيالنا له نبيب
لو سترته بثوبك كان خيرا لك قال شعبة :
ماعزا حين وجد مس الحجارة والموت فر ، فقال :
اذهبوا به فارجموه فلما مسته الحجارة جزع فاشتد
فأمر برجمها وقد رواه إبراهيم بن ميمون الصائغ ، عن أبي
فرجمها رسول الله صلى الله عليه وسلم وسلم هذا حديث
اذهبي حتى تستودعيه فلما استودعته جاءته فأقام عليها الحد
جلدتها بكتاب الله تعالى ورجمتها بالسنة هذا حديث صحيح
جلدتها بكتاب الله ورجمتها بسنة رسول الله صلى الله عليه
فرجمهما في قبل المسجد في بني غنم ، فلما وجد مس
نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ذلك إلا
الرجل أتى جارية امرأته قال : إن كانت حللتها له
من يخالف دينه من المسلمين فاقتلوه ، وإذا قال العبد
كيف يهدي الله قوما كفروا بعد إيمانهم وشهدوا أن الرسول حق
منكم رجالا نكلهم إلى إيمانهم منهم الفرات بن حيان
وإن حكمت فاحكم بينهم بالقسط إن الله يحب المقسطين النفس بالنفس
لا يحل دم امرئ مسلم إلا في ثلاث خصال :
أن النبي صلى الله عليه وسلم إنما سمل أعين العرنيين لأنهم سملوا أعين الرعاء
من قتل عبده قتلناه ، ومن جدع عبده جدعناه
من قتل عبده قتلناه ، ومن جدع عبده جدعناه
من أخصى عبده أخصيناه هذا حديث صحيح الإسناد
لا يقاد مملوك من مالكه ولا ولد من والده
من مثل بعبده فهو حر وهو مولى الله ورسوله
فأمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نعتقها
لا يقاد ولد من والده ، ولا تقام الحدود في
النبي صلى الله عليه وسلم ضرب وغرب وأن أبا
أمة لرسول الله صلى الله عليه وسلم زنت فأمرني رسول الله
لا يجلد فوق عشرة أسواط إلا في حد من حدود
أيما عبد أو امرأة قال أو قالت لوليدتها يا زانية
زنى بامرأة سماها وأنكرت فحده وتركها هذا إسناد صحيح
زنى بامرأة أربع مرار فجلد مائة وكان بكرا ثم سأله البينة
البينة أو حد في ظهرك هذا حديث صحيح
في الخمر : إن شربها فاجلدوه ، فإن عاد فاجلدوه
0000 -
0000 -
47- كتاب تعبير الرؤيا
في آخر الزمان لا تكاد رؤيا المؤمن تكذب وأصدقهم رؤيا
رؤيا المؤمن جزء من ستة وأربعين جزءا من النبوة
لا يبقى بعدي من النبوة إلا الرؤيا الصالحة هذا
الرؤيا تقع على ما تعبر ، ومثل ذلك مثل رجل رفع
الرسالة والنبوة قد انقطعت فلا رسول بعدي ولا نبي قال
الرؤيا الصالحة يراها المؤمن أو ترى له هذا حديث
الرؤيا الصالحة يراها المسلم أو ترى له
إذا رأى أحدكم الرؤيا يحبها فإنما هي من الله تعالى
لا تخبر بتلعب الشيطان بك في المنام
إذا رأى أحدكم الرؤيا يكرهها فليبصق عن يساره وليتحول عن
أصدق الرؤيا بالأسحار هذا حديث صحيح الإسناد ولم
من كذب في حلمه كلف يوم القيامة عقد شعيرة
من كذب في حلمه كلف أن يعقد بين شعيرتين
من رآني في المنام فقد رآني إن الشيطان لا يتمثل
رأيته في المنام وعليه ثياب بيض ولو كان من أهل
مثلك ومثل أمتك كمثل ملك اتخذ دارا ثم بنى فيها بيتا
رأيت كأن ميزانا نزل من السماء فوزنت أنت وأبو بكر فرجحت
الروضة فروضة الإسلام ، وأما العمود فعمود الإسلام ، وأما العروة
بايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم على أن لا
