الرق المنشور
جاري التحميل...

لكي ترى كافة البيانات فضلاً اشترك من هنا

عودة للخلف

الزيادة والإحسان في علوم القرآن

عدد المدخلات
4
العنوان التفصيلي
الزيادة والإحسان في علوم القرآن
المؤلف
محمد عقيلة؛ محمد بن أحمد بن سعيد الحنفي المكي، شمس الدين، المعروف كوالده بعقيلة | 1150
بداية الكتاب
...
نهاية الكتاب
...
العنوان المختصر
...
تاريخ التصنيف
...
التصنيف
211 | علوم القرآن
اللغة
عربي
العناوين البديلة
...
هل حقق في رسالة علمية ؟
نعم
هل المخطوط مطبوع ؟
نعم
الملاحظات
مراجع التوثيق

اشترك لتشاهد هذا المحتوى

تسجيل الدخول اشترك الآن

رسائل علمية


# الجامعة الكلية اسم الطالب العام الجامعي الهجري العام الجامعي الميلادي
1 جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الشريعة

مطبوعات


# Cover Photo دار النشر المحقق تاريخ الطبع الهجري تاريخ الطبع الميلادي رقم الطبعة الملاحظات
1 جامعة الشارقة مجموعة 1427 2006 1
2 مركز تفسير للدراسات القرآنية - الرياض مجموعة 1432 2011 2

