الرق المنشور
جاري التحميل...

لكي ترى كافة البيانات فضلاً اشترك من هنا

عودة للخلف

قصيدة البردة (الكواكب الدرية في مدح خير البرية)

عدد المدخلات
270
العنوان التفصيلي
قصيدة البردة (الكواكب الدرية في مدح خير البرية)
المؤلف
البوصيري؛ محمد بن سعيد بن حماد بن عبد الله الصنهاجي البوصيري المصري، شرف الدين، أبو عبد الله | 696
بداية الكتاب
أمن تذكر جيران بذي سلم مزجت دمعاً جرى من مقلة بدم
نهاية الكتاب
ما رنحت عذبات البان ريح صبا وأطرب العيس حادي العيس بالنغم
العنوان المختصر
...
تاريخ التصنيف
...
التصنيف
810 | الأدب العربي
اللغة
عربي
العناوين البديلة
الكواكب الدرية في مدح خير البرية |
هل حقق في رسالة علمية ؟
لم يحدد بعد
هل المخطوط مطبوع ؟
نعم
مراجع التوثيق
الأعلام ( الزركلي )
رقم الجزء: 6 / رقم الصفحة: 139

اشترك لتشاهد هذا المحتوى

تسجيل الدخول اشترك الآن

رسائل علمية


# الجامعة الكلية اسم الطالب العام الجامعي الهجري العام الجامعي الميلادي

مطبوعات


# Cover Photo دار النشر المحقق تاريخ الطبع الهجري تاريخ الطبع الميلادي رقم الطبعة
1 مكتبة الآداب ومطبعتها - القاهرة

شروح وحواشي وتعليقات


# اسم الكتاب المصنف اسم المؤلف روابط
1 إظهار صدق المودة في شرح البردة الحفيد ابن مرزوق؛ محمد بن أحمد بن محمد، ابن مرزوق العجيسي التلمساني، أبو عبد الله، المعروف بالحفيد، أو حفيد ابن مرزوق مشاهدة
2 الأنوار المضية في مدح خير البرية في شرح قصيدة البردة جلال الدين المحلي؛ محمد بن أحمد بن محمد بن إبراهيم المحلي الشافعي مشاهدة
3 الدرة اليتيمة في المدائح الكريمة ( تخميس البردة ) زين الدين الآثاري؛ شعبان بن محمد بن داود الموصلي، المعروف بالآثاري مشاهدة
4 الذخر والعدة في شرح البردة ابن علان؛ محمد علي بن محمد علان بن إبراهيم البكري الصديقي الشافعي مشاهدة
5 الزبدة الرائقة في شرح البردة الفائقة زكريا الأنصاري؛ زكريا بن محمد بن أحمد بن زكريا الأنصاري السنيكي المصري الشافعي، أبو يحيى مشاهدة
6 الزبدة في شرح البردة الملا علي القاري؛ علي بن (سلطان) محمد، نور الدين الملا الهروي القاري مشاهدة
7 تخميس قصيدة البردة بهامش شرح قصيدة البردة مجهول مشاهدة
8 حاشية الباجوري على قصيدة البردة الباجوري؛ إبراهيم بن محمد بن أحمد الباجوري مشاهدة
9 رسالة على شرح بيتين من قصيدة البردة عبد الغني النابلسي؛ عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي مشاهدة
10 شرح ابن العماد على قصيدة البردة ابن العماد؛ أحمد بن عماد بن يوسف بن عبد النبي، أبو العباس، شهاب الدين الأقفهسي ثم القاهري مشاهدة
11 شرح الأزهري على قصيدة البردة خالد الأزهري؛ خالد بن عبد الله بن أبي بكر بن محمد الجرجاوي الأزهري، زين الدين، وكان يعرف بالوقاد مشاهدة
12 شرح البردة (أبو شامة) أبو شامة؛ عبد الرحمن بن إسماعيل بن إبراهيم المقدسي الدمشقي، أبو القاسم، شهاب الدين، أبو شامة مشاهدة
13 شرح السعد التفتازاني على البردة السعد التفتازاني؛ مسعود بن عمر بن عبد الله التفتازاني، سعد الدين مشاهدة
14 شرح شيخ زاده على قصيدة البردة شيخ زاده؛ محمد (محيي الدين) بن مصطفى (مصلح الدين) القوجوي مشاهدة
15 شرح قصيدة البردة -- مشاهدة
16 شرح قصيدة البردة (الخادمي) سعيد الخادمي، سعيد بن أبي سعيد محمد بن مصطفى بن عثمان الخادمي الرومي الحنفي مشاهدة
17 شرح قصيدة البردة (الخلوتي) سعد الله الخلوتي مشاهدة
18 شرح قصيدة البردة (العطوفي) العطوفي؛ خضر بن محمود بن عمر المرزيفوني الرومي المعروف بخير الدين العطوفي مشاهدة
19 شرح قصيدة البردة (مجهول) مجهول مشاهدة
20 شرح مصنفك على قصيدة البردة مصنفك؛ علي بن محمد (مجد الدين) بن مسعود الشاهرودي البسطامي، علاء الدين والملة، المعروف بمصنفك مشاهدة
21 طيب الحبيب الفائق على كل طيب ( شرح بردة البوصيري ) الخجندي؛ أحمد بن محمد بن محمد بن محمد الأخوي، أبو الطاهر، جلال الدين الخجندي مشاهدة
22 قصيدة البردة المسبعة مجهول مشاهدة
23 مشارق الأنوار المضية في شرح الكواكب الدرية ( شرح البردة ) القسطلاني؛ أحمد بن محمد بن أبي بكر بن عبد الملك القسطلاني القتيبي المصري، أبو العباس، شهاب الدين مشاهدة