رأيت في المنام كأن ثلاثة أقمار سقطن في حجرتي فقصصت
رأيت في المنام غنما سوداء يتبعها غنم عفر يا أبا بكر
رأيت غنما كثيرة سوداء دخلت فيها غنم كثيرة بيض
الفتيان اللذان أتيا يوسف عليه الصلاة والسلام في الرؤيا إنما
النجوم حدثان والطارق والذبال وقابس والعودان والفليق والنصح والقروح وذو
رؤيا الأنبياء وحي هذا حديث صحيح على شرط مسلم
بين رؤيا يوسف وتأويلها أربعون سنة
ما من عبد ولا أمة ينام فيمتلئ نوما إلا عرج
أتاني الليلة اثنان ملكان فقعد أحدهما عند رأسي والآخر عند رجلي
هذا دم الحسين وأصحابه ، لم أزل ألتقطه منذ اليوم
أخبرني جبريل عليه الصلاة والسلام أن هذا يقتل بأرض العراق
رأيت في المنام كأن في يدي سوارين من ذهب فهمني
أعظم الفرية أن يفتري الرجل على عينيه ، يقول : رأيت
48- كتاب الطب
الله عز وجل لم ينزل داء إلا وأنزل له شفاء
الله وضع الحرج إلا من اقترف من عرض امرئ مسلم ظلما
صدق الله ، وكذب بطن أخيك فذهب فسقاه فبرأ
سليمان نبي الله عليه السلام ، إذا قام في مصلاه رأى
رقى كنا نسترقي بها وأدوية كنا نتداوى بها ، هل ترد
عليكم بألبان البقر فإنها ترم من كل شجر ، وهو
عليكم بالشفائين العسل والقرآن هذا حديث صحيح على
إذا حم أحدكم فليشن عليه الماء البارد من السحر ثلاث
إذا حم الزبير يأمرنا أن نبرد الماء ، ثم نحدره عليه
الحمى من فيح جهنم فأبردوها بالماء هذا حديث
الحمى قطعة من النار ، فأبردوها عنكم بالماء
إذا حم دعا بقربة من ماء فأفرغها على قرنه فاغتسل
عليكم بالهليلج الأسود فاشربوه ، فإنه شجرة من شجر الجنة
أشد الناس بلاء الأنبياء ثم الذين يلونهم
عليكم بألبان البقر وسمنانها ، وإياكم ولحومها فإن ألبانها وسمنانها
لو كان في شيء شفاء من الموت لكان في السناء
تداووا من ذات الجنب بالقسط البحري ، والزيت
من الشيطان وما كان الله ليسلطه علي هذا حديث
مات رسول الله صلى الله عليه وسلم من ذات الجنب
الخاصرة عرق الكلية ، إذا تحرك آذى صاحبها ، فداووها بالماء
احتجم ، وأعطى الحجام أجره واستعط هذا حديث صحيح
لا تحرقن حلوق أولادكن ، عليكن بقسط هندي وورس فأسعطنه
ينعت الزيت والورس من ذات الجنب قال قتادة :
أية امرأة يأتي ولدها العذرة فلتأخذ قسطا هنديا فلتحكه بالماء ثم
الشجرة والعجوة من الجنة هذا حديث صحيح الإسناد
البرني وهو خير تموركم ، وهو دواء لا داء فيه
مهلا يا علي فإنك ناقه فجلس علي ، ثم
عليكم بالبغيض النافع : التلبينة ، فوالذي نفس محمد بيده
احتجم ولا وجعا في رجليه إلا قال :
وصف لهم في عرق النساء أن يأخذوا ألية كبش ليس بعظيم
خير أكحالكم الإثمد فإنه يجلو البصر وينبت الشعر هذا
يكتحل بالإثمد ثلاثا قبل أن ينام كل ليلة هذا
افتحيه فلا تدعيه يأكل اللحم ويمص الدم هذا
مرضت فحماني أهلي كل شيء ، حتى الماء فعطشت ليلة
0000 -
فيه شفاء هذا حديث صحيح على شرط الشيخين
ما مررت بملأ من الملائكة إلا أمروني بالحجامة
يحتجم لسبع عشرة ، وتسع عشرة ، وإحدى وعشرين
الحجامة على الريق أمثل ، وفيه بركة وشفاء يزيد في