شروح وحواشي وتعليقات


# اسم الكتاب المصنف اسم المؤلف روابط

متن


# اسم الكتاب المصنف اسم المؤلف روابط

مختصرات


# اسم الكتاب المصنف اسم المؤلف روابط

ذيول


# اسم الكتاب المصنف اسم المؤلف روابط

ندوات ومؤتمرات


# اسم المؤتمر اسم البحث اسم المحقق الدولة City التاريخ رقم المؤتمر

دوريات ومقالات


# Magazine Article المؤلف Issuer تاريخ النشر الهجري تاريخ النشر الميلادي رقم العدد رقم الجزء رقم الصفحات

تخريج


# اسم الكتاب المصنف اسم المؤلف روابط

ترتيب


# اسم الكتاب المصنف اسم المؤلف روابط

تراجم


# اسم الكتاب المصنف اسم المؤلف روابط

ترجمات


# اسم الكتاب المصنف اسم المؤلف روابط

أخرى


# اسم الكتاب المصنف اسم المؤلف روابط

فهرس


خطبة الكتاب
قال في خطبة هذا الكتاب
النوع الأول علم حقيقة القرآن ما هو
النوع الثاني علم وحي القرآن وحقيقة الوحي
فائدة: اختلف في سماع النبي صلى الله عليه وسلم للوحي،
النوع الثالث علم أنواع الوحي
فأما وحي الرؤيا
وأما وحي الإلهام
وأما وحي الملك
وأما وحي المشافهة
النوع الرابع علم بدء الوحي وما ابتدئ به رسول الله صلى الله عليه وسلم من الوحي
فلنتكلم على بعض أنواع الوحي بحسب الإمكان والوقت، فنقول
النوع الخامس علم صفة حال النبي صلى الله عليه وسلم حين ينزل عليه الوحي
والحاصل
النوع السادس علم كيفية استعجال النبي صلى الله عليه وسلم بحفظ الوحي قبل أن يتممه جبريل، ونهي الله تعالى له عن ذلك
النوع السابع علم نزول القرآن من اللوح المحفوظ إلى السماء الدنيا
تنبيه: قال أبو شامة: الظاهر أن نزوله جملة إلى السماء الدنيا قبل نبوته صلى الله عليه وسلم.
فائدة: قد تبين بقول الحكيم حكمة نزوله إلى السماء الدنيا.
فائدة أخرى: الذي يظهر من سياق الأحاديث، أن القرآن كان ينزل على حسب الوقائع
النوع الثامن علم معنى نزوله، وإنزاله، وتنزيله
تنبيه: إنزال القرآن على ثلاثة أقسام
والفرق بين إنزال القرآن وتنزيله
النوع التاسع علم أول ما نزل
النوع العاشر علم آخر ما نزل من القرآن
النوع الحادي عشر علم أول من نزل بالقرآن
فائدة: هذا الذي كان يعلمه إسرافيل للنبي صلى الله عليه وسلم ما هو؟
النوع الثاني عشر علم اليوم الذي أنزل فيه القرآن وسن النبي صلى الله عليه وسلم في ذلك الوقت
النوع الثالث عشر علم مقدار فترة الوحي وحكمة الفترة
النوع الرابع عشر علم المكي والمدني
النوع الخامس عشر علم الآيات المكية في السور المدنية والآيات المدنية في السور المكية
النوع السادس عشر علم ما نزل بمكة وحكمه مدني وبالعكس
وأما ما نزل بالمدينة وحكمه مكي
النوع السابع عشر علم الأماكن التي أنزل فيها القرآن
النوع الثامن عشر علم الأرضي والسمائي
النوع التاسع العاشر علم ما نزل نهارا وما نزل ليلا من القرآن
فصل: فيما نزل وقت الصبح
النوع العشرون علم الصيفي منه والشتائي
النوع الحادي والعشرون علم الحضري والسفري
النوع الثاني عشر علم الفراشي والنومي
النوع الثالث والعشرون علم أسباب النزول
فائدة: العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب،
فائدة: كثيرا ما يذكر المفسرون للآية الواحدة أسبابا متعددة،
تنبيه: وهو عكس من تعدد الأسباب في آية واحدة، وهو أن يكون السبب الواحد للآيات.
النوع الرابع والعشرون علم ما نزل موافقا لقول قائل
النوع الخامس والعشرون علم ما تكرر نزوله
تنبيه: أنكر بعضهم كون شيء من القرآن تكرر نزوله، والمشهور هو ما تقدم.
النوع السادس والعشرون علم ما تأخر حكمه عن نزوله وما تاخر نزوله عن حكمه
النوع السابع والعشرون علم ما نزل مفرقا وما نزل مجتمعا
النوع الثامن والعشرون علم ما نزل مشيعا وما نزل مفردا
تنبيه: لا منافاة بين ما تقدم أن المشيع بعض القرآن
النوع التاسع والعشرون علم ما نزل على بعض الأنبياء وما لم ينزل
النوع الثلاثون علم أسماء القرآن
النوع الحادي والثلاثون علم أسماء سور القرآن
فصل: قد يكون للسورة اسم واحد، وقد يكون لها اسمان فأكثر
تنبيه: قال الزركشي في " البرهان ": ينبغي البحث عن تعداد الأسماء،
النوع الثاني والثلاثون علم إعراب أسماء سور القرآن
النوع الثالث والثلاثون علم معرفة إعراب القرآن
ومن فوائد هذا النوع
فائدة: قال أبو عبيد في " فضائل القرآن "
تتميم
فائدة: في ما قرئ بثلاثة أوجه: الإعراب أو البناء أو الحذف.
فائدة: قال بعضهم: ليس في القرآن على كثرة منصوباته مفعول معه.
النوع الرابع والثلاثون علم معرفة الأحرف المقطعات التي في أوائل السور
النوع الخامس والثلاثون علم الأحرف السبعة التي أنزل القرآن عليها، ما هي؟
النوع السادس والثلاثون علم الظاهر والباطن والحد والمطلع لكل آية من القرآن
النوع السابع والثلاثون علم جمع القرآن وترتيبه
فأما ترتيب الآيات
وأما ترتيب السور
والحاصل
فائدة: عدة المصاحف التي كتبها سيدنا عثمان رضي الله عنه،
فائدة: / السبع الطوال أولها (البقرة) وآخرها (براءة) كذا قاله جماعة،
فائدة: ترتيب مصحف عبد الله بن مسعود
وأما ترتيب مصحف أبي- رضي الله تعالى عنه
فائدة: واختلفوا في أول المفصل، على اثني عشر قولا
فائدة: للمفصل طوال، وأواسط، وقصار.
فائدة: كره قوم من أهل العلم- منهم أبو العالية-[أن يقال: سورة صغيرة، وسورة قصيرة.
النوع الثامن والثلاثون علم عدد السور، والآيات، والكلمات، والحروف القرآنية
أما سوره
فائدة: نقلها السيوطي- رحمه الله تعالى- في "الإتقان": قيل الحكمة في تسوير القرآن
وأما عدد آياته: فمختلف فيه.
وأما كلمات القرآن
وأما حروف القرآن
النوع التاسع والثلاثون علم فضائل القرآن مجملا
النوع الأربعون علم فضائل السور مفصلا
الفصل الثاني: في (فاتحة الكتاب)
سورة (البقرة)
سورة (آل عمران)
سورة (الأنعام)
سورة (الكهف)
سورة (اقتربت)
سورة (الأنبياء)
سورة الحج
سورة المؤمنون
سورة السجدة
سورة (يس)
فصل في الآثار الواردة في فضل القرآن
النوع الحادي والأربعون علم أفضل القرآن وفاضله
معنى التفضيل يرجع إلى أشياء
تتميم
النوع الثاني والأربعون علم آداب القرآن وآداب تاليه
النوع الثالث والأربعون علم إهداء ثواب القرآن للأنبياء وغيرهم
وقال العلامة ابن نجيم في شرحه المسمى بـ "البحر" شرح الكنز،
وأما السنة
النوع الرابع والأربعون علم الاقتباس من القرآن الكريم
الاقتباس
خاتمة
النوع الخامس والأربعون علم خواص القرآن
سورة (الفاتحة)
سورة (البقرة)
سورة (النساء)
سورة المائدة
سورة (الأنعام)
سورة (الأعراف)
سورة (الأنفال)
سورة (براءة)
سورة (يونس)
سورة (هود)
سورة (يوسف) عليه السلام
سورة (الرعد)
سورة (إبراهيم)
سورة (الحجر)
سورة (النحل)
سورة (بني إسرائيل)
سورة (الكهف)
سورة (مريم) عليها السلام
سورة (طه)
سورة (الأنبياء)
سورة (المؤمنون)
سورة (النور)
سورة (الفرقان)
سورة (النمل)
سورة (القصص)
سورة (العنكبوت)
سورة (الروم)
سورة (لقمان)
سورة (الأحزاب)
سورة (سبأ)
سورة (فاطر)
سورة (يس)
سورة (الصافات)
سورة (ص)
سورة (الزمر)
سورة (غافر)
سورة (فصلت)
سورة (الشورى)
سورة (الزخرف)
سورة (الدخان)
سورة (الجاثية)
سورة (الأحقاف)
سورة (محمد) صلى الله عليه وسلم
سورة (الفتح)
سورة (الحجرات)
سورة (ق)
سورة (الذاريات)
سورة (الطور)
سورة (النجم)
سورة (القمر)
سورة (الرحمن)
سورة (الواقعة)
سورة (الحديد)
سورة (المجادلة)
سورة (الحشر)
سورة (الممتحنة)
سورة (الصف)
سورة (الجمعة)
سورة (المنافقين)
سورة (التغابن)
سورة (الطلاق)
سورة (التحريم)
سورة (الملك)
سورة (القلم)
سورة (الحاقة)
سورة (المعارج)
سورة (نوح) - عليه وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام-
