الرق المنشور
جاري التحميل...

لكي ترى كافة البيانات فضلاً اشترك من هنا

عودة للخلف

الأشباه والنظائر في الفروع (ابن السبكي)

عدد المدخلات
11
العنوان التفصيلي
الأشباه والنظائر في الفروع (ابن السبكي)
المؤلف
تاج الدين السبكي؛ عبد الوهاب بن علي بن عبد الكافي السبكي، أبو نصر | 771
بداية الكتاب
الحمد لله الذي جل عن الأشباه والنظائر ودل على طريق الهدى بالأقوال الصحيحة والوجوه النضائر .. أما بعد فإن العلوم وإن كانت تتعاظم شرفاً وتطلع في سماء العز من كواكبها شرفاً وينفق العالم من خزائنها وكلما زاد
نهاية الكتاب
بقية الصحابة مع تخصيصه ولا يتوقف على إطلاق مع تقييد وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين
العنوان المختصر
...
تاريخ التصنيف
768
التصنيف
217-3 | فقه شافعي
اللغة
عربي
العناوين البديلة
...
هل حقق في رسالة علمية ؟
هل المخطوط مطبوع ؟
نعم
الملاحظات
مراجع التوثيق
الأعلام ( الزركلي )
رقم الجزء: 4 / رقم الصفحة: 184
معجم تاريخ التراث الإسلامي في مكتبات العالم
رقم الجزء: 3 / رقم الصفحة: 1924

اشترك لتشاهد هذا المحتوى

تسجيل الدخول اشترك الآن

رسائل علمية


# الجامعة الكلية اسم الطالب العام الجامعي الهجري العام الجامعي الميلادي

مطبوعات


# Cover Photo دار النشر المحقق تاريخ الطبع الهجري تاريخ الطبع الميلادي رقم الطبعة الملاحظات
1 دار الكتب العلمية .. بيروت عادل أحمد عبد الموجود - علي محمد معوض 1411 1991 1

شروح وحواشي وتعليقات


# اسم الكتاب المصنف اسم المؤلف روابط

مختصرات


# اسم الكتاب المصنف اسم المؤلف روابط

ذيول


# اسم الكتاب المصنف اسم المؤلف روابط

ندوات ومؤتمرات


# اسم المؤتمر اسم البحث اسم المحقق الدولة City التاريخ رقم المؤتمر

دوريات ومقالات


# Magazine Article المؤلف Issuer تاريخ النشر الهجري تاريخ النشر الميلادي رقم العدد رقم الجزء رقم الصفحات

تخريج


# اسم الكتاب المصنف اسم المؤلف روابط

ترتيب


# اسم الكتاب المصنف اسم المؤلف روابط

تراجم


# اسم الكتاب المصنف اسم المؤلف روابط

ترجمات


# اسم الكتاب المصنف اسم المؤلف روابط

فهرس


مقدمة
مقدمة المصنف
الكلام في القواعد الفقهية والمدارك الشرعية والمآخذ الأصولية
مدخل
القواعد الخمس
القاعدة الأولى: اليقين لا يرفع بالشك
القاعدة الثانية: الضرر يزال
القاعدة الثالثة: المشقة تجلب التيسير
القاعدة الرابعة: الرجوع إلى العادة
القاعدة الخامسة: الأمور بمقاصدها
مدخل
القول في مباحث نختم بها الكلام على قاعدة النية لتشبثها بأذيالها
الكلام في مباحث تتعلق بالكناية
القول في القواعد العامة سوى الخمس المتقدمة
قاعدة: ما أوجب أعظم الأمرين
قاعدة: لا يثبت حكم الشيء قبل وجوده
القول في أنه هل الاعتبار بالحال أو بالمآل
القول فيما شذ عن هذا الأصل
القول في المشرف على الزوال
ويستثنى من القاعدة مسائل
خاتمة: ما لا بد منه لا يترك إلا بما
الكلام في القواعد الخاصة
القول في ربع العبادات: كتاب الطهارة إلى الزكاة
كتاب الزكاة
القول في قواعد ربع البيع
قواعد باب الإقرار
القول في المناكحات
أصول كلامية ينبني عليها فروع فقهية
أصول وسائل متنوعة
القول فيما ازدحمت عليه علتان إحداهما أنسب وأخيل فأعملناها
القول في أحكام تقارن في الزمان أسبابها
أصول خمسة
مسائل أصولية يتخرج عليها فروع فقهية
مدخل
كتاب الكتاب
كتاب العموم والخصوص
كتاب الإجماع
كتاب القياس
كتاب الاستدلال
كتاب الترجيح
كتاب الاجتهاد
كلمات نحوية يترتب عليها مسائل فقهية
في المفردات من الأسماء والحروف وبعض الأفعال
الكلام في المركبات وما ينبني على العربية من الفروع الفقهية
المآخذ المختلف فيها بين الأئمة التي يبني عليها فروع فقهية
مدخل
الخلاف في فروع بعد الاتفاق على أصولها ذلك أما بعد تعيين العلة أو قبلها
باب في الألغاز
خاتمة