من احتجم يوم الأربعاء ويوم السبت فرأى وضحا فلا يلومن
إن كان في شيء مما تداوون به من خير فالحجامة
نعم الدواء الحجامة تذهب الدم وتجلو البصر ، وتخف الصلب
لا تكرهوا مرضاكم على الطعام والشراب فإن الله تعالى يطعمهم
نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الدواء الخبيث
الضفدع يكون في الدواء ، فنهى النبي صلى الله عليه وسلم
ما من أحد إلا وفي رأسه عرق من الجذام تنعر
تأكل تمرا وبك رمد ؟ فقلت : يا رسول
إياكم والجلوس في الشمس فإنها تبلي الثوب ، وتنتن الريح
دونكها أبا محمد فإنها تجم الفؤاد
49- كتاب الرقى والتمائم
بسم الله تربة أرضنا بريقة بعضنا يشفى سقيمنا بإذن ربنا
أسترقي من العين هذا حديث صحيح على شرط الشيخين
بسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك ، من كل
فعوذه النبي صلى الله عليه وسلم بفاتحة الكتاب ، وأربع
لا رقى إلا في نفس أو حمة أو لدغة
لا رقية إلا من عين ، أو حمى ، أو
اللهم متعني ببصري ، واجعله الوارث مني ، وأرني في
من قال عند عطسة يسمعها : الحمد لله على كل
بسم الله الكبير ، نعوذ بالله العظيم من شر عرق
ترقي من النملة ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم :
بها نظرة فاسترقوا لها هذا حديث صحيح على
من استطاع أن ينفع أخاه فليفعل هذا حديث
عرضت علي الأمم بالموسم فرأيت جميعهم فأعجبني كثرتهم وهيبتهم قد
لم يتوكل من استرقى أو اكتوى هذا حديث
من قال حين يمسي : أعوذ بكلمات الله التامات من
فرقاه النبي صلى الله عليه وسلم ومسح بيده هذا
عاد مريضا لم يحضر أجله ، فقال عنده سبع مرات :
اكووه إن شئتم وإن شئتم فارضفوه هذا حديث
نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الكي فاكتوينا
فبعث إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم طبيبا فكواه
كوى أسعد بن زرارة من الشوكة
فحسمه النبي صلى الله عليه وسلم بيده بمشقص ، قال :
كواني أبو طلحة ورسول الله صلى الله عليه وسلم بين
من علق ودعة فلا ودع الله له ، ومن علق
الرقى والتمائم والتولية شرك قال : فقلت : ما التولية
التمائم ما علق قبل نزول البلاء ، وما علق بعده
النشرة ، فقال : ذكروا عند النبي صلى الله عليه
50- كتاب الفتن والملاحم
رجاء أمتي مائة سنة قال : فقال : يا رسول
لأعلم أهل دينين من أمة محمد صلى الله عليه وسلم في
اعدد ستا بين يدي الساعة : موتي ، ثم فتح بيت
المتحابون في الله لهم منابر من نور يوم القيامة يغبطهم
إن كنتم تبكون على العلم فهذا كتاب الله بين أظهركم
نعم الحي أهل الشام لولا أنهم يشهدون على أنفسهم بالنجاة
الأرواح جنود مجندة ، فما تعارف منها ائتلف ، وما تناكر
عمران بيت المقدس ، خراب يثرب ، وخراب يثرب
تصالحون الروم صلحا آمنا حتى تغزون أنتم وهم عدوا من
ستصالحكم الروم صلحا آمنا ، ثم تغزون أنتم وهم عدوا
لتفتحن القسطنطينية ، ولنعم الأمير أميرها ، ولنعم الجيش ذلك
مدينة هرقل يريد مدينة القسطنطينية ، هذا حديث
أعاذك الله يا كعب من إمارة السفهاء قال :
اعدد ستا بين يدي الساعة فقلت : ما هن يا
كيف تصنع إذا جاع الناس حتى لا تستطيع أن تقوم من