متن


# اسم الكتاب المصنف اسم المؤلف روابط

مختصرات


# اسم الكتاب المصنف اسم المؤلف روابط

ذيول


# اسم الكتاب المصنف اسم المؤلف روابط

ندوات ومؤتمرات


# اسم المؤتمر اسم البحث اسم المحقق الدولة City التاريخ رقم المؤتمر

دوريات ومقالات


# Magazine Article المؤلف Issuer تاريخ النشر الهجري تاريخ النشر الميلادي رقم العدد رقم الجزء رقم الصفحات

تخريج


# اسم الكتاب المصنف اسم المؤلف روابط

ترتيب


# اسم الكتاب المصنف اسم المؤلف روابط

تراجم


# اسم الكتاب المصنف اسم المؤلف روابط

أخرى


# اسم الكتاب المصنف اسم المؤلف روابط

فهرس


حول


قصيدة البردة الموسومة بالكواكب الدرية في مدح خير البرية الشهير بالبردة الميمية
للشيخ، شرف الدين، أبي عبد الله: محمد بن سعيد الدولاصي، ثم البوصيري. المتوفى: سنة 694، أربع وتسعين وستمائة. لما أراد براعة المطلع، جرد من نفسه شخصا، مزج دمعه بدمه، فسأله عن علة ذلك، فقال مخاطبا له: أمن تذكر جيران بذي سلم * مزجت دمعا جرى من مقلة بدم * وهي: مائة واثنان وستون بيتا. منها: اثنا عشر في المطلع. وستة عشر: في ذكر النفس، وهواها. وثلاثون: في مدائح الرسول - عليه الصلاة والسلام -. وتسعة عشر: في مولده. وعشرة: في يمن دعائه (في من عابه). وسبعة عشر: في مدح القرآن. وثلاثة عشر: في ذكر معراجه. واثنان وعشرون: في جهاده. وأربعة عشر: في الاستغفار. وتسعة: في المناجاة. روى أنه أنشأها حين أصابه فالج. فاستشفع بها إلى الله - سبحانه وتعالى -. ولما نام رأى النبي - صلى الله تعالى عليه وسلم - في منامه، فمسح بيده المباركة، فعوفي. وخرج من بيته أول النهار، فلقيه بعض الفقراء، فقال له: يا سيدي، أريد أن تعطيني القصيدة التي مدحت بها رسول الله - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -.قال: أيُ قصيدة تريد؟ فقال التي أولها: أمن تذكر جيران ... الخ. فأعطاها له. وجرى ذكرها في الناس. ولما بلغت الصاحب، بهاء الدين، وزير الملك الظاهر. استنسخها، ونذر أن لا يسمعها إلا حافيا، واقفا، مكشوف الرأس. وكان يتبرك بها، هو، وأهل بيته. ورأوا من بركاتها أمورا عظيمة في دينهم ودنياهم. وسبب شهرتها (بالبردة) أنه: أصاب سعد الدين الفارقي رمد عظيم، أشرف منه على العمى، فرأى في منامه قائلا يقول: امض إلى الصاحب: بهاء الدين، وخذ منه (البردة)، واجعلها على عينيك، تفق إنشاء الله - تعالى -. فنهض من ساعته، وجاء إليه، وقال ما رأى في نومه. فقال الصاحب: ما عندي شيء يقال له: (البردة)، وإنما عندي مديح النبي - صلى الله تعالى عليه وسلم - أنشأها البوصيري، فنحن نستشفي بها. (2/ 1332) فأخرجها، ووضعها سعد الدين على عينيه، فعوفي من الرمد. وهذه القصيدة الزهراء، والمديحة الغراء، بركاتها كثيرة، ولا يزال الناس يتبركون بها، في أقطار الأرض. وقد يروى في إنشائه لها، وسبب اشتهارها (بالبردة)، وجوه شتى. والأقرب إلى القبول ما ذكرت هاهنا. لكن قال المولى مصنفك، في (شرحه) بعد نقل منامه، ورؤيته النبي - عليه الصلاة والسلام -: فألقى - عليه الصلاة والسلام - بردا على عاتقيه، ومسح بيده. فلما استيقظ، وجد بدنه صحيحا كله، ووجد ذلك البرد على عاتقيه، ففرح به، فخرج، ... فذكر إلى آخر القصة. ثم قال: أو أنه روي عن بعض الكبراء، أنه أصاب مرض، فطلب القصيدة، فجاء صاحبها إليه، وقرأها، فشفاه الله - سبحانه وتعالى - من ساعته، فأعطاه بردا. فسميت: (بالبردة) تيمنا. انتهى. والله - سبحانه وتعالى - أعلم.
وعليها شروح كثيرة، منها: (شرح): للشيخ: علي بن محمد البسطامي، الشاهرودي، المعروف: بمصنفك. المتوفى: سنة 875، خمس وسبعين وثمانمائة. أوله: (الحمد لله الذي جعل مقادير العلماء ... الخ).قال في آخره: تم بقصبة بسطام، لثماني عشرة مضين من رمضان، سنة 836، ست وثلاثين وثمانمائة. وكان الافتتاح فيه: بجامع هراة، في جمادى الأولى، سنة 835، خمس وثلاثين وثمانمائة.
وشرحها: الشيخ، بدر الدين: محمد بن محمد الغزي، وسماه: (الزبدة). وتوفي: سنة 984، أربع وثمانين وتسعمائة.
والشيخ، محيي الدين: محمد بن مصطفى، المعروف: بشيخ زاده. المتوفى: سنة 951. أوله: (الحمد لله المحتجب عن درك العيون بكمال فردانيته ... الخ).
وشرحها: الشيخ، القاضي: بحر بن رئيس بن الهاروني المالكي. شرحا. أوله: (الحمد لله كاشف الكروب والآلام ... الخ)، وسماه: (ارتشاف الشهدة، في شرح قصيدة البردة).قال مؤلفه: إنني قدمت في الأبيات، وأخرت لأجل الشرح، ولم يكن أحد تقدمني بمثل هذا الشرح، إلا من احتوى على كتب كثيرة، وعلوم جمة غزيرة.
وشرحها: المولى: عبيد الله (محمد) بن يعقوب الفناري (صاري). المتوفى: سنة 936، ست وثلاثين وتسعمائة، معزولا عن قضاء حلب.قال صاحب (الشقائق): وهو من أحسن شروحها.
وحسام الدين: حسن بن ... العباسي.
وشرف الدين: علي اليزدي. المتوفى: سنة 828، ثمان وعشرين وثمانمائة (808).
وشمس الدين، أبو عبد الله: محمد بن عبد الرحمن الزمردي، الشهير: بابن الصائغ. المتوفى: سنة 776، ست وسبعين وسبعمائة. أوله: (أما بعد، حمدا لله الذي من حمده مدح أنبيائه ... الخ).
وكمال الدين: حسين الخوارزمي. المتوفى: في حدود سنة 840، أربعين وثمانمائة.
وجمال الدين: عبد الله بن يوسف، المعروف: بابن هشام النحوي. المتوفى: سنة 761.
والشيخ، زين الدين: خالد بن عبد الله الأزهري. المتوفى: سنة 905، خمس وتسعمائة. (2/ 1333) فرغ من تأليفها: في رجب، سنة 903، ثلاث وتسعمائة.
شرحها أولا: شرحا مفصلا.سماه: (الزبدة، في شرح قصيدة البردة). أوله: (أما بعد، حمدا لله مستحق التحميد ... الخ).
ثم اختصره.
وجلال الدين: محمد بن أحمد المحلي، الشافعي. المتوفى: سنة 864، أربع وستين وثمانمائة.وهو: شرح مختصر، أيضا.
وشرحها: أحمد بن محمد بن أبي بكر. لعله: المرعشي. اقتصر على: حل ألفاظها. وأتمه في: المحرم، سنة 797، سبع وتسعين وسبعمائة.
ثم شرحها: شرحا مبسوطا. في: شعبان، سنة 809، تسع وثمانمائة، وسماه: (نزهة الطالبين، وتحفة الراغبين).