حول


كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون (1/ 81)

الأشباه والنظائر في الفروع

للشيخ، صدر الدين: محمد بن عمر، المعروف: بابن الوكيل، الشافعي. المتوفى: سنة ست عشرة وسبعمائة. قيل: هو من أحسن الكتب فيه، إلا أنه لم ينقح، ولم يحرر، كذا ذكره: السبكي.

وللشيخ، جمال الدين: عبد الرحيم بن حسن الأسنوي، الشافعي. المتوفى: سنة اثنتين وسبعين وسبعمائة. وفيه أوهام كثيرة على قول السبكي، لأنه مات عنه مسودة، وهو صغير. في نحو خمس كراريس. مرتب: على أبواب. وله: كتابان في قسمين من أنواع الأشباه، هما: (التمهيد). و (الكوكب الدري) وهذان القسمان مما ضمه (كتاب القاضي السبكي).

وللشيخ، صلاح الدين: خليل بن كيكلدي العلائي، الشافعي. المتوفى: سنة إحدى وستين وسبعمائة.

وللشيخ، تاج الدين: عبد الوهاب بن علي السبكي، الشافعي. المتوفى: سنة إحدى وسبعين وسبعمائة. وهو: أحسن من الجميع، كما ذكره: ابن نجيم.

وللشيخ، سراج الدين: عمر بن علي الشافعي [ابن الملقن]. المتوفى: سنة أربع وثمانمائة. التقطه من كتاب: (التاج السبكي) خفية.

وللشيخ، جلال الدين: عبد الرحمن بن أبي بكر السيوطي، الشافعي. المتوفى: سنة إحدى عشرة وتسعمائة. قال في أشباهه النحوية: وأول من فتح هذا الباب: شيخ الإسلام ابن عبد السلام في: (قواعده الكبرى). فتبعه الزركشي في: (القواعد). وابن الوكيل في: (أشباهه). وقد قصد السبكي بكتابه تحرير كتاب ابن الوكيل، بإشارة والده له في ذلك، كما ذكره في خطبته، وجمع أقسام الفقه وأنواعه. ولم يجمع في كتاب سواه. وألف السراج بن الملقن. مرتبا على أبواب. وألفت مرتبا على أسلوب آخر. انتهى.


نواضر النظائر في قواعد فقه الشافعي (ص 1)

الحمد لله الذى جعل سواد الحبر بمعلومنا مسكاً .. وبعد فإني كنت قد وقفت على الأشباه والنظائر للشيخ صدر الدين ابن المرحل [ت 738 هـ] واختصرتها وتعقبت فيها مواضع من نحو الأربعين سنة

ثم وقفت على مصنف للشيخ صلاح الدين العلائي [ت 761 هـ] جمع فيه ما في الأشباه وزاد عليه قواعد حسنة

ثم وقفت على مصنف ألفه صاحبنا الشيخ تاج الدين السبكي رحمه الله [ت 771 هـ] فجمع فيه ما في المصنفين وزاد عليهما ..

فاختصرته على النصف من حجمه وتعقبته بما قد يعلمه وبما ليس في علمه فصار متيسرا في نقله خفيفا في حمله .. وقد سميت هذا الكتاب نواضر النظائر، فليقتطف منه البادي والحاضر.


 

نسخة الإصدار المرشحة، المحدودة v0.9

يحتوي مشروع (الرق المنشور) على مجموعة من البرامج المتكاملة ؛ تعمل على الحاسبات والشبكة العالمية (الانترنت) ؛ لتجمع بين أصول علم الفهرسة وبين تقنيات الحاسب الآلي الحديثة.

هل تحتاج إلى مساعدة؟ راسلنا على البريد الالكتروني أو برسالة واتساب
[email protected] +20-106-451-0027

©2021 الرق المنشور، جميع الحقوق محفوظة