كيف أنت إذا أصاب الناس جوع ، تأتي مسجدك فلا
لن يعجز الله هذه الأمة من نصف يوم
لن يعجزني عند ربي أن يؤجل أمتي نصف يوم
يأتي عليكم زمان لا ينجو فيه إلا من دعا دعاء
اللهم لا تكلهم إلي فأضعف عنهم ، ولا تكلهم إلى
لتفتحن الشام وفارس - أو الروم وفارس - حتى يكون
إذا رأيت الخلافة قد نزلت الأرض المقدسة فقد دنت الزلازل والبلايا
لو شاء رب هذه الصدقة تصدق بأطيب منها ، إن
لتتركن المدينة على خير ما كانت تأكلها الطير والسباع
تقاتلون جزيرة العرب فيفتحهم الله ، ثم تقاتلون الروم فيفتحهم
الملحمة العظمى ، وفتح القسطنطينية ، وخروج الدجال في سبعة
تكون فتنة النائم فيها خير من المضطجع ، والمضطجع فيها
ويح أمها - قرية يدعها أهلها أينع ما يكون ، يأكلها
مصيبات الدنيا الروم والبطشة أو الدخان ، قال :
لا تقوم الساعة حتى تكون عشر آيات : خسف بالمشرق
قد علمت ورب الكعبة متى تهلك العرب : إذا ولي
الآيات بعد المأتين هذا حديث صحيح على شرط
كيف أنت وفتنة خير أهلها فيها كل غني خفي ؟
يعوذ عائذ بالحرم ، فيبعث إليه بجيش فإذا كانوا ببيداء
ليؤمن هذا البيت جيش يغزونه ، حتى إذا كانوا ببيداء
لا تنتهي البعوث عن غزو بيت الله تعالى حتى يخسف
لا يبقى على ظهر الأرض من بيت مدر ولا وبر
ستفترق أمتي على بضع وسبعين فرقة ، أعظمها فرقة قوم
ليبلغن هذا الأمر مبلغ الليل والنهار ، ولا يترك الله
إنكم في زمان القائل فيه بالحق خير من الصامت
يبايع لرجل من أمتي بين الركن والمقام ، كعدة أهل
المحروم من حرم غنيمة كلب ولو عقالا ، والذي نفسي
فتن على أبوابها دعاة إلى النار ، فلأن تموت وأنت
أظلتكم فتن كأنها قطع الليل المظلم ، أيها الناس فيها
يخرج الدجال ومعه نهر ونار ، فمن وقع في ناره
للفتنة وقفات وتعبات ، فمن استطاع منكم أن يموت في وقفاتها
يفتح على الأرض فتن كصياصي البقر فمر رجل مقنع
ستلقون بعدي فتنة واختلافا - أو قال : اختلافا وفتنة
تذهبون الخير فالخير ، حتى لا يبقى منكم إلا مثل هذا
0000 -
0000 -
0000 -
51- كتاب الأهوال
طرف صاحب الصور مذ وكل به مستعد ينظر نحو العرش مخافة
قولوا حسبنا الله ونعم الوكيل على الله توكلنا
0000 -
قولوا حسبنا الله ونعم الوكيل توكلنا على الله
ما من صباح إلا وملكان يناديان ، يقول أحدهما :
الصور ، قال : قرن ينفخ فيه هذا
من أفضل أيامكم الجمعة ، فيه خلق آدم ، وفيه قبض
أكلنا يرى ربه يوم القيامة ، وما آية ذلك في خلقه
ضن ربك بمفاتيح خمس من الغيب ، لا يعلمهن إلا
مهيم ؟ فيقول : يا رب أمس ، لعهده بالحياة يحسبه
تعرضون عليه بادية له صفحاتكم ولا تخفى عليه منكم خافية
الحسنة بعشر أمثالها والسيئة بمثلها أو تغفر
الجنة لها ثمانية أبواب ما منهن بابان إلا وبينهما مسيرة الراكب
على ما أبايعك ؟ قال : فبسط يده وقال :
يبعث الناس يوم القيامة حفاة عراة غرلا فقالت عائشة
الناس يحشرون ثلاثة أفواج : فوجا طاعمين كاسيين راكبين ، وفوجا
إنكم محشورون رجالا وركبانا ، وتجرون على وجوهكم ها هنا
تحشرون هاهنا حفاة عراة مشاة ، وركبانا وعلى وجوهكم