سورة (المزمل)
سورة (المدثر)
سورة (القيامة)
سورة (الإنسان)
سورة (المرسلات)
سورة (النبأ)
سورة (النازعات)
سورة (عبس)
سورة (كورت)
سورة (الانفطار)
سورة (المطففين)
سورة (الانشقاق)
سورة (البروج)
سورة (الطارق)
سورة (الأعلى)
سورة (الغاشية)
سورة (الفجر)
سورة (البلد)
سورة (الشمس)
سورة (الليل)
سورة (الضحى)
سورة (ألم نشرح)
سورة (والتين)
سورة (العلق)
سورة (القدر)
سورة (لم يكن)
سورة (الزلزلة)
سورة (العاديات)
سورة (القارعة)
سورة (التكاثر)
سورة (العصر)
سورة (الهمزة)
سورة (الفيل)
سورة (قريش)
سورة (أرأيت)
سورة (الكوثر)
سورة (الكافرون)
سورة (النصر)
سورة (تبت)
سورة (قل هو الله أحد)
المعوذات
مسألة: قال النووي في "شرح المهذب": لو كتب القرآن في إناء ثم غسله وسقاه المريض؟
النوع السادس والأربعون علم رسم الخط
فائدة: وهل يجوز كتابة القرآن بقلم غير العربي؟ .
وتحقيقه
ومحصله
النوع السابع والأربعون علم ما اختلف فيه مصاحف أهل الأمصار بالإثبات والحذف
النوع الثامن والأربعون علم ما اتفقت على رسمه مصاحف أهل العراق
النوع التاسع والأربعون علم ما اختلف فيه مصاحف أهل الحجاز والعراق والشام بالزيادة والنقصان
النوع الخمسون علم نقط المصحف وشكله، ومن نقطة أولا من التابعين، ومن كره ذلك، ومن ترخيص فيه من العلماء
فصل في ذكر مواضع الحركات من الحروف وتراكب التنوين وتتابعه
فصل فإن لحق شيئا من هذه الحركات التنوين جعلت نقطتين
فصل فإن كانت الحركة إشماما
باب ذكر علامة السكون والتشديد في الحروف
فصل / وعامة أهل بلدنا يجعلون على حروف المد مطة بالحمرة
النوع الحادي والخمسون علم أدب كتابة المصحف
فرع
فائدة: قال الشيخ عز الدين بن عبد السلام في القواعد: القيام للمصحف بدعة
النوع الثاني والخمسون علم حفاظه ورواته
النوع الثالث والخمسون علم القراء المشهورين بقراءة القرآن وأسمائهم
نبدأ أولا بالسبعة ثم بالثلاثة ثو الأربعة.
فأولهم: إمام دار الهجرة نافع بن عبد الرحمن/ بن أبي نعيم.
والثاني: شيخ مكة وإمامها في القراءة، أبو معبد، أو أبو عباد، (أو) أبو بكر عبد الله بن كثير بن عمرو بن عبد الله بن زاذان بن فيروز ابن هرمز المكي الداري، نسبة إلى تميم الداري الصحابي، ..
الثالث: إمام البصرة ومقرئها: أبو عمرو، زبان بن العلاء بن عمار- أو العريان- بن عبد الله بن الحصين بن الحارث المازني البصري، كازروني الأصل، أسمر، طوال.
إمام أهل الشام وقاضيهم، أبو عمران عبد الله بن عامر بن يزيد بن تميم بن ربيعة اليحصبي، يكنى أبا عمرو، وأبا موسى.
الخامس: إمام أهل (الكوفة) وقارئها، أبو بكر عاصم بن أبي النجود.
السادس: إمام الكوفة، أيضا، أبو عمارة حمزة بن حبيب بن عمارة بم إسماعيل الزيات، الكوفي الفرضي التيمي مولاهم.
السابع: إمام أهل (الكوفة)، أيضا، أبو الحسن علي بن حمزة بن عبد الله بن بهمن بن فيروز الكسائي- ونعت به لتسربله وقت الإحرام بكساء-. وهو مولى بني أسد، فارسي الأصل
وقد كملوا القراء السبعة المشهورين، وبعدهم القراء الثلاثة، المعروفين بالفضل والإتقان، عند أهل هذا الشأن، ثم الأربعة بعدهم، أهل المعرفة والكمال.
الثامن: إمام المدينة النبوية، أبو جعفر يزيد بن القعقاع المخزومي الهذلي التابعي.
التاسع: إمام البصرة، أبو محمد يعقوب بن إسحاق [بن] زيد بن عبد الله بن إسحاق الحضرمي مولاهم البصري.
العاشر: الإمام أبو محمد خلف بن هاشم البزار- بالزاي ثم الراء- الصلحي، نسبة إلى فم الصلح قرية من أعمال واسط.
الحادي عشر: أبو عبد الله محمد بن عبد الرحمن بن محيصن المكي، كان عالما في الأثر والعربية.
الثاني عشر: أبو محمد يحيى بن المبارك اليزيدي العدوي البصري.
الثالث عشر: الإمام أبو سعيد الحسن ين أبي الحسن البصري، مولى الأنصار، إمام زمانه علما وعملا.
الرابع عشر: أبو محمد سليمان بن مهران الأعمش، الأسدي الكاهلي مولاهم الكوفي. وكان فصيحا، لم يلحن قط.
النوع الرابع والخمسون علم رواة أئمة القراءة
فأما نافع: فعنه راويان
الأول: أبو موسى عيسى قالون بن ميناء، المدني النحوي، الزرقي، مولى [الزهريين].
والثاني من رواة نافع: أبو سعيد عثمان بن سعيد المشهور بـ (ورش)، المصري القبطي. لقبه نافع لشدة بياضه، وقيل لحسن قراءته.
وأما ابن كثير
فأول راوييه: أبو الحسن أحمد بن محمد بن عبد الله بن القاسم بن بنافع بن أبي بزة البزي، مولى بني مخزوم المكي، مؤذن المسجد الحرام وإمامه
والثاني: أبو عمرو محمد- الملقب بـ (قنبل) لشدته، والقنبل: الغليظ الشديد، أو نسبة لبيت بمكة يعرفون بالقنابلة- قنبل بن
وأما أبو عمرو
فأول راوييه/ أبو عمرو حفص بن عمر بن [عبد العزيز بن] صهبان- النحوي الضرير- الدوري، نسبة لموضع بقرب بغداد.
وثانيهما: / أبو شعيب صالح بن زياد بن عبد الله السويس، نسبة لموضع بالأهواز، وكان ضابطا محررا ثقة.
وأما ابن عامر
فأول راوييه: أبو الوليد هشام بم عمار بن نصير بن أبان السلمي الدمشقي، قاضيها وخطيبها،
وثانيهما: أبو عمرو عبد الله بن أحمد بن بسير بن ذكوان القرشي الفهري، كان إمام الجامع الأموي.
وأما عاصم
فأول راوييه: ابو بكر، شعبة بن عياش بن سالم الأسدي، وكان عالما عاملا.
وثانيهما: أبو عمرو [بن] أبي داود حفص بن سليمان بن المغيرة [البزاز] الغاضري الأسدي/، كان ربيب عاصم، وأعلم أصحابه بقرآنه.
وأما حمزة
فأول راوييه: أبو محمد، خلف بن هشام البزار، السابق ذكره.
وثانيهما: أبو عيسى، خلاد بن خالد الصيرفي، الكوفي، وهو أضبط أصحاب سليم- كما قاله الداني-.
وأما الكسائي
فأول راوييه: أبو الحارث الليث بن خالد المروزي،
وثانيهما: أبو عمرو الدوري السابق تعريفه.
وأما أبو جعفر
[فأولهما]: عيسى بن وردان المدني الحذاء،
وثانيهما: أبو الربيع، سليمان بن سليم [ين] جماز- بالجيم والزاي- الزهري مولاهم، المدني.
وأما يعقوب
أولهما: أبو عبد الله [محمد بن] المتوكل اللؤلؤي، البصري،
وثانيهما: أبو الحسن، روح بن عبد المؤمن بن عبدة بن مسلم، الهذلي مولاهم، البصري، النحوي.
وأما خلف
فأول راوييه: إسحاق بن إبراهيم بن عثمان/ بن عبد الله، المروزي، البغدادي.
وثانيهما: [أبو] الحسن إدريس ين عبد الكريم، البغدادي، الحداد.
وأما ابن محيصن
فأحد راوييه: البزي، السابق ذكره.
و [الثاني]: أبو الحسن، محمد بن أحمد بن أيوب بن الصلت، البغدادي، المعروف بابن شنبوذ.
وأما اليزيدي
[أولا]: سليمان الحكم.
و [الثاني]: أحمد بن فرح- بالحاء المهملة-.
وأما الحسن البصري
[أولا]: أبو نعيم، شجاع بن أبي نصر البلخي.
و [الثاني]: الدوري أبو عمرو السابق.
وأما الأعمش
[الأول]: الإمام أبو العباس، الحسن بن سعيد المطوعي.
والثاني: أبو الفرج محمد بن أحمد بن إبراهيم الشنبوذي الشطوي
النوع الخامس والخمسون علم رحال هؤلاء الأئمة الذين أدوا إليهم القراءة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم
رجال نافع
رجال بن كثير
رجال أبي عمرو
رجال/ ابن عامر
رجال عاصم
رجال حمزة
رجال الكسائي
رجال أبي جعفر
رجال يعقوب
رجال خلف
رجال بن محيصن
رجال الأعمش
رجال الحسن البصري
النوع السادس والخمسون علم إسناد القراءة، ومعرفة العالي والنازل من إسنادها
ثم إن الإسناد صحيح، وحين، وضعيف.
وهي ترجع إلى علو مسافة- وهو: قلة الوسائط-، وإلى علو صفة.
وأعلى ما وقع لنا من ذلك
ثم وقعت لنا رواية حفص، عن عاصم، ورواية رويس، عن يعقوب بإسناد بيننا وبين النبي صلى الله عليه وسلم ستة عشر رجلا.
فأما رواية حفص
وأما رواية رويس عن يعقوب
القسم الثاني من أقسام العلو: القرب من إمام من الأئمة السبعة.
القسم الثالث: العلو بالنظر إلى بعض كتب الفن المشهورة،