وشرحها: خير الدين: خضر بن عمر العطوفي. المتوفى: سنة 948، ثمان وأربعين وتسعمائة.
وزين الدين، أبو العز (أبو المظفر) طاهر بن حسن، المعروف: بابن حبيب الحلبي. المتوفى: سنة 808، ثمان وثمانمائة، وسماه: (وشي البردة).
وخمسها وشرحها: أبو عبد الله: محمد بن أحمد بن مرزوق التلمساني.وهو: شرح عظيم.سماه: (بالاستيعاب، لما فيها من البيان والإعراب).
وله: (شرح آخر).سماه: (إظهار صدق المودة، في شرح قصيدة البردة). أوله: (الحمد لله الذي خلع على حبيبه محمد بردة عنايته السابقة الكبرى ... الخ).وهو: شرح عظيم. وتوفي: سنة 781، إحدى وثمانين وسبعمائة.
وشرحها: أحمد بن مصطفى، الشهير: بلالي. شرحا بالعربي.
ثم شرحها: بالتركي ثانيا. وأتمه في: سنة 1001، إحدى وألف. وأول الشرح التركي: (الحمد لمن جعل النظم لحسن الكلام ... الخ).
وخمَّسها أيضا جماعة، منهم: سليمان بن علي القراماني. المتوفى: سنة 924، أربع وعشرين وتسعمائة (974).
وعارضها: بأخرى.
ومحمد نبادكاني بن صافي. المتوفى: في حدود سنة 900، تسعمائة.
وأبو الفضل: أحمد بن أبي بكر المرعشي. المتوفى: سنة 872، اثنتين وسبعين وثمانمائة.
وعبد الله بن محمود، المعروف: بكجوك محمود زاده. المتوفى: سنة 1042، اثنتين وأربعين وألف.
ويوسف بن موسى الجذامي. المتوفى: سنة 767.
وأسعد بن سعد الدين المفتي، من آل: حسن جان، المشهور. المتوفى: سنة 1034، أربع وثلاثين وألف.
ويحيى بن زكريا المفتي.
ومن شروحها: (صدق المودة).
وخمسها: الشيخ، شمس الدين: محمد بن خليل المقري، الحلبي، المعروف: بابن القباقبي. المتوفى: سنة 849، تسع وأربعين وثمانمائة.سماه: (الكواكب الدرية، في مدح خير البرية).
وشرحه: مصطفى بن بالي. والمولى: معروف، حال كونه قاضيا بمصر.وهو مختصر.تركي.
وشرحه: المولى: محمد، الشهير: بابن بدر الدين المنشي، الرومي، الأقحصاري، الحنفي، شيخ الحرم المحمدي. المتوفى: سنة 1001، إحدى وألف، وسماه: (طراز البردة).
وتاريخه: تم شرحي. (2/ 1334) أوله (أفصح ما أفصح عنه بلابل البلاغة ... ). وفرغ عن كتابته: سنة 958، ثمان وخمسين وتسعمائة.قال: ولما تم ما أملأت بالشام * أتى تاريخ رشحي: تم شرحي سنة 958، ثمان وخمسين وتسعمائة.
والشيخ، رضي الدين: يوسف بن أبي اللطف القدسي، الشافعي. المتوفى: بعد الألف، (1006).في مجلد.
أطال فيه، وأطنب. أوله: (الحمد لله الذي أرسل محمدا رحمة ... الخ).
وبدر الدين: محمد بن بهادر الزركشي. المتوفى: سنة 794، أربع وتسعين وسبعمائة.
وعبيد الله بن محمد بن يعقوب، وسماه: (إغاثة اللهفان).
وشرحه: شمس الدين، أبو عبد الله: محمد بن حسن القدسي، البرموني. أوله: (الحمد لله الذي أظهر من مكنون سره ... الخ). ذكر فيه: أنه شرحه بمدينة قسطنطينية، بالزاوية البايزيدية. جمعه: من الشروح.سماه: (النبذة في طي العدة، لنشر معاني البردة).
سنة: 990.
ومن شروحه: شرح: الشيخ: جلال الدين الخجندي، نزيل الحرم. المتوفى: سنة 803. أوله: (الحمد لله الذي أكرمنا بدين الإسلام ... الخ).وهو: شرح مختصر. جمعه: بعض تلامذته، من إملائه في الحرم النبوي.