ما على أرجلهم يحشرون ، ولا يساقون سوقا ، ولكنهم يؤتون
لكل امرئ منهم يومئذ شأن يغنيه ، لا ينظر الرجال
آخر من يحشر راعيان من مزينة ، يريدان المدينة ، ينعقان
يحشر رجلان من مزينة هما آخر الناس يحشران ، يقبلان
يا آدم قم فابعث بعث النار من كل ألف تسعمائة وتسعة
يا آدم ابعث بعث النار من كل ألف تسعمائة وتسعة وتسعين
قم فابعث بعث النار - أو قال : بعثا إلى النار
أعظم أيام الدنيا يوم الجمعة فيه خلق آدم وفيه تقوم الساعة
يوم تشقق السماء بالغمام ونزل الملائكة تنزيلا قال : تشقق
أرض كالفضة بيضاء نقية لم يسفك فيها دم ولم يعمل
يوم تبدل الأرض غير الأرض والسماوات قال : أرض بيضاء
صدق ، ثم يؤذن لي في الشفاعة فأقول : يا رب
تدنو الشمس من الأرض فيعرق الناس ، فمن الناس من
يلجم العرق الناس فقال أحدهما : إلى شحمة
ليحبس أهل الجنة بعدما يجاوزون الصراط على قنطرة فيؤخذ لبعضهم
يوم يقوم الناس لرب العالمين فقال رسول الله صلى الله عليه
ليكررن عليكم ذلك حتى يؤدي إلى كل ذي حق حقه
إنك ميت وإنهم ميتون ثم إنكم يوم القيامة عند ربكم تختصمون
هذا يوم لا ينطقون و لا تسمع إلا همسا وأقبل بعضهم
يقرأ عليه كتاب الأهوال فقرئ عليه خبر فخر مغشيا عليه فحملناه
أنا سيد الناس يوم القيامة ، يدعوني ربي فأقول :
أمامكم عقبة كئودا لا يجوزها المثقلون فأحب أن أتخفف
يرفع للرجل الصحيفة يوم القيامة فما تزال مظالم بني آدم
أنا الملك ، أنا الديان ، لا ينبغي لأحد من أهل
يوم القيامة مدت الأرض مد الأديم وحشر الله الخلائق الإنس والجن
الدواوين ثلاثة فديوان لا يغفر الله منه شيئا ، وديوان
فكيف تصنع بأخيك ولم يبق من حسناته شيء ؟ قال :
من سره أن ينظر إلى يوم القيامة كأنه رأي عين
العار ليلزم المرء يوم القيامة حتى يقول : يا رب لإرسالك
هذا أخوك موسى بن عمران ومن تبعه من بني إسرائيل
أما في ثلاث مواطن فلا يذكر أحد أحدا حتى يعلم
ابكوا فإن لم تجدوا بكاء فتباكوا ، لو تعلمون العلم
لو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلا ولبكيتم كثيرا ، ولما
لو تعلمون ما أعلم لبكيتم كثيرا ولضحكتم قليلا ، يظهر
إني أرى ما لا ترون ، وأسمع ما لا تسمعون
اللهم حاسبني حسابا يسيرا قال : فقلت : يا
فسوف يحاسب حسابا يسيرا فقال لي : يا عائشة إنه
أهون أهل النار عذابا يوم القيامة رجل يحذى له نعلان من
أهون أهل النار عذابا من له نعلان وشراكان من نار يغلي
أهون أهل النار عذابا يوم القيامة لرجل يوضع على أخمص قدميه
أهون أهل النار عذابا يوم القيامة رجل في أخمص قدميه جمرتان
أهون أهل النار عذابا يوم القيامة رجل متنعل بنعلين من نار
أهون الناس عذابا أبو طالب وفي رجليه نعلان من نار
قد وجدته في غمرات من النار فأخرجته إلى ضحضاح
تنفعه شفاعتي يوم القيامة فيجعل في ضحضاح من النار يبلغ كعبيه
ماذا كنتم تعبدون ؟ فيقولون : عزيرا ابن الله ، فيقول
عهدك وذمتك لا تسألني غيرها ، فيقول : عهدي وذمتي لا
اذهبوا إلى النار فمن وجدتموه فيها فأخرجوه ، قال : فيجدونهم
لمن شئت من خلقي ، فتقول الملائكة : سبحانك ما عبدناك