فأما المساواة
وأما المصافحة
وأما البدل
القسم الرابع: تقدم وفاة الشيخ عن قرينه الذي أخذ عن شيخه.
القسم الخامس: العلو بموت الشيخ، فيوصف الإسناد بالعلو،
تنبيه: اعلم أن التحمل، والأخذ على المشايخ أنواع
النوع السابع والخمسون علم المتواتر
المتواتر
النوع الثامن والخمسون علم المشهور وعلم الآحاد
أما المشهور
وأما الآحاد
النوع التاسع والخمسون علم الشاذ
الشاذ
النوع الستون علم المدرج والموضوع
المدرج
الموضوع
النوع الحادي والستون علم المسلسل من القرآن
النوع الثاني والستون علم المقبول من القراءة والمردود وسبب الحصر في قراء معدودين
والقراءة الصحيحة على قسمين
قسم صح سنده، ووافق العربية، والرسم. وهو ضربان
ضرب استفاض نقلهن وتلقاه الأئمة بالقبول
الضرب الثاني: الذي صح ولم تتلقاه الأمة بالقبول، ولم يستفض
القسم الثاني- من القراءة الصحيحة
تنبيه: قال أبو شامة: ظن قوم أن القراءات السبع الموجودة الآن هي التي أريدت في الحديث،
النوع الثالث والستون علم حكمة الاختلاف في القراءة
وأما فائدة اختلاف القراءات وتنوعها
النوع الرابع والستون علم تعريف علم القراءات، وموضوعه، وفائدته
وموضوعه
وله فوائد،
ثم علم القراءات ينقسم إلى وسائل ومقاصد
الوسائل
والفواصل
النوع الخامس والستون علم حقيقة الحروف القرآنية وأعدادها
النوع السادس والستون علم مخارج الحروف
تنبيه: نسق الحروف المشتركة بالواو يدل على عدم ترتيبها، وأخر لشاطبي الصاد المهملة وأختيها عن الظاء المعجمة وأختيها وفاقا للداني،
النوع السابع والستون علم صفات الحروف
والصفات
وفائدتهما
ثم أن الصفات تنقسم إلى قوي وضعيف
وأما الشديد فثمانية أحرف، جمعوها في (أجد قط بكت)،
والمتوسطة بين الشدة والرخاوة في خمسة أحرف، جمعوها في (لن عمر)
والرخوة فيما عداهما من الحروف لجري الصوت مع لفظها بضعف الاعتماد،
وأما العلوية فسبعة أحرف
المنطبقة
المذلقة
حروف الصفير،
حروف القلقة
اللين
الحروف الخفية
حروف العلة
حروف التفخيم،
حرفا الانحراف
حرفا الغنة،
التفشي
الهاوي
النوع الثامن والستون علم تراكيب الحروف، ومعرفة النطق بها مع التركيب
وبالعين
الحاء
والغين
والخاء المعجمة
والقاف
والكاف
والجيم
والشين
والضاد
واللام
النون
والنون المتحركة
والراء
والطاء المهملة
والدال المهملة
والتاء: المثناة الفوقية
والظاء المعجمة
وأما الذال المعجمة
وأما الثاء المثلة
وأما السين المهملة
وأما الفاء
وأما الباء الموحدة
وأما الميم
النوع التاسع والستون علم تجويد القرآن
فالتحقيق
والحدر
والتدوير
والترتيل
وهل الأفضل الترتيل وقلة القراءة أو السرعة وكثرتها؟
النوع السبعون علم تحسين الصوت بالقراءة والتغني بالقرآن
النوع الحادي والسبعون علم كيفية تحمله
فصل: وينبغي للطالب أن يتأدب مع شيخه ويجله، ويعظمه،
فائدة: الإجازة من الشيخ غير شرط في جواز التصدي للإقراء والإفادة
فائدة ثانية: ما عتاده كثير من مشايخ القراء من امتناعهم من الإجازة إلا بأخذ مال في مقابلها
فائدة ثالثة: كان ابن بصحان إذا رد على القارئ شيئا فاته فلم يعرفه، كتبه عنده
فائدة رابعة: يجب على مريد تحقيق القراءات وأحكام تلاوة الحرف أن يحفظ كتابا كاملا يستحضر به اختلاف القراء، وتمييز الخلاف الواجب من الخلاف الجائز.
فائدة خامسة: قال ابن الصلاح في فتاويه: قراءة القرآن كرامة أكرم الله -
النوع الثاني والسبعون علم كيفية الأخذ بالجمع في القراءات
تنبيه: هل يسوغ للجامع إذا قرأ كلمتين رسمتا في المصاحف كلمة واحدة وكانت ذات أوجه،
النوع الثالث والسبعون علم كيفية الاستعاذة
والاستعاذة
المبحث الثاني: في كيفيتها
المبحث الثالث: في حكم الجهر بها والإخفاء
المبحث الرابع: في الوقف عليها
المبحث الخامس
المبحث السادس
النوع الرابع والسبعون علم البسملة
البسملة
المبحث الثاني: في حكمها بين السورتين
المبحث الثالث: لا خلاف في حذف البسملة إذا ابتدأت براءة وصلتها
المبحث الرابع: تجوز البسملة وعدمها في الابتداء بما بعد أوائل السور
النوع الخامس والسبعون علم التكبير
أولها في سببه ومحله
المبحث الثانى: فيمن ورد عنه
المبحث الثالث: في صيغته
النوع السادس والسبعون علم الوقف
أما الوقف
تنبيه وإرشاد
النوع السابع والسبعون علم ما يوقف به
تنبيه. وإذا وقع قبل الحرف الموقوف عليه حرف مد، ففي المرفوع- نحو
النوع الثامن والسبعون علم الوقف على مرسوم خط المصحف العثماني
الوقف على المرسوم إما متفق عليه، أو مختلف فيه، فالمختلف فيه انحصر في أقسام خمسة
فالمختلف فيه انحصر في أقسام خمسة
أولها: الإبدال،
القسم الثاني: الإثبات،
القسم الثالث: الحذف
القسم الرابع: المقطوع رسما
القسم الخامس: قطع الموصول
النوع التاسع والسبعون علم الموصول لفظا المفصول معنى
النوع الثمانون علم فواصل الآي
فصل: ألف الشيخ شمس الدين ابن الصائغ الحنفي كتابا سماه"إحكام الرأي في أحكام الآي
تنبيه: قال ابن الصايغ: لا يمتنع في توجيه الخروج عن الأصل في الآيات المذكورة امور أخرى
فصل: قال ابن [أبي] الأصبع: لا تخرج فواصل القرآن عن أربعة أشياء
تنبيهات
التصدير
التوشيح
فصل: في أقسام الفواصل
فالمطرف
والمتوازي
والمتوازن
والمتماثل
فصل: بقى نوعان بديعيان يتعلقان بالفواصل
التشريع
الالتزام
تنبيهات
النوع الحادي والثمانون علم الإدغام والإظهار والإخفاء والإقلاب
فأما المدغم من المتماثلي
تنبيهان
ضوابط
وأما الإدغام الصغير
قاعدة: كل [حرفين] التقيا أولهما ساكن وكانا مثلين أو جنسين وجب إدغام الأول منها لغة وقراءة.
فائدة: كره قوم الإدغام في القرآن، وعن حمزة أنه كرهه في الصلاة، فتحصلنا على أقوال ثلاثة.
تتميم
فالإظهار
والإدغام
والإقلاب
والإخفاء
النوع الثاني والثمانون في علم الإمالة والفتح وما بينهما
فصل: وتفرد الكسائي دون حمزة بإمالة {أحياكم}
فصل: وتفرد الكسائي أيضا في رواية الدوري بالإمالة في قوله: {وفي ءاذاننا}
فصل. وتفرد حمزة بإمالة عشرة أفعال،
فصل: وأمال أبو عمرو والكسائي في رواية الدوري كل ألف بعدها راء مجرورة هي لام الفعل
فصل: وأمال أبو عمرو والكسائي أيضا في رواية الدوري فتحة الكاف
فصل: وتفرد هشام بالإمالة في قوله تعالى: {ومشارب}
فصل: وكلما أميل في الوصل لعلة تعدم في الوقف
النوع الثالث والثمانون علم المد والقصر
لا بد للمد/ من شرط وسبب
والثاني- وهو سببه- يسمى موجبه،
القسم الأول: اللفظي
تنبيه
تنبيه: إجراء الطول والتوسط في المغيرة النقل إنما يتأتى حالة الوصل،
تنبيه: قال في "النشر": القراءة في الوقف على نحو: {رءا القمر}
القسم الثاني من سببي المد: السبب المعنوي
النوع الرابع والثمانون علم تخفيف الهمز
النوع الخامس والثمانون في أحكام النون الساكنة والتنوين
هو عند سيبويه والجمهور خمسة أقسام
تمكين
والعوض
وعوض عن مضاف إليه
وتنوين المقابلة
وتنوين الترنم
أحكام النون الساكنة والتنوين أربعة
الأول: الإظهار
الحكم الثاني: في الإدغام
الحكم الثالث: القلب
الحكم الرابع: الإخفاء
النوع السادس والثمانون علم حكم هاء الكناية
النوع السابع والثمانون علم أحكام الراءات في التفخيم والترقيق
فأما المفتوحة في أحوالها الثلاثة
وأما الأصل المطرد
النوع الثامن والثمانون علم أحكام اللام تفخيما وترقيقا
النوع التاسع والثمانون علم احكام ياءات الإضافة
النوع التسعون علم ياءات الزوائد
النوع الحادي والتسعون علم اختلاف القراء في أوجه القراءات
النوع الثاني والتسعون علم توجيه القراءات
المرسوم
النوع الثالث والتسعون علم قراءة النبي صلى الله عليه وسلم مما صح إسناده أو قارب الصحيح