وشرحه: العلامة، أبو شامة: عبد الرحمن بن إسماعيل القدسي، الشافعي، المقري، النحوي، المؤرخ. المتوفى: سنة 665، خمس وستين وستمائة. أوله: (سبحان من أخفى سبحات وجهه، بحجاب عجائب الأنوار ... الخ).
ومن شروحه: شرح: أبي العباس: أحمد الأزدي، المعروف: بالقصار.
وحسن بن حسين التالشي. أوله: (الحمد لله المحمود الذي خلق نور محمد .. الخ). ذكر فيه: أنه أنشأه بالقاهرة، للوزير: علي باشا.
وخمسها أيضا: الشيخ، الأديب، ناصر الدين بن عبد الصمد، معيد المدرسة المالكية، بفيوم.
وشعبان بن محمد القرشي، وسماه: (آثار المعشوق) (آثار العشرة). أوله: يا قلب قد فاض دمع العين كالديم *
وخمسها: الإمام، شهاب الدين: أحمد بن محمد الحجازي. المتوفى: سنة 875، تسع وسبعين وثمانمائة (879).
وشرحها: الفاضل: مسعود بن محمود بن يحيى الحسيني. أوله: (الحمد لله نحمده ونستعينه ... الخ). ذكر فيه: بحر القصيدة، وعروضها، وسماه: (نزهة الطالبين، وتحفة الراغبين). رأيت منه: نسخة. كتبت: عام خمس وستين، وثمانمائة ... الخ.
ومن شروحها: (نتايج الأفكار). ليحيى بن منصور بن يحيى الحسني. أوله: (أحمد الله ذا العظمة والسلطان ... الخ).
وشرحها: الإمام، فخر الدين: أحمد بن محمد بن أبي بكر بن محمد الشيرازي. شرحا بسيطا. أوله: (الحمد لله نحمده، (2/ 1335) ونستعينه، ونؤمن به، ونتوكل عليه ... الخ). ذكر فيه: أنه رواها عن شيوخه، منهم: صاحب: (القاموس).
ثم شرحها، مع أبحاث كثيرة. في: شعبان، سنة 809، تسع وثمانمائة. بعد أن شرحها أولا، مقتصرا على: حل ألفاظها.
وشرح معانيها: في محرم، سنة 797، سبع وتسعين وسبعمائة. مبنيا على: خمسة قواعد: مباد، ومقاصد، وتراجم، وتقطيعات، وإعرابات، وسماه: (نزهة الطالبين، وتحفة الراغبين).
ومن شروحها: شرح: منسوب للفاضل: الحسن بن محمد بن الحسن الحنفي، النخعي. أوله: (إن أول ما ألويت إليه أعنة الأقلام في ديوان التحميد ... الخ). ذكر فيه: لغاتها، وإعرابها، ومعناها، مبسوطا. ورأيت: نسخة منه، منسوخة: عام 1046، ست وسبعين وألف.
وشرحها: محمد بن منلا: أبي بكر بن محمد بن منلا: سليمان الكردي، السهراني، الحنفي. في: رمضان، سنة 1048، ثمان وأربعين وألف، بالجامع الأزهر. أوله: (الحمد لله الذي أوجد الموجودات من كتم العدم ... الخ)، وسماه: (بالدرة المضية، في شرح الكواكب الدرية).
ومن شروحها الفارسية: شرح ممزوج. أوله: (بدانك ناظم أين قصيدة ... الخ). شرحه: سنة 920، عشرين وتسعمائة. وأول شرحه: (موزون ترين كلامي كه أركان بيت المعمور قصيدة ... الخ). لغضنفر بن جعفر الحسيني.
وشرحها: عبيد الله بن محمد بن يعقوب، وسماه: (إغاثة اللهفان). وكان حيا: سنة 932.