من أهل النار لمن تأخذه النار إلى كعبيه ، ومنهم من
يرد الناس النار ثم يصدرون عنها بأعمالهم ، فأولهم كلمح
يردونها ثم يصدرون عنها بأعمالهم
يردونها ثم يصدرون عنها بأعمالهم قال عبد الرحمن بن
الورود الدخول لا يبقى بر ولا فاجر إلا دخلها فتكون
منكم إلا داخلها كان على ربك حتما مقضيا ثم ينجي الله
0000 -
ليأخذن رجل بيد أبيه يوم القيامة فلتقطعنه النار يريد أن
نبئت أني واردها ولم أنبأ أني صادرها هذا حديث
وإن منكم إلا واردها فلا أدري أننجو منها أم لا
يجمع الله الناس فيقوم المؤمنون حين تزلف الجنة فيأتون آدم
يا عبدي ادخل من أي أبواب الجنة شئت ، فيقول :
يجمع الله الناس يوم القيامة فينادي مناد : يا أيها
ما من مسلمين يموت لهما أربعة إلا أدخلهم الله الجنة
ناركم هذه جزء من سبعين جزءا من نار جهنم
في النار لحيات مثل أعناق البخت يلسعن أحدهم اللسعة فيجد حموها
زدناهم عذابا فوق العذاب قال : عقارب أنيابها كالنخل الطوال
إذا تكفي الأرض ومن عليها ، ولكن أرسل عليهم بقدر خاتم
لما نزلت هذه الآية في المزمل : وذرني والمكذبين أولي
وطعاما ذا غصة ، قال : شجرة الزقوم
0000 -
يؤتى بجهنم يومئذ ولها سبعون ألف زمام مع كل زمام
ضرس الكافر يوم القيامة مثل أحد ، وعرض جلده سبعون
غلظ جلد الكافر اثنان وأربعون ذراعا بذراع الجبار ، وضرسه مثل
ضرس الكافر يوم القيامة مثل أحد ، ورأسه مثل البيضاء
البحر هو جهنم فقالوا ليعلى : قال الله عز وجل
رأيت الدخان من مسجد الضرار حين انهار هذا
ويل واد في جهنم يهوي فيه الكافر أربعين خريفا قبل
في جهنم واد ، في ذلك الوادي بئر يقال له هبهب
ينصب للكافر يوم القيامة مقدار خمسين ألف سنة كما لم
قدر ما بين شفير النار وقعرها كصخرة زنتها سبع خلفات بشحومهن
قدر ما بين شفير النار وقعرها إلى أن يقع قعرها سبعون
الرجل ليتكلم بالكلمة ما يظن أن تبلغ ما بلغت يهوي بها
ونادوا يا مالك ليقض علينا ربك قال : يخلي عنهم
مقعد الكافر من النار مسيرة ثلاثة أيام ، وكل ضرس
يفترق الناس عند خروجه ثلاث فرق : فرقة تتبعه
لو أن مقمعا من حديد وضع في الأرض فاجتمع له
وما آية الإسلام ؟ قال : أن تقول أسلمت وجهي
لسرادق النار أربعة جدر كل جدار منها مسيرة أربعين سنة
السور الذي ذكره الله تعالى في القرآن فضرب بينهم بسور له
لو ضرب مقمع من حديد جهنم الجبل لتفتت كما يضرب
بلى ، قال : فإني لا أقبل علي شهادة شاهد إلا
لو أن دلو غساق يهراق في الدنيا لأنتن أهل الدنيا
أقل ساكني الجنة النساء هذا حديث صحيح على
لا يدخل الجنة من النساء إلا مثل هذا الغراب في
لا يدخل الجنة من النساء إلا كقدر هذا الغراب في
تصدقن ولو من حليكن فإنكن أكثر أهل جهنم فقالت امرأة
تصدقن ولو من حليكن فإنكن أكثر أهل جهنم يوم القيامة
أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه رأى جهنم
ماء كالمهل كعكر الزيت فإذا أقرب إلى فيه سقطت فروة
الفساق هم أهل النار قالوا : يا رسول الله وما
عرضت علي الجنة بما فيها من الزهرة والنضرة فتناولت قطفا من
عرضت علي النار فرأيت فيها عمرو بن لحي بن قمعة
