الرق المنشور
جاري التحميل...

عودة للخلف

حياة الحيوان الكبرى

عدد المدخلات
5
العنوان التفصيلي
حياة الحيوان الكبرى
المؤلف
الدميري؛ محمد بن موسى بن عيسى بن علي الدميري، أبو البقاء، كمال الدين | 808
بداية الكتاب
الحمد لله الذي شرف نوع الإنسان بالأصغرين القلب واللسان .. فهذا كتاب لم يسألني أحد تصنيفه ولا كلفت القريحة تأليفه وإنما دعاني إلى تأليفه أنه وقع في بعض الدروس
نهاية الكتاب
...
العنوان المختصر
...
تاريخ التصنيف
773
التصنيف
590 | العلوم الحيوانية
اللغة
عربي
العناوين البديلة
...
هل حقق في رسالة علمية ؟
-
هل المخطوط مطبوع ؟
-

اشترك لتشاهد هذا المحتوى

تسجيل الدخول اشترك الآن

رسائل علمية


# الجامعة الكلية اسم الطالب العام الجامعي الهجري العام الجامعي الميلادي

مطبوعات


# دار النشر المحقق تاريخ الطبع الهجري تاريخ الطبع الميلادي رقم الطبعة

مراجع التوثيق


شروح وحواشي وتعليقات


# اسم الكتاب المصنف اسم المؤلف روابط

متن


# اسم الكتاب المصنف اسم المؤلف روابط

مختصرات


# اسم الكتاب المصنف اسم المؤلف روابط

ذيول


# اسم الكتاب المصنف اسم المؤلف روابط

ندوات ومؤتمرات


# اسم المؤتمر اسم البحث اسم المحقق الدولة City التاريخ رقم المؤتمر

دوريات ومقالات


# Magazine Article المؤلف Issuer تاريخ النشر الهجري تاريخ النشر الميلادي رقم العدد رقم الجزء رقم الصفحات

تخريج


# اسم الكتاب المصنف اسم المؤلف روابط

ترتيب


# اسم الكتاب المصنف اسم المؤلف روابط

تراجم


# اسم الكتاب المصنف اسم المؤلف روابط

ترجمات


# اسم الكتاب المصنف اسم المؤلف روابط

أخرى


# اسم الكتاب المصنف اسم المؤلف روابط

فهرس


حول


كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون (1/ 696)
حيوة الحيوان
للشيخ، كمال الدين: محمد بن عيسى الدميري، الشافعي. المتوفى: سنة 808، ثمان وثمانمائة. وهو كتاب، مشهور في هذا الفن، جامع بين الغث والسمين. لأن المصنف فقيه، فاضل، محقق في العلوم الدينية، لكنه ليس من أهل هذا الفن كالجاحظ، وإنما مقصده تصحيح الألفاظ، وتفسير الأسماء المبهمة، كما قال في أول كتابه: هذا كتاب لم يسألني أحد تصنيفه، وإنما دعاني إلى ذلك، أنه وقع في بعض الدروس، ذكر مالك الحزين، والذبح المنحوس، فحصل بذلك ما يشبه حرب البسوس، فاستخرت الله سبحانه وتعالى في وضع كتاب في هذا الشأن، ورتبته على حروف المعجم. انتهى. وذكر أنه: جمعه من خمسمائة وستين كتاباً، ومائة وتسعة وتسعين ديواناً من دواوين شعراء العرب، وجعله نسختين كبرى وصغرى، في كبراه زيادة التاريخ، وتعبير الرؤيا. وفرغ من مسودته في شهر رجب، سنة 773، ثلاث وسبعين وسبعمائة. أوله: (الحمد لله، الذي شرف بوح (نوع) الإنسان ... الخ).
ولهذا الكتاب مختصرات منها: مختصر الشيخ، شمس الدين: محمد بن أبي بكر الدماميني. المتوفى: سنة 828، ثمان وعشرين وثمانمائة. أوله: (الحمد لله، الذي أوجد بفضله حياة الحيوان ... الخ). ذكر فيه أن كتاب شيخه هذا كتاب حسن في بابه، جمع بين أحكام شرعية، وأخبار نبوية، ومواعظ نافعة، وفوائد بارعة، وأمثال سائرة، وأبيات نادرة، وخواص عجيبة، وأسرار غريبة. لكنه طول في بعض أماكنه، ووقع في بعضه ما لا يليق بمحاسنه، منه عينه وسماه: (عين الحياة) مهدياً إلى الأمير: أحمد شاه بن مظفر، شاه من ملوك الهند، وفرغ في شعبان، سنة 823، ثلاث وعشرين وثمانمائة.
ومختصر عمر بن يونس بن عمر الحنفي. أوله: (الحمد لله، الذي يسر للإنسان منافع الحيوان ... الخ). ذكر فيه أنه اقتصر من الحيوان على خواصه، ومعناه اللغوي، وأضاف إلى ذلك ما وجد في خريدة العجائب، ولم يخرج عن المعنى المقصود.
ومختصر الشيخ، تقي الدين: محمد بن أحمد الفاسي. المتوفى: سنة 832، اثنتين وثلاثين وثمانمائة. قال السخاوي: في حق الأصل وهو نفيس، مع كثرة استطراده فيه من شيء إلى شيء، وأتوهم أن فيها ما هو مدخول لما فيها من المناكير، وقد جردها الفاسي، وينبه (ونبه) على أشياء مهمة يحتاج الأصل إليها. انتهى.
ومختصر علي القاري. نزيل مكة المكرمة. المتوفى: سنة 1016، ست عشرة وألف. سماه: (بهجة الإنسان، في مهجة الحيوان). أوله: (الحمد لله، الذي كرم نوع الإنسان ... الخ). ذكر أنه ألفه بمكة، سنة 1003، ثلاث وألف.
ومختصر الشيخ، جلال الدين: عبد الرحمن بن أبي بكر السيوطي. المتوفى: سنة 911، إحدى عشرة وتسعمائة. أوله: (الحمد لله، خالق الحيوان ... الخ). ذكر فيه أنه حذف من حشوه كثيراً، وعوض منه أمرين: أحدهما: زيادة فائدة في الحيوان الذي ذكره. والثاني: ذكر ما فاته من الحيوان ملتقطاً من كتب اللغة مميزة في أولها بقلت وانتهى. سماه: (ديوان الحيوان). والقسم الثاني: مرتب على الحروف. سماه: (ذيل الحيوان). وفرغ منه: في ذي القعدة، سنة 901، إحدى وتسعمائة.
وترجمة (حياة الحيوان) بالفارسية. للحكيم، شاه: محمد القزويني. ألفه للسلطان: سليم خان القديم، وزاد عليه أشياء.
(وذيل حياة الحيوان)، للقاضي، جمال الدين: محمد بن علي بن محمد الشيبي، المكي. المتوفى: سنة 837، سبع وثلاثين وثمانمائة. سماه: (طيب الحياة).


 

كتب مصنفة ذات علاقة

نسخة الإصدار المرشحة، المحدودة v0.9

©2020 الرق المنشور، جميع الحقوق محفوظة