النوع الرابع والتسعون علم أحكام المصلي إذا أخطأ في القراءة
النوع الخامس والتسعون "علم آيات الأحكام"
سورة البقرة
سورة آل عمران
سورة النساء
سورة المائدة
سورة الأنعام
سورة الأعراف
سورة الأنفال
سورة التوبة
سورة هود
سورة الرعد
سورة النحل
سورة الإسراء
سورة الكهف
سورة طه
سورة الحج
سورة المؤمنون
سورة النور
سورة الفرقان
سورة الشعراء
سورة القصص
سورة العنكبوت
سورة الروم
سورة لقمان
سورة الأحزاب
سورة ص
سورة فصلت
سورة الشورى
سورة الأحقاف
سورة محمد
سورة الفتح
سورة الحجرات
سورة ق
سورة الذاريات
سورة الطور
سورة النجم
سورة الرحمن
سورة الواقعة
سورة الحديد
سورة المجادلة
سورة الحشر
سورة الممتحنة
سورة الصف
سورة الجمعة
سورة المنافقون
سورة التغابن
سورة الطلاق
سورة التحريم
سورة المعارج
سورة المزمل
سورة المدثر
سورة الإنسان
سورة المطففين
سورة الإنشقاق
سورة البلد
سورة الضحى
سورة البينة
سورة الماعون
النوع السادس والتسعون علم المحكم والمتشابه
فأما المحكم
وأما المتشابه
تنبيه: قال ابن اللبان: ليس من المتشابه قوله تعالى: {إن بطش ربك لشديد}
النوع السابع والتسعون علم خاصه وعامه
العام
فصل: العام على ثلاثة أقسام
الأول: الباقي على عمومه.
الثاني: العام المراد به الخصوص.
الثالث: العام المخصوص.
الخاص
وحكمه
فروع وفوائد تتعلق بالعموم والخصوص
فائدة: العطف على العام لا يقتضي العموم في المعطوف
فائدة: في الخطاب الخاص به
فائدة: اختلف في الخطاب بـ {يا أيها الناس} هل يشمل الرسول - صلى الله عليه وسلم -؟
فائدة: الأصح في الأصول أن الخطاب
فائدة: المخاطب داخل في خطابه وإن كان خيرا،
النوع الثامن والتسعون علم مشتركه ومؤوله
والمشترك
وأما المؤول
فائدة: هل يجوز استعمال المشترك في كلا المعنيين مثلا إذا احتمل الكلام ذلك؟
النوع التاسع والتسعون علم ظاهره وخفيه
فالظاهر
الخفي
النوع المائة علم نصه ومشكله
النص
المشكل
النوع الحادي والمائة علم مفسره ومجمله
المفسر
المجمل
وللإجمال أسباب
فصل: قد يقع التبيين متصلا
تنبيه: اختلف في آيات هل هي من قبيل المجمل أو لا؟
تنبيه: قال ابن الحصار: من الناس من جعل المجمل والمحتمل بإزاء شيء واحد.
والمبهم
النوع الثاني بعد المائة علم منطوقه ومفهومه
المنطوق
المفهوم
النوع الثالث بعد المائة علم مطلقه ومقيده
المطلق
والفرق بين العام والمطلق
النوع الرابع بعد المائة علم مقدمه ومؤخره
التأخير
أسباب التقديم وأسراره
النوع الخامس بعد المائة علم ما أوهم التناقض والتعارض وليس بمتناقض ولا بمتعارض
فصل: قال الزركشي في البرهان للاختلاف أسباب
فائدة: قال الأستاذ أبو إسحاق الإسفراييني إذا تعارضت الآي وتعذر فيها الترتيب والجمع
النوع السادس بعد المائة معرفة وجوهه ونظائره
فصل: قال ابن فارس في كتاب الأفراد: كل ما في القرآن من ذكر الأسف فمعناه الحزن
فرع
النوع السابع بعد المائة علم وجوه مخاطباته
ذكر ابن الجوزي في كتاب المدهش الخطاب في القرآن على خمسة عشر وجها. وقال غيره: على أكثر من ثلاثين وجها
أحدها: خطاب العام
والثاني: خطاب الخاص والمراد به الخصوص
الثالث: خطاب العام والمراد به الخصوص
الرابع: خطاب الخاص والمراد به العموم
الخامس: خطاب الجنس
السادس: خطاب النوع
السابع: خطاب العي
الثامن: خطاب المدح
التاسع: خطاب الذم
العاشر: خطاب الكرامة
الحادي عشر: خطاب الإهانة
الثاني عشر: خطاب التهكم
الثالث عشر: خطاب الجمع بلفظ الواحد
الرابع عشر: خطاب الواحد بلفظ الجمع
الخامس عشر: خطاب الواحد بلفظ الاثني
السادس عشر: خطاب الاثنين بلفظ الواحد
السابع عشر: خطاب الاثنين بلفظ الجمع
الثامن عشر: خطاب الجمع بلفظ الاثنين
التاسع عشر: خطاب الجمع بعد الواحد
التاسع عشر: خطاب الجمع بعد الواحد
العشرون: عكسه وهو خطاب الواحد بعد الجمع
الحادي والعشرون: خطاب الاثنين بعد الواحد
الثاني والعشرون: عكسه أي خطاب الواحد بعد الاثنين
الثالث والعشرون: خطاب العين والمراد به الغير
الرابع والعشرون: خطاب الغير والمراد العين
الخامس والعشرون: الخطاب العام الذي لم يقصد به مخاطب معين
السادس والعشرون: خطاب الشخص ثم العدول إلى غيره
السابع والعشرون: خطاب التلوين وهو الالتفات
الثامن والعشرون: خطاب الجمادات خطاب من لا يعقل
التاسع والعشرون: خطاب التهييج
الثلاثون: خطاب التحنن والاستعطاف
الحادي والثلاثون: خطاب التحبب
الثاني والثلاثون: خطاب التعجيز
الثالث والثلاثون: خطاب التشريف وهو كل ما في القرآن مخاطبة بـ (قل) فإنه تشريف منه تعالى
الرابع والثلاثون: خطاب المعدوم ويصح ذلك تبعا لموجود
فائدة: قال بعضهم خطاب القرآن ثلاثة أقسام قسم لا يصلح إلا للنبي - صلى الله عليه وسلم
فائدة: قال ابن القيم: تأمل خطاب القرآن تجد ملكا له الملك كله وله الحمد كله
فائدة: قال بعض الأقدمين: أنزل القرآن على ثلاثين نحوا كل نحو منه غير صاحبه
النوع الثامن بعد المائة علم ناسخه ومنسوخه
والنسخ
ومعناه في العرف
والناسخ
والمنسوخ
والناسخ أربعة أنواع
ونبدأ من أول كل سورة فيها منسوخ أو ناسخ بعدد
سورة البقرة مدنية
سورة آل عمران
سورة النساء
سورة المائدة
سورة الأنعام
سورة الأعراف
سورة الأنفال
سورة التوبة
سورة يونس
سورة هود
سورة يوسف
سورة الرعد
سورة إبراهيم
سورة الحجر
سورة النحل
سورة الإسراء
سورة الكهف
سورة مريم
سورة طه
سورة الأنبياء
سورة الحج
سورة المؤمنون
سورة النور
سورة الفرقان
سورة الشعراء
سورة النمل
سورة القصص
سورة العنكبوت
سورة الروم
سورة لقمان
سورة السجدة
سورة الأحزاب
سورة سبأ
سورة فاطر
سورة يس
سورة الصافات
سورة ص~
سورة الزمر
سورة غافر
سورة فصلت
سورة الشورى
سورة الزخرف
سورة الدخان
سورة الجاثية
سورة الأحقاف
سورة محمد
سورة الحجرات
سورة الفتح
سورة ق
سورة الذاريات
سورة الطور
سورة النجم
سورة القمر
سورة الرحمن
سورة الواقعة
سورة الحديد
سورة المجادلة
سورة الحشر
سورة الممتحنة
سورة الصف والجمعة
سورة المنافقون
سورة التغابن
سورة الطلاق
سورة التحريم والملك
سورة القلم
سورة الحاقة
سورة المعارج
سورة نوح
سورة الجن
سورة المزمل
سورة المدثر
سورة القيامة
سورة الإنسان
سورة المرسلات، والنبأ، والنازعات
سورة عبس
سورة التكوير
سورة الغاشية
سورة الفجر إلى آخر سورة التكاثر
سورة العصر
سورة الهمزة إلى آخر الكوثر
سورة الكافرون
سورة النصر إلى آخر المعوذتين
فوائد منشورة
تنبيه: حكى القاضي أبو بكر في (الانتصار)
تنبيه: قال ابن الحصار في هذا النوع إن قيل كيف يقع النسخ إلى غير بدل
النوع التاسع بعد المائة علم حقيقته ومجازه
فصل: اختلف الناس في أنواع هل هي من الحقيقة أو المجاز؟
فائدة: من المجاز مجاز المجاز وجعل
فائدة: يوصف بعض الألفاظ بأنه حقيقة ومجاز باعتبارين
النوع العاشر بعد المائة علم صريحه وكنايته
الصريح
الكناية
فائدة: للناس في الفرق بين الكناية والتعريض عبارات
النوع الحادي عشر بعد المائة علم تشبيه القرآن الكريم
فائدة: قال ابن أبي الأصبع: لم يقع في القرآن تشبيه شيئين بشيئين
فائدة: الأصل في المشبه أن يكون أدنى والمشبه به أعلى
النوع الثاني عشر بعد المائة علم استعارته
الاستعارة
النوع الثالث عشر بعد المائة علم أحوال المسند والمسند إليه
وأما علم المعاني فيشتمل على أبحاث ثمانية
النوع الرابع عشر بعد المائة علم أحوال المسند وأحوال متعلقات الفعل
فصل: في أحوال المسند وهو الخبر
فصل في أحوال المفعول
النوع الخامس عشر بعد المائة علم حصره واختصاصه
الحصر ويقال له القصر
فصل طرق الحصر كثيرة
تنبيه
النوع السادس عشر بعد المائة علم خبره وإنشائه
فصل: القصد بالخبر إفادة المخاطب