يوم القيامة عير الكافر بعمله فجحد وخاصم ، فيقال له :
أهل النار ليبكون حتى لو أجريت السفن في دموعهم لجرت
لو أخذ سبع خلفات بشحومهن فيلقين من شفير جهنم ما
أتيت بالبراق فركبت خلف جبريل عليه السلام ، فسار بنا
تحشر هذه الأمة على ثلاثة أصناف : صنف يدخلون
المكر والخديعة والخيانة في النار
ملكين من الملائكة هاروت وماروت سألا الله تعالى أن يهبطا إلى
مبلغ العرق من ابن آدم ، فقال أحدهما :
ألا أخبركم بأشد حرا منه يوم القيامة هاذينك الرجلين الراكبين
الله تعالى إذا أراد بعبد خيرا عجل له العقوبة في الدنيا
اقتربت الساعة وانشق القمر ألا وإن الساعة قد اقتربت ألا وإن
يأكل التراب كل شيء من الإنسان إلا عجب ذنبه
عهد إلي أن جسر جهنم دحض مزلة ، وفي أحمالنا أفساد
وإن يوما عند ربك كألف سنة مما تعدون فقال :
خاتمة تحقيق المستدرك

حول


مدينه رقم 316 ورقة 495, 1212 هـ؛ عاطف أفندي 613 - 614 جزء 1 - 2؛ 419 + 427؛ 1117 هـ؛ البنغال 367 ورقة 336؛ بانكبور خدابخش 206 جزء 4 ورقة 347؛ 1026 هـ؛ بيريل 82 ورقة 14؛ 897 هـ؛ قطعة منه، القاهرة حديث 443 جزء 1 - 2؛ حديث 617 المجلد الأخير ؛ المكتبة المحمودية بالمدينة المنورة 52؛ دار الصدّام 11599 صفحة 436 كتب 9 هـ جزء منه؛ طبع في حيدرآباد 1334 - 1342 على أربعة أجزاء وفي بيروت 1411/ 1990 وفي الرياض بدون تاريخ؛.....المخطوطات: عاطف من 613 - 614 (المجلدان الأول والثانى، 419 ورقة، 427 ورقة، 1119 هـ)، القاهرة، ثان 1/ 146، حديث 443 (المجلدان الأول والثانى، حديث 617 (المجلد الأخير)، المحمودية بالمدينة المنورة 52 (انظر: «شبيس (111/ 09 Spies ,ZDMG البنغال 2/ 177 رقم 367 (336 ورقة، فى القرن الثالث عشر الهجرى) بتكيبور 5/ 2/ 105 رقم 206 (المجلد الرابع، 347 ورقة، 1026 هـ)، مخطوطة فى مكتبة خاصة بتونس انظر: جريفينى Griffini ,RSO 3 /138 ,n 3 لاندبرج، بريل 82 (قطعة منه 14 ورقة 897 هـ، انظر ((365) Voorh ,243: طبع فى حيدرآباد 1334 هـ- 1342 هـ. وعليه: «تلخيص أو المستدرك على المستدرك» للذهبى (المتوفى سنة 748 هـ/ 1347 م انظر بروكلمان 2/ 46)، القاهرة ثان، 1/ 146، حديث 444 (الجزء الثانى)، المتحف البريطانى 52، 144، انظر الدراسات الشرقية لبراون Or.St.Browne 144 ,52 أيا صوفيه 474 (قسمان، 801 هـ)، فيض الله 294 (1، 295 ورقة، 769 هـ)، 511 (المجلد الثانى، 190 ورقة، 721 هـ، بخط المؤلف انظر: Weisweiler. 58 ) المحمودية، بالمدينة المنورة، 53 (المجلد الثانى، انظر Spies ,ZDMG 90 /112: سراى، أحمد، الثالث 644 (المجلد الثانى، 243 ورقة 857 هـ)، سراى، مدينة 317 (كامل فى مجلدين، 347 ص، من القرن العاشر الهجرى، انظر: فهرس 2/ 133). وطبع مع المستدرك فى: حيدرآباد 1334 - 1342 هـ. وعليه: كتب عمر بن على بن أحمد بن محمد بن الملقّن (المتوفى سنة 804 هـ/ 1401 م انظر بروكلمان 2/ 92)، «النكت اللّطاف فى بيان أحاديث الضعاف المخرجة من مستدرك الحافظ النيسابورى»، (الموصل 233: 112).
كتب مصنفة ذات علاقة

الاصدار: تجريبي محدود v0.1

©2019 Copyright