وشرحها: جلال بن قوام بن الحكم. أوله: (الحمد لله الذي علم بالقلم ... الخ).قال: قد اطلعت على القصيدة الموسومة: (بالكواكب البدرية، في مناقب أشرف البرية). وتعرف: (بالبردة النبوية). التي نظمها: البوصيري. في: فضائل رسول الله - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -، وترشيح شيء من معجزاته الباهرة، وآثاره المرضية، يُتبرك ويُستشفى بها، أكثر مما يتبرك بها بسائر مدائحه ومعجزاته، لكرامة ظهرت على ناظمها منها. وأتمه في: جمادى الآخرة، سنة 792، اثنتين وتسعين وسبعمائة.
ومن أحسن شروحها: شرح: نور الدين: علي القاري. المتوفى: سنة 1014، أربع عشرة وألف.
ومن شروحها بالتركي: شرح مختصر. للشيخ: سعد الله الخلوتي.
ومن شروحها: شرح. أوله: (حامدا لله العلي العظيم ... الخ). وفرغ منه: سنة 882، اثنتين وثمانين وثمانمائة.
ومن شروحها: شرح: الشيخ، شهاب الدين: أحمد بن محمد القسطلاني، شارح: (البخاري). المتوفى: سنة 923، ثلاث وعشرين وتسعمائة. أوله: (الحمد لله الذي شرح بمدح نبينا محمد - صلى الله تعالى عليه وسلم - قلوب أوليائه ... الخ)، وسماه: (مشارق الأنوار المضية، في شرح الكواكب الدرية).
ومن شروحها: شرح. أوله: (لك الحمد والشكر يا ذا النعم ... الخ). ألفه صاحبه، للوزير: محمود باشا.
ومن شروحها بالتركية: شرح مبسوط. ليحيى بن عبد الله الدفتري، المصري. أورد (2/ 1336) فيه: تخميسا تركيا، وعربيا، وترجمة للأبيات. ألفه: في عصر السلطان: أحمد خان. وذكر أنه: شرح (المنفرجة) أيضا، بالتركية.
وتسبيعها: لجمال الدين: محمد بن الوفاء. أوله: الله يعلم ما بالقلب من ألم * ... الخ
وشرحها: بعض المدنيين. بعد القراءة على الشيخ، عفيف الدين: عبد الله بن محمد بن أحمد ابن خلف بن عيسى السعدي، المطري. في: محرم، سنة 760، ستين وسبعمائة، في الروضة. وأشار هو إليه: بتعليق حواش، كالشرح له.
وشرحها: القاضي: زكريا بن محمد الأنصاري. المتوفى: سنة 926، ست وعشرين وتسعمائة.وهو: شرح ممزوج. مختصر. أوله: (الحمد لله الملك، الوهاب ... الخ).سماه: (الزبدة الرائقة، في شرح البردة الفائقة). وفرغ في: صفر، سنة 928، ثمان وعشرين وتسعمائة. وشرحها:
عصام الدين: إبراهيم بن عربشاه الأسفرايني. المتوفى: سنة 944، أربع وأربعين وتسعمائة. بالفارسية.
وممن خمسها: الشيخ، نجم الدين: محمد بن أحمد بن عبد الله القلقشندي، الشافعي. المتوفى: سنة 876، ست وسبعين وثمانمائة.
ومن شروحها: (طيب الحبيب، هدية إلى كل محب لبيب). لجلال الدين: أحمد بن محمد بن محمد الخجندي. ولد: سنة 719.
وذكر الحسين الواعظ، في (تحفة الصلوات): شرحا لها للإمام المدني.
كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون (2/ 1331)


كتب مصنفة ذات علاقة
نسخة الإصدار المرشحة، المحدودة v0.9

يحتوي مشروع (الرق المنشور) على مجموعة من البرامج المتكاملة ؛ تعمل على الحاسبات والشبكة العالمية (الانترنت) ؛ لتجمع بين أصول علم الفهرسة وبين تقنيات الحاسب الآلي الحديثة.

هل تحتاج إلى مساعدة؟ راسلنا على البريد الالكتروني أو برسالة واتساب
[email protected] +20-106-451-0027

©2021 الرق المنشور، جميع الحقوق محفوظة