فرع: من أقسامه على الأصح التعجب
قاعدة
فرع: من أقسام الخبر
تنبيهات
قاعدة
فائدة
فصل: من أقسام الإنشاء
تنبيهات
فصل: من أقسام الإنشاء
فصل: ومن أقسامه: «النهى».
فصل: ومن أقسامه؛ التمني
فصل: ومن أقسامه: الترجي
فصل: يجوز تقدير الشرط بعد التمني
فصل: ومن أقسامه: النداء.
قاعدة
فائدة
فصل: ومن أقسامه: القسم.
النوع السابع عشر بعد المائة علم فصله ووصله
تذنيب
النوع الثامن عشر بعد المائة علم إيجازه وإطنابه ومساواته
فصل: والإيجاز والاختصار بمعنى واحد
فصل: الإيجاز على قسمين
فصل: ذكر ابن الأثير، وصاحب «عروس الأفراح» وغيرهما: أن من أنواع إيجاز القصر
فصل: تقدم الكلام على إيجاز القصر
للحذف ثمانية شروط
تنبيه
فائدة: ينبغي أن يقدر المحذوف في محله الذي يليق به،
فائدة: ينبغي تقليل الحذف مهما أمكن
فائدة: اعتبر الأخفش التدريج في الحذف مهما أمكن
فصل: في أماكن من الحذف في القرآن.
فائدة: الحذف على أنواع
فائدة: قال الشيخ عز الدين: لا يقدر من المحذوف إلا أشدها موافقة للغرض،
فصل: نذكر فيه أنواع الإطناب كما سبق أنواع الإيجاز.
لطيفة
فائدة
فائدة: قطع النعوت في مقام المدح والذم أبلغ من إجرائها
البدل يفارق عطف البيان في ثمانية أشياء
فائدة
النوع التاسع عشر بعد المائة «علم بديعه»
وأما نفي الشيء بإيجابه، وكثير من أنواع البديع، وحسن التخلص، فستأتي في كثير من الأنواع. ونورد في هذا الفن كثيرا من أنواعه.
الاستخدام
الالتفات
تنبيهات
شرط الالتفات
التوشيح
التهكم
التسليم
التسهيم
حسن التعليل
الاطراد
الانسجام
الإدماج
الافتنان
الاقتدار
ائتلاف اللفظ مع اللفظ وائتلافه مع المعنى
الاستدراك والاستثناء
الاقتصاص
الإبدال
تأكيد المدح بما يشبه الذم
التفويف
التقسيم
التدبيج
القول بالموجب
التنكيت
التجريد
التعديد
الترتيب
الترقي والتدلي
التضمين: يطلق على أشياء
الجناس
تنبيه
الإثبات
الترديد
الترصيع
المماثلة
التوزيع
الجمع
الجمع والتفريق
الجمع والتقسيم
الجمع مع التفريق والتقسيم
جمع المؤتلف والمختلف
حسن النسق
عتاب المرء [لنفسه]
العكس
العنوان
الفرائد
القسم
اللف والنشر
المشاكلة
المزاوجة
المبالغة
فائدة
فائدة
المطابقة
ترصيع الكلام
المقابلة
والفرق بين الطباق والمقابلة
مراعاة النظير
المواربة
المراجعة
النزاهة
الإبداع
النوع العشرون بعد المائة علم فواتح السور
أعلم أن الله افتتح سور القرآن بعشرة أنواع من الكلام، لا يخرج شيء من السور عنها
النوع الحادي والعشرون بعد المائة علم خواتم السور
النوع الثاني والعشرون بعد المائة علم مناسبات الآيات والسور
فصل المناسبة في اللغة المشاكلة والمقاربة
وله أسباب
قاعدة
تنبيه
فصل: من هذا النوع مناسبة فواتح السور وخواتمها،
لترتيب وضع السور في المصحف أسباب تطلع على أنه توقيفي صادر عن حكيم
فصل: قال في «البرهان»: ومن ذلك افتتاح السور بالحروف المقطعة واختصاص كل واحدة بما بدئت به
فصل: ومن هذا النوع مناسبة أسماء السور لمقاصدها
فوائد منثورة في المناسبات
النوع الثالث والعشرون بعد المائة علم الآيات المتشاكلات المتقاربات
فصل في آخر الحروف الزوائد والنواقص
النوع الرابع والعشرون بعد المائة علم لطائف القرآن وأسراره ونكته وفوائده
النوع الخامس والعشرون بعد المائة علم أسرار تكرار قصص القرآن وبيان الحكمة والسر في ذلك
فصل: فإن سأل سائل): ما الحكمة في عدم تكرار قصة يوسف عليه السلام
النوع السادس والعشرون بعد المائة إعجاز القرآن
فصل: وإنما كان القرآن العزيز معجزا لأن لفظه الكلام العربي البليغ الراقي في درجة الفصاحة والبلاغة والبراعة إلى الغاية القصوى
فصل: لما ثبت كون القرآن معجزة نبينا صلى الله عليه وسلم وجب الاهتمام بمعرفة وجه الإعجاز
إعجاز القرآن ذكر من وجهين
مراتب تأليف الكلام خمس
اعلم أن القرآن منطو على وجوه من الإعجاز كثيرة، وتحصيلها من جهة ضبط أنواعها في أربعة وجوه
تنبيهات
النوع السابع والعشرون بعد المائة علم مفردات القرآن العزيز
أرجى آية في القرآن
النوع الثامن والعشرون بعد المائة علم معرفة العلوم المستنبطة من القرآن
فصل: قال [الإمام] الغزالي [رحمة الله تعالى عليه] وغيره: آيات الأحكام
النوع التاسع والعشرون بعد المائة علم أقسام القرآن
كيف أقسم بالخلق وقد ورد النهي عن القسم بغير الله؟
الألفاظ الجارية مجرى القسم ضربان
النوع الثلاثون بعد المائة علم جدل القرآن
استدل سبحانه [وتعالى] على المعاد الجسماني بضروب
فصل: من الأنواع المصطلح عليها في علم الجدل السبر والتقسيم
النوع الحادي والثلاثون بعد المائة علم من ذكر من الأنبياء عليهم السلام في القرآن العظيم صريحا وبالإشارة
النوع الثاني والثلاثون بعد المائة علم تاريخ الأنبياء المذكورين في القرآن وبيان المتقدم منهم والمتأخر
فأولهم آدم - عليه الصلاة والسلام -
وبعده شيث - عليه الصلاة والسلام
وبعده إدريس - عليه الصلاة والسلام
إدريس عليه السلام
نوح - عليه الصلاة والسلام
هود - عليه الصلاة والسلام
صالح - عليه الصلاة والسلام
حنظلة بن صفوان عليه السلام،
أهل القصر المشيد، وهم من أمة صالح
حنظلة بن صفوان) - عليه الصلاة والسلام
لوط - عليه الصلاة والسلام -
نبي الله إسماعيل عليه السلام.
نبي الله اسحاق - عليه الصلاة والسلام
يعقوب - عليه الصلاة والسلام - وهو المسمى إسرائيل،
يوسف - عليه الصلاة والسلام
موسى بن ميشا، وهذا لم يذكر في الكتاب العزيز، وهو من ولد يوسف عليه السلام،
أيوب - عليه الصلاة والسلام
بشر بن أيوب نبيا وسماه ذا الكفل،
شعيب - عليه الصلاة والسلام
موسى بن عمران - عليه الصلاة والاسلام
الخضر - عليه الصلاة والسلام
يوشع , نبأه الله جل شأنه
شمويل - عليه الصلاة والسلام
داود - عليه الصلاة والسلام
سليمان - عليه الصلاة والسلام
إلياس عليه السلام
اليسع - عليه الصلاة والسلام
ذو الكفل - عليه الصلاة والسلام
يونس بن متى - عليه الصلاة والسلام
شعيا - عليه الصلاة والسلام - وكان نبيا عظيما
أرميا - عليها الصلاة والسلام
عزيز - عليه الصلاة والسلام
دانيال عليه السلام
زكريا عليه السلام،
يحيى عليه السلام
عيسى - عليه الصلاة والسلام
جرجيس - عليه الصلاة والسلام
خالد بن سنان العبسي
سيدنا ونبينا خاتم النبيين ورسول رب العالمين ورحمة الله على الخلق أجمعين
النوع الثالث والثلاثون بعد المائة علم ماوقع في القرآن العظيم من الأسماء والكنى والألقاب
أسماء الملائكة
فائدة: قرأ أبو حيوة: فأرسلنا إليهما روحنا بالتشديد
أسماء الصحابة
أسماء المتقدمين من غير الأنبياء والرسل
أسماء النساء
أسماء الكفار
أسماء الجن
أسماء القبائل
أسماء الأقوام بالإضافة
أسماء الأصنام
أسماء البلاد والأمكنة
أسماء الأماكن الأخروية
أسماء الكواكب
فائدة [في اسماء الطير]
فصل [في الكنى والألقاب في القران]
وأما الكنى
وأما الألقاب
النوع الرابع والثلاثون بعد المائه علم مبهمات القران
الأول: فيما أبهم من رجل أو امرأة أو ملك أو جني، أو مثنى أو مجموع عرف أسماء كلهم أو من أو الذي إذا لم يرد به العموم.
القسم الثاني في مبهمات الجموع الذين عرفت أسماء بعضهم
قصة نبي الله صالح -عليه الصلاة والسلام -
قصة نبي الله إبراهيم -عليه الصلاة والسلام -
قصة نبي الله لوط -عليه الصلاة والسلام -
قصة نبي الله إسماعيل -عليه الصلاة والسلام -
قصة نبي الله إسحاق -عليه الصلاة والسلام -
قصة نبي الله يعقوب -عليه الصلاة والسلام -
قصة نبي الله يوسف عليه السلام
قصة نبي الله أيوب -عليه الصلاة والسلام-
قصة نبي الله موسى -عليه الصلاة والسلام-
قصة الخضر عليه السلام
قصة نبي الله هارون عليه السلام
قصة نبي الله يوشع بن نون -عليه الصلاة والسلام-
قصة نبي الله حزقيل -عليه الصلاة والسلام-
قصة نبي الله شمويل عليه السلام
قصة نبي الله داود -عليه الصلاة والسلام-
قصة لقمان الحكيم
قصة نبي الله سليمان -عليه الصلاة والسلام-
قصة نبي الله إلياس عليه السلام
قصة نبي الله اليسع عليه السلام
قصة نبي الله ذو الكفل عليه السلام
قصة نبي الله يونس عليه السلام
قصة نبي الله عزير -عليه وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام-
قصة نبي الله زكريا -عليه الصلاة والسلام-
قصة نبي الله يحيى -عليه الصلاة والسلام-
قصة نبي الله عيسى -عليه الصلاة والسلام-
النوع السابع والثلاثون بعد المائة علم من ذكر في القرآن الكريم من الملوك والأمم غير الأنبياء -عليهم الصلاة والسلام-
قصة شداد بن عاد
قصة أهل البئر المعطلة وأهل القصر المشيد
قصة أصحاب الرس
قصة السبت
قصة بخت نصر
قصة الإسكندر ذي القرنين
قصة أهل سبأ
قصة صياطاس
قصة أهل الكهف
قصة تبع الأخي
قصة أصحاب الأخدود
قصة أصحاب الفيل
النوع الثامن والثلاثون بعد المائة علم أمثال القرآن
فصل في ذكر أمثال القرآن في القرآن اثنان وأربعون مثلا.
فصل أمثال القرآن قسمان
النوع التاسع والثلاثون بعد المائة علم مواعظ القرآن العظيم
فصل في المواعظ القرآنية الممزوجة بكلمات الصوفية
فصل: في قصة آدم -عليه صلوات الله وسلامه-
الفصل الرابع: في قصة عاد
الفصل الخامس: في قصة ثمود
الفصل السادس: في قصة الخليل عليه السلام
الفصل السابع: في قصة الذبيح
النوع الأربعون بعد المائة علم حكم القرآن
النوع الحادي والأربعون بعد المائة علم حقائق القرآن
القسم الأول- عروج روحاني
القسم الثاني- وهو المعراج الجسماني
وأما القسم الثالث- وهو المعراج السري
النوع الثاني والأربعون بعد المائة علم معرفة تفسيره وتأويله وبيان شرفه والحاجة إليه
النوع الثالث والأربعون بعد المائة علم معرفة شروط المفسر وآدابه
تنبيه
فصل وأما كلام الصوفية
فصل قال العلماء يجب على المفسر
فائدة
النوع الرابع والأربعون بعد المائة علم معاني الأدوات التي يحتاج إليها المفسر
1 - الهمزة
فائدة: إذا دخلت على رأيت امتنع أن يكون من رؤية البصر أو القلب،
2 - أجل
3 - أحد
4 - إذ
فائدة: أخرج ابن أبي حاتم من طريق السدي عن أبي مالك [قال]: ما كان في القرآن «إن» بكسر الألف فلم يكن، وما كان «إذ» فقد كان.
مسألة: وتلزم «إذ» الإضافة إلى الجملة، إما اسمية
5 - إذا
مسألة في «إذا» الفجائية
تنبيهات: الأول: المحققون على أن ناصب {إذا} شرطها، والأكثرون أنه ما في
6 - إذا
تنبيهات: قال الحافظ السيوطي -رحمه الله تعالى-: سمعت شيخنا العلامة الكافيجي -رحمه الله- يقول في قوله تعالى: {ولئن أطعتم بشرا مثلكم إنكم إذا لخاسرون}
التنبيه الثاني: الجمهور أن {إذا} يوقف عليها بالألف المبدلة من النون، وعليه إجماع القراء، وجوز قوم - منهم المبرد والمازني
7 - أصبح
8 - أف
9 - أل
مسألة
خاتمة
10 - «ألا» بالفتح والتخفيف
11 - ألا
12 - «إلا» بالكسر والتشديد، على أوجه
13 - الآن
14 - إلى
تنبيه: حكى ابن عصفور في شرح أبيات الإيضاح عن ابن الأنباري أن (إلى) تستعمل اسما،
15 - اللهم
16 - أم
تنبيهان: الأول: قد ترد «أم» محتملة للاتصال والانقطاع
فائدة: قال في «المغني»: تكون للتعريف، نقلت عن طيء، وعن حمير، وأنشدوا
17 - أما
تنبيه
18 - وأما (أما) المفتوحة
19 - إما
20 - إن، بالكسر والتخفيف
فائدة: أخرج ابن أبي حاتم، عن مجاهد، قال: كل شيء في القرآن (إن) فهو إنكار.
فائدة: قال بعضهم: وقع في القرآن (إن) بصيغة الشرط وهو غير مراد في ستة مواضع
21 - أن
22 - إن: بالكسر والتشديد على أوجه
23 - أن
24 - أنى: اسم مشترك بين الاستفهام والشرط
25 - أو: حرف عطف ترد لمعان
فائدة: أخرج ابن أبي حاتم عن ابن عباس - رضي الله تعالى عنهما - قال: كل شيء في القرآن «أو» مخير،
26 - أولى: في قوله تعالى: {أولى لك فأولى} [القيامة: 34]،
27 - إي
28 - أي
29 - أي
30 - إيا
31 - أيان
32 - أين
33 - الباء المفردة
فائدة: اختلف في الباء من قوله تعالى: {وامسحوا برؤوسكم} [المائدة: 6]، فقيل
34 - بعد، هي و: قبل
35 - بل
36 - بلى
37 - بئس
38 - بين
40 - تبارك
41 - تعال
42 - ثم
فائدة: أجرى الكوفيون «ثم» مجرى (الفاء والواو) في جواز نصب المضارع المقرون بها بعد فعل الشرط، وخرج عليه قراءة / الحسن: {ومن يخرج من بيته
43 - ثم
44 - جعل
45 - حاشى
46 - حتى
مسألة: متى دل دليل على دخول الغاية التي بعد «إلى» و «حتى» في حكم ما قبلها أو على عدم دخوله، فواضح أنه يعمل به
تنبيه: ترد حتى ابتدائية، أي: حرف تبتدأ بعده الجمل، أي: تستأنف فتدخل على الاسمية
فائدة: إبدال حائها عينا لغة هذيل، وبها قرأ ابن مسعود - رضي الله تعال عنه -.
47 - حسب
48 - حيث
49 - حين
50 - دون
51 - ذو
52 - رويد
53 - رب
54 - زعم
55 - السين
56 - سوف
57 - سواء
58 - ساء
59 - سبحان
60 - صار
61 - طفق
62 - ظن
63 - ظل
64 - على
فائدة: هي في نحو قوله تعالى: {وتوكل على الحي الذي لا يموت}
تنبيه: ترد «على» اسما، فيما ذكره الأخفش، إذا كان مجرورا وفاعل معلقها ضميرين لمسمى واحد
65 - عن: حرف جر، له معان
تنبيه: ترد اسما إذا دخل عليها «من»، [وجعل منه] ابن هشام: [{ثم لأتيناهم من بين أيديهم ومن خلفهم وعن أيمانهم وعن شمائلهم}
66 - عسى
تنبيه: وردت في القرآن على وجهين
67 - علم
68 - عند
فائدة: قال في «المغني»: وكسر فائها أكثر من ضمها وفتحها،
69 - غير
70 - الفاء
71 - في
حرف القاف
72 - قبل
73 - قد
74 - قط
75 - الكاف
تنبيه: ترد الكاف اسما بمعنى مثل، [فتكون] في محل إعراب،
مسألة: الكاف في ذلك [أي: في اسم الإشارة وفروعه]، ونحوه حرف خطاب
76 - كاد
فائدة: ترد كاد بمعنى: أراد، ومنه قوله تعالى: {كذلك كدنا ليوسف}
77 - كان
78 - كأن
79 - كأين
80 - كذا
81 - كل
فائدة: وحيث أضيفت إلى منكر وجب في ضميرها مراعاة معناها،
فائدة: وحيث وقعت في حيز النفي -بأن تقدمت عليها أداته أو الفعل المنفي
مسألة: تتصل ما بـ «كل» نحو: {كلما رزقوا منها من ثمرة رزقا}
82 - كلا وكلتا
83 - كلا
84 - كم
85 - كي
86 - كيف
87 - اللام
88 - [لا]
تنبيه: ترد «لا» اسما بمعنى غير، فيظهر إعرابها فيما بعدها، نحو قوله تعالى: {غير المغضوب عليهم ولا الضالين} [الفاتحة: 7]،
فائدة: قد تحذف ألفها، وخرج عليه ابن جني، نحو قوله تعالى: {واتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة} [الأنفال: 25].
89 - لات
90 - لا جرم
91 - لكن
92 - لكن
93، 94 - لدى، ولدن
95 - لعل
96 - لم
97 - لما
98 - لن
99 - لو
فائدة: أخرج ابن أبي حاتم، من طريق الضحاك، عن ابن عباس -رضي الله تعالى عنهما-: كل شيء في القرآن» «لو» فإنه لا يكون [أبدا].
فائدة ثانية: تختص «لو» المذكورة بالفعل، وأما نحو قوله تعالى: {قل لو أنتم تملكون}
فائدة ثالثة: قال الزمخشري: الفرق بين قولك: لو جاءني زيد لكسوته، [ولو زيد جاءني لكسوته]،
تنبيه: ترد لو شرطية في المستقبل، وهي التي يصلح موضعها «إن»،
100 - لولا
فائدة: نقل عن الخليل: أن جميع ما في القرآن من «لولا» فهي بمعني «هلا»،
101 - لوما: بمنزلة: «لولا»،
102 - ليت
103 - ليس
104 - ما
فائدة: حيث وقعت «ما» قبل «ليس» أو «لم» أو «لا» أو بعد «إلا» فهي موصولة،
فائدة [أخرى]: «ما» في قوله تعالى: {ما أغنى عنه ماله وما كسب} [المسد: 2] تحتمل ما في الأولى النافية والاستفهامية، فيكون المعنى على النفي: لم يغن،
105 - ماذا
106 - متى
107 - مع
108 - من
فائدة: أخرج ابن أبي حاتم، من طريق السدي، عن ابن عباس، قال: لو أن إبراهيم حين دعا قال: فاجعل أفئدة الناس تهوي إليهم، لازدحمت عليه اليهود والنصارى،
109 - من
110 - مهما
111 - النون
112 - التنوين
113 - نعم
114 - نعم
115 - الهاء
116 - ها
117 - هات
118 - هل
119 - هلم
120 - هنا
121 - هيت
122 - هيهات
123 - هو
124 - الواو
125 - وي كأن
124 - ويل
127 - يا
تنبيه: ها قد أتيت على شرح معاني الأدوات الواقعة في القرآن على وجه موجز مفيد، محصل للمقصود منه، ولم أبسطه؛ لأن محل البسط والإطناب إنما هو تصانيفنا في فن العربية
النوع الخامس والأربعون بعد المائة علم في قواعد مهمة يحتاج المفسر إلى معرفتها
[قاعدة
وفائدته: أن تؤدي كلمة مؤد كلمتين،
قاعدة في الضمائر: [قال الحافظ السيوطي في «الإتقان»]: ألف ابن الأنباري في الضمائر
مرجع الضمير
قاعدة: الأصل عوده على أقرب مذكور،
قاعدة: الأصل توافق الضمائر في المرجع، حذرا من التشتيت
ضمير الفصل: ضمير بصيغة المرفوع، مطابق لما قبله، تكلما وخطابا
ضمير الشأن والقصة
تنبيه: قال ابن هشام: متى أمكن الحمل على غير ضمير الشأن
قاعدة: قال في «المغني»: إنهم يغلبون على الشيء ما لغيره؛ لتناسب بينهما، أو اختلاط
قاعدة: جمع العاقلات لا يعود عليه الضمير غالبا إلا بصيغة الجمع، سواء كان للقلة أو للكثرة
قاعدة: إذا اجتمع في الضمائر مراعاة اللفظ والمعنى بدئ باللفظ، ثم بالمعنى، هذا
قاعدة في التذكير والتأنيث: التأنيث ضربان: حقيقي وغيره.
قاعدة في التعريف والتنكير: اعلم أن [لكل] منهما مقاما لا يليق بالآخر.
فائدة: سئل عن الحكمة في تنكير «أحد» وتعريف «الصمد»
قاعدة أخرى تتعلق بالتعريف والتنكير
تنبيه: قال الشيخ بهاء الدين في عروس الأفراح وغيره
قاعدة في الإفراد والجمع: من ذلك السماء والأرض، حيث وقع في القرآن ذكر الأرض فإنها مفردة، ولم تجمع،
فائدة: ألف أبو الحسن الأخفش كتابا في الإفراد والجمع [في القرآن]
فائدة: ليس في القرآن من الألفاظ المعدولة إلا ألفاظ العدد،
قاعدة: مقابلة الجمع بالجمع
[قاعدة: إنهم يعبرون بالفعل عن أمور
قاعدة في الألفاظ التي يظن بها الترادف وليست منه
فائدة: قال الراغب: خص دفع الصدقة في القرآن بالإيتاء
قاعدة في السؤال والجواب
تنبيه: قد يعدل عن الجواب أصلا، إذا كان السائل قصده التعنت
قاعدة: قيل: أصل الجواب أن يعاد فيه نفس السؤال، ليكون وفقه
قاعدة: الأصل في الجواب أن يكون مشاكلا للسؤال، فإن كان جملة اسمية فينبغي أن يكون الجواب كذلك،
فائدة: أخرج البزار عن ابن عباس - رضي الله تعالى عنهما - قال: ما رأيت قوما خيرا من أصحاب محمد، ما سألوه إلا عن اثنتي عشرة مسألة كلها في القرآن.
قاعدة في الخطاب بالاسم والخطاب [بالفعل: الاسم يدل على الثبوت والاستمرار، والفعل يدل على التجدد]
تنبيهات
قاعدة في المصدر: قال ابن عطية: سبيل الواجبات الإتيان بالمصدر مرفوعا،
قاعدة في العطف: هو ثلاثة أقسام
تنبيه: ظن ابن مالك أن المراد بالتوهم الغلط، وليس كذلك
مسألة: اختلف في جواز عطف الخبر على الإنشاء وعكسه، فمنعه البيانيون
مسألة: اختلف في جواز عطف الاسمية على الفعلية وعكسه، فالجمهور على الجواز،
مسألة: اختلف في جواز العطف على معمولي عاملين، فالمشهور عن سيبويه المنع،
مسألة: اختلف في جواز العطف على الضمير المجرور من غير إعادة الجار، فجمهور البصريين على المنع، وبعضهم والكوفيون على الجواز
قاعدة: قال في «المغني»: قد يعطي الشيء حكم ما أشبهه: في معناه: أو في لفظه، أو فيهما. فأما الأول فله صور كثيرة
تنبيهان
النوع السادس والأربعون بعد المائة علم تفسير القرآن بالأحاديث الصحيحة الواردة عن النبي - صلى الله عليه وسلم -
سورة الفاتحة
سورة البقرة
سورة آل عمران
سورة النساء
سورة المائدة
سورة الأنعام
سورة الأعراف
سورة الأنفال
سورة براءة
سورة يونس - عليه السلام -
سورة هود - عليه السلام -
سورة يوسف
سورة الرعد
سورة إبراهيم
سورة الحجر
سورة النحل
سورة بني إسرائيل
سورة الكهف
سورة مريم عليها السلام
سورة الحج
سورة قد أفلح
سورة النور
سورة الفرقان
سورة الشعراء
سورة (النمل)
سورة (القصص)
سورة (العنكبوت)
سورة (الروم)
سورة (لقمان)
سورة (السجدة)
سورة (الأحزاب)
سورة (سبأ)
سورة (فاطر)
سورة (يس)
سورة (الصافات)
سورة (ص)
سورة (الزمر)
سورة (حم: المؤمن) [غافر]
سورة (حم: السجدة) [فصلت]
سورة (حم عسق) [الشورى]
سورة (حم: الزخرف)
سورة (حم: الدخان)
سورة (حم: الأحقاف)
سورة (الفتح)
سورة (الحجرات)
سورة (ق)
سورة (الذاريات)
سورة (الطور)
سورة (النجم)
سورة (القمر)
سورة (الرحمن)
سورة (الواقعة)
سورة (الحديد)
سورة (المجادلة)
سورة (الحشر)
سورة (الممتحنة)
سورة (الصف)
سورة (الجمعة)
سورة المنافقون
سورة التغابن
سورة (الطلاق)
سورة (التحريم)
سورة (ن)
سورة (نوح - عليه السلام -)
سورة (الجن)
سورة (المزمل)
سورة (المدثر)
سورة (القيامة)
سورة (المرسلات)
سورة (عم يتساءلون)
سورة (عبس)
سورة (إذا الشمس كورت)
سورة (المطففين)
سورة (إذا السماء انشقت)
سورة (البروج)
سورة (سبح)
سورة الفجر
سورة الشمس
سورة الضحى
سورة اقرأ
سورة القدر
سورة الزلزلة
سورة التكاثر
سورة أرأيت
سورة الكوثر
سورة النصر
سورة الإخلاص
سورة المعوذتين
النوع السابع والأربعون بعد المائة علم ما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم من التفاسير المصرح برفعها إليه
سورة الفاتحة
سورة البقرة
سورة آل عمران
سورة النساء
سورة المائدة
سورة الأنعام
سورة الأعراف
سورة الأنفال
سورة التوبة
سورة يونس
سورة هود
سورة يوسف
سورة الرعد
سورة إبراهيم
سورة الحجر
سورة النحل
سورة الإسراء
سورة الكهف
سورة مريم
سورة طه
سورة الأنبياء
سورة الحج
سورة المؤمنون
سورة النور
سورة الفرقان
سورة القصص
سورة العنكبوت
سورة لقمان
سورة السجدة
سورة الأحزاب
سورة سبأ
سورة فاطر
سورة يس
سورة الصافات
سورة الزمر
سورة غافر
سورة فصلت
سورة الشورى
سورة الزخرف
سورة الدخان
سورة الأحقاف
سورة الفتح
سورة الحجرات
[سورة] ق
سورة الذاريات
سورة الطور
سورة النجم
سورة الرحمن
سورة الواقعة
سورة الممتحنة
سورة الطلاق
سورة ن
سورة [سأل]
سورة المزمل
سورة المدثر
سورة عم
سورة التكوير
سورة انفطرت
سورة المطففين
سورة الانشقاق
سورة البروج
سورة سبح
سورة الفجر
سورة البلد
سورة الشمس
سورة ألم نشرح
سورة الزلزلة
سورة العاديات
سورة [الهاكم]
سورة الهمزة
سورة أرأيت
سورة الكوثر
سورة النصر
سورة الصمد
سورة الفلق
سورة الناس
النوع الثامن والأربعون بعد المائة في معرفة غريبة
فصل: معرفة هذا الفن ضروري للمفسر كما سيأتي في شروط المفس
النوع التاسع والأربعون بعد المائة علم في الاستشهاد على القرآن العزيز بأشعار العرب
النوع الخمسون بعد المائة علم ما وقع فيه بغير لغة الحجاز
فائدة
النوع الواحد والخمسون بعد المائة علم ما وقع في القرآن العزيز بغير لغة العرب
النوع الثاني والخمسون بعد المائة علم غرائب التفسير التي هي مردودة عند العلماء غير مقبولة
النوع الثالث والخمسون بعد المائة في طبقات المفسرين
طبقات التابعين
النوع الرابع والخمسون بعد المائة آداب ختم القرآن

حول


كتب مصنفة ذات علاقة
نسخة الإصدار المرشحة، المحدودة v0.9

يحتوي مشروع (الرق المنشور) على مجموعة من البرامج المتكاملة ؛ تعمل على الحاسبات والشبكة العالمية (الانترنت) ؛ لتجمع بين أصول علم الفهرسة وبين تقنيات الحاسب الآلي الحديثة.

هل تحتاج إلى مساعدة؟ راسلنا على البريد الالكتروني أو برسالة واتساب
[email protected] +20-106-451-0027

©2022 الرق المنشور، جميع الحقوق محفوظة